AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ضعف كمية مرفأ بيروت.. جدل حول وجود نترات الأمونيوم في ميناء آخر لدولة عربية

الجمعة 07/أغسطس/2020 - 09:52 م
ميناء عدن
ميناء عدن
Advertisements
أحمد محرم
كشفت تقارير إعلامية عن حالة من الجدل سادت بشأن وجود مادة نترات الأمونيوم التي تسببت في كارثة انفجار مرفأ بيروت في ميناء آخر لدولة عربية.

ونقل موقع "اليمن الآن"، عن مصادر، أن رصيف ميناء عدن للحاويات في اليمن يوجد عليه أكثر من 130 حاوية سعة 40 قدما، محملة بنترات الأمونيوم، محتجزة منذ 3 سنوات. 


وقال الصحفي اليمني فتحي بن لزرق: "تم احتجاز هذه الكميات؛ بحجة أنها ممنوعة من دخول البلد، لكنها تركت في مكانها منذ 3 سنوات، ودونما أي معالجات حتى اليوم".

وأضاف بن لرزق: "الكمية الموجودة في ميناء عدن هي تقريبا 4900 طن، بينما الكمية التي انفجرت في ميناء بيروت 2750 طنًّا فقط. أي بما معناه أن الكمية في عدن ضعف الكمية التي انفجرت في بيروت؛ الأمر الذي يعني أن نشوب أي حريق أو تفجير فيها؛ سينهي مدينة عدن عن بكرة أبيها".

ومن جانبها نفت إدارة ميناء عدن، ما تم تداوله خلال الساعات الماضية، بشأن وجود 140 حاوية محملة بنترات الأمونيوم بميناء عدن محتجزة منذ 3 سنوات.

وبحسب موقع "الأيام" اليمني، قالت الدائرة الإعلامية لميناء عدن، في بيان، مساء اليوم الجمعة، إنها "تنفي نفيا تاما، وجود أي شحنة تحتوي على نترات الأمونيوم، وإن ما نشر؛ يعد تحريفا وتزييفا للحقائق".

وشدد البيان، على أن قوانين الميناء، تحظر "تناول وخزن أي شحنات تصنف بحسب التصنيف العالمي للمواد الكيمائية، تصنيف رقم (1)؛ وهي المواد المتفجرة، والتصنيف رقم (2)؛ والتي تحتوي على المواد المشتعلة، وكذلك التصنيف رقم (7)؛ للمواد المشعة".

وأكد ميناء عدن أن ما نشر يتعلق بـ“بعض الشحنات القديمة والموجودة في أرصفة محطة الحاويات والتي تحتوي على مادة اليوريا (UREA 46%) العضوية، والتي تستخدم كأسمدة زراعية وهي ليست بالمواد المتفجرة أو المشعة ولا يحظر عملية نقلها أو خزنها".

وطالبت الدائرة الإعلامية لميناء عدن، من الجميع "تحري الدقة قبل نشر المعلومات وعدم بث الرعب وإقلاق السكينة العامة للمواطنين خاصة في هذا الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلد".

وكان نشطاء يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا في وقت سابق اليوم، معلومات تفيد بوجود حاويات تحمل كميات من نترات الأمونيوم، التي تسببت في انفجار مرفأ بيروت قبل أيام، بميناء مدينة عدن.​
Advertisements
AdvertisementS