AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأعمال المستحبة يوم عرفة

الخميس 30/يوليه/2020 - 10:01 ص
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
الأعمال المستحبة يوم عرفة.. يستعد المسلمون من جميع أنحاء العالم لاستقبال أفضل أيام العام على الأطلاق وهو يوم عرفة، لذا يجب على جميع المسلمين استغلال يوم عرفة فى التضرع والألحاح على الله بالدعاء والاستغفار والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجعل الرحمن عز وجل يوم عرفة يومًا مميزًا عن باقي أيام العام من الأجر والثواب الذي يعود على من يقيمه احتسابًا لله عز وجل، ومن العبادات المستحبة في هذا اليوم العظيم، وهناك الكثير من الأعمال العظيمة التي ينبغي على المسلم الحرص على فعلها ابتغاء الأجل العظيم في تلك الأيام الفضلية ومنها ما يأتي:

1) الصلاة: المحافظة عليها في جماعة والتبكير إليها والإكثار من النوافل وقيام الليل؛ فإن ذلك من أفضل القربات؛ ففي الحديث "عليك بكثرة السجود؛ فإنك لن تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك خطيئة ". رواه مسلم .

2) الصيام: عن حفصة أم المؤمنين أن النبي صلى الله عليه وسلم "كان لا يدع صيام عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر". وفي سنن أبي داود عن بعض أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- " كان لا يدع صيام تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر"، قال الإمام النووي عن صوم أيام العشر أنه مستحب استحبابًا شديدًا، ففي الحديث "صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يُكفّر السنة التي قبله والتي بعده" صحيح مسلم . 

3) حفظ الجوارح عن المحرمات مطلقًا في هذا اليوم: ففي الحديث " هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غُفر له " مسند الإمام أحمد .

4) الإكثار من شهادة التوحيد بصدق وإخلاص: ففي الحديث "كان أكثر دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم عرفة ؛" لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، بيده الخير وهو على كل شيء قدير" مسند الإمام أحمد .

5) كثرة الدعاء بالمغفرة والعتق من النار: وكان من دعاء علي بن أبى طالب: (اللهم اعتق رقبتي من النار وأوسع لي من الرزق الحلال واصرف عني فسقة الإنس والجان) وليحذر من الذنوب التي تمنع المغفرة والعتق من النار كالكبر والإصرار على المعاصي.


6) تعظيم يوم عرفة في القلب من خلال تذكّر فضله ومكانته عند الله تعالى. 

7) استشعار حال النبي -صلّى الله عليه وسلّم- في ذلك اليوم، عندما وقف وصلّى وخطب بالناس. 

8) استحضار نعمة الله -سبحانه- على عباده بأن أتمّ عليهم الدين وأكمله لهم في ذلك اليوم. 

9) تبييت نية صيام يوم عرفة من الليل، فصيامه يكفّر سنةً قبله وسنةً بعده. 

10) الإكثار من الأعمال الصالحة في ذلك اليوم، منها: قيام الليل، والاستغفار، ووقت السحر، والتبكير في الذهاب إلى صلاة الجماعة، والجلوس بعد أداء صلاة الفجر لذكر الله -تعالى- حتى تطلع الشمس، والرباط في انتظار الصلاة بعد الصلاة، والإكثار من ذكر الله -تعالى- بالحمد والتهليل والتكبير والتسبيح. 

11) استجماع شروط إجابة الدعاء وآدابه، من إخلاص النية لله تعالى، والثناء عليه بأسمائه الحسنى وصفاته العليا، واليقين بإجابته للدعاء، واستقبال القبلة، والحرص على الطهارة، والانكسار بين يدي الله.

12) المداومة على الأذكار، خاصة الباقيات الصالحات: (سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر).

13) وصلة الرحم وبر الوالدين.

أفضل وقتٍ للدعاء يوم عرفة
 تتجلّى فضائل يوم عرفة خلال اليوم بأكمله، فهو يومٌ معظّمٌ عند الله -تعالى- من صباحه، وأفضل أوقاته من بعد الزوال إلى لحظة الغروب، حيث يقول الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (إنَّ اللهَ تعالَى يباهَي ملائكتَه عشيةَ عرفةَ بأهلِ عرفةَ، يقولُ: انظروا إلى عباديِ، أَتَوْنِي شُعْثًا غَبْرًا)، وورد عن أسامة بن زيد أنّه رأى النبيّ -عليه السلام- قد رفع يديه في ساعة الغروب في عرفات يدعو الله -تعالى-، فسقط خطام الناقة ومالت به، فمسك خطامها بيدٍ ورفع الأخرى يدعو الله -تعالى-؛ من شدّة حرصه على هذا الوقت العظيم وقت إجابة الدعاء من الله -تعالى- لعباده في آخر لحظات وساعات يوم عرفة.
Advertisements
AdvertisementS