AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مرشح مستقبل وطن يدعو المواطنين للتصدي لدعوات الإرهابية لمقاطعة انتخابات الشيوخ

السبت 01/أغسطس/2020 - 10:14 م
المرشح عبد الرحيم
المرشح عبد الرحيم كمال
Advertisements
عبد الرحمن سرحان
دعا عبدالرحيم كمال، مرشح قائمة "من أجل مصر" عن حزب مستقبل وطن في انتخابات مجلس الشيوخ، الناخبين ، إلى الإقبال بكثافة على صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم، في انتخابات مجلس الشيوخ التي ستقام يومي الثلاثاء والأربعاء، 11 و12 من الشهر الجاري.  

  وطالبهم  بالتعبير عن إرادتهم بكل حرية والتصدي لدعوات عملاء قطر وتركيا الإرهابيين لمقاطعة الانتخابات.

واضاف "كمال"، أن مشاركة المواطنين بكثافة في الإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع أبلغ رد علي رفض الشعب المصري لتلك الدعوات الخارجية التي تهدف إلي عرقلة مسيرة التنمية.

وأشار   إلي أنه ليس بجديد علي الدول الراعية للإرهاب إطلاق دعوات لمقاطعة الاستحقاقات الانتخابية بهدف تصدير مشهد للعالم بعزوف المواطنين عن المشاركة.

واكد، أن إجراء انتخابات مجلس الشيوخ في موعدها رغم التحديات الراهنة التي تواجه مصر في وقت واحد ولعل أبرزها جائحة فيروس كورونا المستجد وتعنت الجانب الأثيوبي في أزمة سد النهضة، وأطماع المحتل التركي في ليبيا، يعكس رغبة القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي في استكمال مؤسسات الدولة حتى تكون عونا له، من خلال تقديم المشورة والآراء السديدة، حتى تتمكن مصر من عبور هذه الأزمات، كما تعكس رغبة الرئيس السيسي في بناء مؤسسات ديمقراطية وطنية.

وأشار مرشح القائمة الوطنية في انتخابات مجلس الشيوخ، إلى أن الغرفة النيابية الثانية ستؤدى إلى مزيد من المشاركة السياسية والمجتمعية وستكون بمثابة مجلس للحكماء أو بيت خبرة يساعد الدولة في اتخاذ قراراتها ويخفف العبء عن مجلس النواب، فعودة مجلس الشيوخ، تسمح بالمزيد من الآراء، وسيلعب دورا هاما في إحياء الحياة الحزبية، ويعد بمثابة استكمالا لعملية الإصلاح السياسي.

وتابع، "كما أنها تعد خطوة على طريق ترسيخ الديمقراطية في مصر، وستساهم في التفاعل الايجابي بين الآراء والاتجاهات المختلفة لدعم واستقرار الحياة السياسية، بجانب أن مرور مشروعات القوانين المهمة على الغرفتين يضمن إصدار التشريعات بعد تمحيصها والاطمئنان إلى استجابتها لمتطلبات الحياة العامة في المجتمع ويحقق الاستقرار القانوني".
Advertisements
AdvertisementS