AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دول أوروبية ترفض انتهاكات تركيا في شرق المتوسط.. اليونان تتوعد بفعل كل ما يلزم للدفاع عن حقوقها.. الاتحاد الأوروبي يهدد بفرض عقوبات على أنقرة.. ومطالبة أمريكية فرنسية بوقف استفزازات النظام التركي

الخميس 23/يوليه/2020 - 11:30 م
دول أوروبية ترفض
دول أوروبية ترفض انتهاكات تركيا في شرق المتوسط
Advertisements
شيماء مصطفى
ألمانيا: 
تطور علاقة تركيا بأوروبا مرتبط بوقف استفزازاتها فى المتوسط
اليونان تتوعد تركيا: 
سنفعل كل ما يلزم للدفاع عن حقوقنا السيادية
ماكرون: 
من الخطأ ترك أمن شرق المتوسط لـ تركيا


رفضت عدد من الدول الأوروبية، استفزازات تركيا وانتهاكاتها في شرق المتوسط، بعد أن أعلنت أنقرة عن بدء عمليات مسح زلزالي، وتنقيب عن الموارد الطبيعية قرب اليونان، ابتداء من 21 يوليو إلى 2 أغسطس.


وأكدت اليونان، اليوم الخميس، أنها ستفعل "كل ما هو ضروري" للدفاع عن حقوقها السيادية التي تنتهكها تركيا من خلال أعمال التنقيب والبحث عن النفط والغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط.


ووصف المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتاس، المهمة البحثية لتركيا، بأنها انتهاك مباشر للسيادة اليونانية.


وقالت بيتاس: "تؤكد الحكومة لجميع الأطراف أن اليونان لن تقبل انتهاك سيادتها وستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن حقوقها السيادية".


فيما قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، إن التشكيك التركي للحقوق السيادية لليونان وقبرص هو تشكيك في حقوق أوروبا.


وأكد ميتسوتاكيس أن تركيا عليها مواجهة عقوبات الاتحاد الأوروبي ما لم تكف عن التنقيب في شرق المتوسط.


وزاد انتشار القوات البحرية من قبل أعضاء الناتو في المنطقة بعد أن أعلنت تركيا إطلاق سفينة "أوروك ريس" البحثية إلى جزيرة كاستيلوريزو اليونانية للتنقيب.


وجددت أمريكا، اليوم الخميس، تحذيراتها إلى أنقرة، مُطالبة إياها بوقف نشاطها الاستفزازي في المنطقة.


وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية، تركيا، بوقف أي خطط لعمليات التنقيب في شرق البحر المتوسط، مؤكدة أنها تشعر بقلق عميق إزاء تلك الخطط المعلنة لإجراء مسح وتنقيب في المناطق البحرية الخاصة باليونان وقبرص، حسب صحيفة "كاثيميريني" اليونانية.


ونقلت وسائل إعلام يونانية عن فيليب ريكر، القائم بأعمال مساعد وزير الشؤون الأوروبية والأوراسية في وزارة الخارجية الأمريكية، قوله "نحن قلقون بشأن الأعمال الاستفزازية التي تزيد التوترات في المنطقة". 


وأضاف: "هذه مساحة استراتيجية معقدة. سأكرر الرسالة التي بعثناها قبل ذلك من واشنطن، وكذلك أماكن أخرى في أوروبا، وهي مطالبة السلطات التركية بوقف إجراء عمليات تنقيب تزيد التوترات".


وأكدت مصادر دبلوماسية ألمانية، ضرورة توقف تركيا عن استفزازاتها شرق المتوسط.


وقالت المصادر الدبلوماسية في تصريحات لـ"العربية"، إن تطور علاقة تركيا بأوروبا مرتبط بسلوكها في شرق المتوسط.



فيما طالب وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، تركيا، في وقت سابق، بالتوقف عن عمليات التنقيب قبالة سواحل قبرص، قائلًا خلال زيارة إلى اليونان "بخصوص التنقيب التركي في شرق المتوسط، لدينا موقف واضح جدًا.. يجب احترام القانون الدولي".


وتابع أن "إحراز أي تقدم في علاقات الاتحاد الأوروبي بتركيا سيكون ممكنًا فقط إذا أوقفت أنقرة الاستفزازات في شرق المتوسط".


وتوعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفرض عقوبات على من يعرقل حرية الملاحة البحرية في شرق المتوسط.


وأكد ماكرون، في مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي نيكوس أناستاسيادس، أنه "من الخطأ ترك أمن شرق المتوسط للاعبين آخرين وخصوصا تركيا".


وأكد الزعيمان ضرورة فرض عقوبات على من ينتهك حقوق الملاحة في منطقة شرق المتوسط.  


ومن جانبه قال الاتحاد الأوروبي إن التحركات التركية تنتهك سيادة الدول، موضحا أن هناك مقترحات لفرض عقوبات على أنقرة من أجل وقف تصرفاتها في المتوسط، وشدد على أن لديه عدة خيارات للرد على التحركات التركية في شرق المتوسط.
Advertisements
AdvertisementS