AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بقيمة 225 مليون دولار.. "طوارئ الأمم المتحدة" يقدم أكبر دعم في تاريخه لـ20 دولة

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 03:22 م
صدى البلد
Advertisements
ا ش ا
قال يانس ليركا المتحدث باسم مكتب تنسيق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة، إن الصندوق المركزي للاستجابة لحالات الطواريء بالأمم المتحدةد حقق رقما قياسيا هذا العام بتقديم أكبر دعم في تاريخه، للاستجابة على وجه السرعة لـ 20 حالة طواريء لنقص التمويل في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا والأمريكتين ، بقيمة إجمالية بلغت 225 مليون دولار.

وأضاف المتحدث - في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء في جنيف - أن مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية أصدر 100 مليون دولار من الصندوق لمساعدة مجموعات الإغاثة التي تقدم المساعدة لإنقاذ حياة الأشخاص المعرضين للخطر للغاية ودعم البرامج التي تلبي الاحتياجات التي تفاقمت بسبب جائحة كورونا .. لافتا إلى أن هذا المبلغ يضاف إلى 125 مليون دولار تم إصدارها في وقت سابق هذا العام ، ليصل الإجمالي إلى 225 مليون دولار لدعم الاستجابة للازمات في 20 دولة هذا العام.

ولفت إلى أن هذا هو أعلى مبلغ سنوي في تاريخ الصندوق حيث بلغ إجمالي دعم العام الماضي، 200 مليون دولار، والذي كان حينها رقما قياسيا.

وأشار ليركا إلى أن أكبر مبلغ تم تخصيصه إلى اليمن بقيمة 35 مليون دولار لليمن، إضافة إلى 100 مليون لمنظمات الإغاثة، وفي أفغانستان (13 مليون دولار)، ولنيجيريا، (13 مليون دولار) ولموزامبيق، (7 ملايين دولار)، بوركينا فاسو (6 ملايين دولار) ، باكستان (6 ملايين دولار) بوروندي (5 ملايين دولار) ،كولومبيا (5 ملايين دولار)، هايتي (5 ملايين دولار)، أوغندا (5 ملايين دولار) .. لافتا إلى أن التخصيص يركز بقوة على التخفيف من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

يشار إلى أن الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ يوفر تمويلا للأزمات المفاجئة أو السريعة التدهور ويهدف إلى النمو إلى آلية إغاثة طارئة بقيمة مليار دولار في السنة، وتستند قرارات التخصيص لحالات الطوارئ الناقصة التمويل إلى تحليل مفصل لأكثر من 70 مؤشرا انسانيا ومشاورات واسعة مع أصحاب المصلحة.

يذكر أن الصندوق تم تأسيسه من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2005 كصندوق عالمى للجميع لتمكين العمل الإنساني في الوقت المناسب والفعال والمنقذ للحياة من قبل وكالات الأمم المتحدة وغيرها لبدء أو تعزيز الاستجابة لحالات الطوارئ في أي مكان مطلوب. 

وساعد الصندوق الأممي ومن خلال مساهمات 129 دولة من الدول الأعضاء والمراقبين بالإضافة إلى جهات مانحة أخرى، مئات الملايين من الاشخاص من خلال تقديم حوالى 6.7 مليار دولار إلى أكثر من 100 دولة وإقليم منذ إنشائه وهو ما يشمل أكثر من 2.2 مليار دولار للأزمات ناقصة التمويل.
Advertisements
AdvertisementS