AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تتعامل مع الحكم كـ غنيمة.. الفخفاخ يكشف عرضا من حركة النهضة مقابل استمراره في منصبه

الخميس 23/يوليه/2020 - 10:33 ص
رئيس الحكومة التونسية
رئيس الحكومة التونسية المستقيل إلياس الفخفاخ
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
أكد رئيس الحكومة التونسية المستقيل إلياس الفخفاخ، اليوم الخميس، أنه يوجد متأمرون على تونس من الخارج، بالإضافة إلى عدة أطراف داخلية تقف وراء الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد، أبرزها حركة النهضة.

ووفقا لموقع إذاعة "موازييك" التونسية، قال الفخفاخ، خلال حوار أجراه مع إذاعة "إكسبراس"، إن النهضة تعتبر أن الحكم غنيمة وولاءات وامتيازات ولا تهتم بمصلحة البلاد. هذا بالإضافة إلى أطراف أخرى ترغب في الانتفاع بشبكة المصالح على غرار حزب قلب تونس وأطراف غير مرئية لكن لها نفوذ في عدة قطاعات مثل التهريب والاقتصاد الموازي.

وأكد الفخفاخ أن جميع هذه الأطراف توحدت من أجل إسقاط حكومته وهي أطراف لا تأخذ بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي والصحي والأمني الخطير و"لا تعنيهم سوى مصالحهم الشخصية والحزبية الضيقة جدا".

وكشف رئيس الحكومة التونسية المستقيل أن "حركة النهضة عرضت علي قبل أسبوعين من إسقاط حكومتي صفقة لإدخال أطراف للحكم مقابل استمراري في منصبي لكنني رفضت".

كما أشار الفخفاخ إلى أن هناك العديد من الجهات الأجنبية لا تريد نجاح التجربة الديمقراطية في تونس التي يمكن القيام فيها بانقلابات عسكرية نظرًا لوطنية الجيش والأمن، الأمر الذي دفع هذه الأطراف إلى السعي للقيام بانقلاب بالانتخابات يقبل فيها التونسيون الاستبداد، مشيرًا إلى أن البعض الآخر ينخرط في هذه المؤامرات بقبول "شوي فلوس".

ودعا الفخفاخ رجال ونساء تونس إلى الوقوف بجانب البلاد في ظل تعكر المشهد السياسي والبرلماني وتمكن منظومة الفساد من إسقاط حكومة.

ودعا الفخفاخ القوى الإصلاحية التى اختارت الصمت حاليا إلى التحرك ضد ما أسماها بقوى الشر وإيقاف نزيف الفساد قائلا "سيأتي يوم وتنتصر هذه القوى.. خسرنا المعركة ولم نخسر الحرب".
Advertisements
AdvertisementS