AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شريان لبنان انقطع.. 10 معلومات عن مرفأ بيروت الذى أبكى العالم

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 12:58 م
مرفأ بيروت
مرفأ بيروت
Advertisements
مـيـس رضـا

شهد  مرفأ بيروت  الواقع على البحر الأبيض المتوسط ، الثلاثاء، انفجارًا هو الأعنف الذي تسجله لبنان فى تاريخها ، في وقت يمر فيه بأزمة اقتصادية طاحنة وصحية إثر تداعيات فيروس كورونا، ليفزع العالم بمشهد الإنفجار الذى وصل دويه لكل بيت وكل قلب عربي  مخلفًا وراءه عشرات القتلى وآلالاف المصابين.

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب الأربعاء، يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار الذي وقع الثلاثاء في مستودعات ميناء بيروت مخلفا 100 قتيل على الأقل، حسب تصريح رئيس الصليب الأحمر اللبناني جورج الكتاني لقنوات تلفزيونية محلية الأربعاء، وإصابة قرابة أربعة آلاف شخص. وقال الرئيس ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات من دون إجراءات السلامة.

ويرصد صدى البلد أبرز المعلومات حول مرفأ بيروت:-

يعتبر البوابة الأبرز في لبنان، ومن خلاله تعبر كافة السلع للسوق المحلية، ومنه تصدر إلى الخارج مختلف الصناعات والسلع.

يعد مرفأ بيروت أهم ميناء في لبنان ومن أهم موانئ الحوض الشرقي للبحر المتوسط نظرا لموقعه الاستراتيجي، كان يستخدم لاستيراد المواد الأساسية من السلع .

احتل المرفأ مكانة صاعدة خلال الألفية الجديدة، وهو ما ظهر في عدد الحمولات الصادرة والواردة سنويا، والإيرادات المالية من عمليات الشحن والتخليص والمناولة.

زادت إيرادات المرفأ من 89 مليون دولار في عام 2005 إلى 313 مليونا في 2017 بحسب البيانات المالية ونحو 278 مليون دولار في 2016،

يعتبر المرفأ هو الأكبر في البلاد من حيث عدد الأطنان التي يتم تخليصها يوميا، بمتوسط يومي 4 آلاف و270 طنا في 2018

اسمه يذكر منذ القرن الـ15 قبل الميلاد، في الحروف المتبادلة بين الفراعنة والفينيقيين؛ وخلال العصر الروماني، تطور إلى مركز تجاري واقتصادي

خلال العصر الأموي، أصبح مرفأ بيروت مركز الأسطول العربي الأول؛ أما بالنسبة لعصر الصليبيين، كان لميناء بيروت دور مهم في التجارة البحرية بين الشرق والغرب 

في عام 1887، منحت السلطة العثمانية امتياز الميناء لشركة عثمانية، وتم تعزيز الامتياز في وقت لاحق عندما حصلت الشركة من الجمارك على الحق الوحيد في تخزين وحمل جميع بضائع الترانزيت التي تمر عبر الجمارك.

تم إنجاز الأعمال الإنشائية، وهي بناء سد بحري لتوسيع وتطوير الميناء، وتم الافتتاح نهاية عام 1894. وفي عام 1960 حصلت شركة لبنانية على حق امتياز لمدة 30 عاما استمر حتى 1990.

AdvertisementS