AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قطر تحرك إثيوبيا في مفاوضات سد النهضة.. كاتبة أمريكية تكشف الدور القذر للدوحة في إفساد العلاقات بين دول حوض النيل

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 02:00 م
الكاتبة إيرينا سوكرمان
الكاتبة إيرينا سوكرمان
Advertisements
محمد وديع
إيرينا تسوكرمان:
* قطر ساهمت بشكل أساسي في تعقيد عملية التفاوض حول سد النهضة في محاولة لزعزعة استقرار مصر
* الدوحة تقوم بهذه المكايدات ردًا على المقاطعة التي فرضها الرباعي العربي عليها بسبب رعايتها للإرهاب في المنطقة
* إثيوبيا نفذت خطوات أعدتها قطر لإغراء مصر للوقوع في فخ المواجهة العسكرية 



كشفت الكاتبة والمحامية الأمريكية، والناشطة في مجال حقوق الإنسان "إيرينا تسوكرمان"  كيف أن دويلة قطر ساهمت بشكل أساسي في تعقيد عملية التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي، في محاولة منها لزعزعة استقرار مصر، مبينة كيف أنه وبسبب عوامل سياسية عديدة جلبت الدوحة، أزمة الخليج إلى أروقة أفريقيا، حيث تدفع بشكل أساسي الحكومة الإثيوبية لتقديم مطالب متناقضة خلال المفاوضات، وتبني خطاب هجومي ضد مصر.

وأضافت الكاتبة في مقال لها حول "دور دويلة قطر في نشر نظريات المؤامرة حول دور إسرائيلي مزعوم في أزمة سد النهضة" أن الدوحة تقوم بتلك المكايدات ردًا على المقاطعة التي فرضها الرباعي العربي عليها بسبب رعايتها للإرهاب في المنطقة. ويخدم هذا النوع من التدخل أجندة السياسة الخارجية القطرية، والتي تهدف إلى زعزعة استقرار الدول المعادية لأتباعها من المتأسلمين، كالإخوان المسلمين، وتعزيز نفوذها كلاعب فاعل في الشؤون الإقليمية.

وقالت الكاتبة إيرينا تسوكرمان إن قطر نتيجة لذلك، تدفع بإثيوبيا لتقديم تعليقات استفزازية واتخاذ خطوات يبدو أنها معدة لإغراء مصر للوقوع في فخ المواجهة العسكرية، ربما شيء على غرار هجوم جوي على موقع بناء السد. 

وشددت على ما تقوم به قطر من تكثيف للهجمات الإعلامية الشعبية من قبل منصات الإخوان المسلمين والجزيرة، والتي تهدف إلى دفع الشارع المصري إلى المطالبة بحلول جذرية. وبالمثل، حاولت قطر في الماضي تصعيد التوترات بين مصر والسودان من خلال نشر أخبار مكذوبة عن مصر ببناء قاعدة عسكرية في جنوب السودان في وقت نشهد فيه الصراع والحساسيات بين الخرطوم وجوبا وهو ما نفته جنوب السودان.

وأكدت توسوكرمان أن قطر عملت أيضا على بث التوترات في الشارع المصري من خلال نشر الشائعات بأن إسرائيل مولت بناء سد النهضة ووضعت أنظمة الدفاع الجوي الخاصة بها لحمايته، مما يعني تهديدًا مستترًا لمصر. ونفت إسرائيل هذه التقارير، لكن أضرار العلاقات العامة قد حدثت بالفعل ونظريات المؤامرة تطايرت. ولهذه الشائعات قوة أكبر نظرا لاتصالات إسرائيل المتزايدة مع قطر واتفاق الدوحة لتمويل حماس مقابل الهدوء على حدود غزة.

وتابعت أنه وعلاوة على ذلك، وفي عام 2016، بثت قناة الجزيرة مقاطع من كلمة لبنيامين نتنياهو، رئيس وزراء إسرائيل ادعت أنها تعبر عن دعم السد.

وعلى الرغم من عدم ثقة المصريين فيما تبثه قناة الجزيرة لسان حال دويلة قطر والمروجة لمشروعاتها السياسية بالخارج والمعروفة باختلاق الأخبار والتلاعب بالإعلام، إلا أن المصريين اعتقدوا مع ذلك أن هذه الشائعات تثبت أن إسرائيل تقف مع إثيوبيا على حساب مصر.

واختتمت الكاتبة والمحامية الأمريكية المقال بقولها إنه إذا لعبت الولايات المتحدة وإسرائيل دورا لحل أزمة سد النهضة بذكاء، فيمكنهما لعب دور مهم في تبديد الخرافات وتقليل التوترات حول أزمة سياسية يتم تصنيعها جزئيًا. يمكنهم الاستفادة من اتصالاتهم الإقليمية وفطنتهم الاقتصادية والتجارية لتوفير شبكة واسعة من فرص الفوز لجميع المشاركين، مع بعض التنسيق والتفكير، يمكنهم أن يتكاتفوا لمنع التهديد الذي يلوح في الأفق لأزمة عالمية والهجرة الجماعية من مصر والسودان.

إيرينا تسوكرمان محامية حقوق الإنسان وخبيرة في الأمن القومي وتقيم في نيويورك، كتبت على نطاق واسع عن الجغرافيا السياسية والسياسة الخارجية الأمريكية لمجموعة متنوعة من المنشورات الأمريكية والإسرائيلية وغيرها من المنشورات الدولية.


اقرأ أيضا:
Advertisements
AdvertisementS