AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أشرس وأشد فتكا.. كيف يترقب العالم الموجة الثانية لـ كورونا

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 11:02 م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
أحمد سالم
لم تنجلي كليا آثار الموجة الأولى لفيروس كورونا والتي بلغت ذروتها في الثلاث أسابيع الاخيرة وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية التي اكدت ان 16 مليون شخص حول العالم تأكدت إصابته بفيروس كوفيد 19 بينها 645 ألفا و184 وفاة على الأقل.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا في العالم إذ سجلت أربعة ملايين و178 ألفا و21 إصابة بينها 146 ألفا و460 وفاة ، تليها  منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي (أربعة ملايين و328 ألفًا و915 إصابة و182 ألفًا و501 وفاة) ومن ثم أوروبا ثلاثة ملايين و52 ألفا و108 إصابات و207 آلاف و734 وفاة.

على المستوى المحلي، قال الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة اذا وجدت تزايد في الإصابات مرة أخرى سنتخذ اجراءات احترازية شديدة الصرمة مطالبا المواطنين باستمرار الالتزام بـ الإجراءات الاحترازية لعدم تزايد الإصابات .

لكن العالم من خلال بيانات رسمية لا يُبدي تفاؤلا بشأن الموجة الثانية لفيروس كوفيد 19 والتي عادت إلى الصين مجددا لتغلق مدنا كاملة وتعيق حركة الطيران الداخلي في البلاد.

في بريطانيا حذر بوريس جونسون من موجة ثانية - أشد فتكا - من الأولى مؤكدا على وجود دلائل لاقترابها، وأضطر جونسون إلى فرض فترة عزل لا تقل عن أسبوعين للعائدين من أسبانيا.

وأضاف : لنكن في منتهى الوضوح حول ما يحدث في أوروبا، وبين بعض أصدقائنا الأوروبيين. أخشى أنكم قد بدأتم تلاحظون في بعض المناطق دلائل على موجة ثانية من الوباء".

أما في أسبانيا، فبدات المخاوف تزيد مع عودة ارتفاع الإصابات في البلاد بعد تناقصها قبل شهر، وعادت الإجراءات المشددة للحكومة في بعض المناطق ومنها كتالونيا التي تم فرض حظر تجول ليلي بها.

وأصدرت فرنسا تحذيرات بشأن السفر إلى أسبانيا شأنها شان انجلترا والنرويج وعدد من الدول التي فرضت حجرا صحيا على العائدين من اسبانيا.

وفي المانيا تزايدت الاصابات مرة ثانية لتسجل اعلى معدل لها خلال شهر حيث سجلت ألمانيا في الأسبوع الماضي 3611 حالة إصابة جديدة.

ووفقا لـ بي بي سي علق مسؤولون ألمان على أرقام الإصابات بمزيد من القلق تخوفا من تفشي الموجة الثانية في البلاد، وقالوا غن الألمان أصبحوا مهملين في تطبيق الإجراءت الاحترازية.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من أن جائحة فيروس كورونا المستجد ستحدث "موجة كبيرة جديدة" وليست موسمية، فيما لا يزال العالم يعاني من الموجة الأولى. 

وشددت المنظمة من أن الفيروس المستجد مختلف عن الإنفلونزا التي تميل إلى اتباع الاتجاهات الموسمية، ودعت الدكتورة مارجريت هاريس المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي افتراضي في جنيف، اليوم، إلى ضرورة اليقظة في تطبيق تدابير اعمق لبطء انتقال العدوى التي تنتشر عبر التجمعات الجماهيرية، قائلة "كل ما نحتاجه جميعًا لإنقاذ أرواحنا العلم بأن هذا الفيروس المستجد يتصرف بشكل مختلف"

وحذرت من التفكير في موجات الفيروسات قائلة: ستكون هناك موجة كبيرة، وسوف ترتفع وتنخفض قليلًا، مشددة على أن أفضل شيء هو اتخاذ اجراءات الوقاية واتباع التعليمات الصحية.
Advertisements
AdvertisementS