AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

محاولة لإبعاد شبح الثورة ضده.. «CNBC» تكشف سر غزو أردوغان لليبيا

الخميس 09/يوليه/2020 - 11:00 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد علي
كشفت شبكة سي ان بي سي الأمريكية السر وراء قيام تركيا بغزو ليبيا، وهو في محاولة دعم الرئيس التركي رجب أردوغان اقتصاد بلاد المتعثر، في محاولة لإبعاد شبح الثورة ضده وتزايد ضربات المعارضة ضده. 

وتراجعت الليرة التركية هذا الأسبوع إلى أضعف مستوى لها منذ أن سجلت أدنى مستوى قياسي لها في أوائل مايو بعد أن وصل التضخم شهر يونيو  12.6٪ ، وهو الرقم الذي تجاوز توقعات الاقتصاديين، وفق ماذكرت سي إن بي سي. 


ويقول المحللون إنه مع تقلص الاحتياطيات الأجنبية بسرعة، لا يظهر التضخم وخفض قيمة العملة أي علامات على حدوث تحول. 

وقال "كان سيلكوكي" ، المدير الإداري لأبحاث الاقتصاد في اسطنبول ، لشبكة CNBC :" تعاني البلاد من ارتفاع بالتضخم وقلة احتياطيات الحكومة ، ولاتزال الليرة  تعاني  حتى الآن  من ضعف كبير . حيث ارتفع معدل التضخم في يونيو  11.4 ٪ في مايو ، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس 2019 ". 

وأضاف "بجانب ذلك ، فهناك الدين الأجنبي المتزايد، ويبدو أن الليرة ستنخفض مرة أخرى في الأشهر المقبلة إذا لم تتدخل الحكومة بسياسة مالية رشيدة".

ويتفق الاقتصاديون بشكل عام على أن كبح التضخم المتزايد يتطلب معدلات فائدة أعلى. ويختلف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع ذلك، وهو مؤمن منذ فترة طويلة بوجهة النظر غير التقليدية اقتصاديًا بعدم رفع أسعار الفائدة . وهو يفضل خفض أسعار الفائدة من أجل تعزيز النمو والإنفاق ، خاصة بعد أن تضررت البلاد التي يبلغ عدد سكانها 82 مليونًا بشدة من جائحة فيروس كورونا المستجد".

وتابع "قلل الفيروس من مدخولات السياحة في هذا العام ، وهو داعم  رئيسي للعمالة والعملة الأجنبية.

كما لم يستبعد المحللون احتمال حدوث أزمة عملة أخرى في تركيا، وقالوا إنه "لسوء الحظ ، هناك إشارات واضحة تتيح إمكانية تحقيق مثل هذه النتيجة".


وأشار تقرير موديز الصادر في وقت سابق من هذا الشهر إلى "مخاوف جديدة في السوق" بشأن السياسة الاقتصادية التركية وتوقع "انكماشًا اقتصاديًا بنسبة 5٪ في عام 2020 ، مع تركز الانكماش في النصف الأول من العام ، يليه انتعاش بطيء نسبيًا بالمعايير التركية. 

وهذه جميعًا تدفع الرئيس التركي رجب أردوغان إلى كسر القوانين الدولية ، والقيام بغزو تركيا ومحاولة السطو على آبار بترولها.
Advertisements
AdvertisementS