AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ماكرون من بغداد: الاستقرار الإقليمي على المحك والتحديات كثيرة لضمان سيادة العراق

الأربعاء 02/سبتمبر/2020 - 12:08 م
الرئيس الفرنسي ونظيره
الرئيس الفرنسي ونظيره العراقي
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال زيارة يجريها اليوم في بغداد، إن التحديات كثيرة لضمان سيادة العراق بكل أبعاده الأمنية والاقتصادية في الداخل وفي المنطقة.

وأشار ماكرون، خلال لقائه الرئيس العراقي، برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، ان الاستقرار الإقليمي على المحك؛ مؤكدا أن باريس ستواصل الحرب حتى إلحاق هزيمة نهائية بالإرهاب.

فادت وسائل الإعلام العراقية، بأن الرئيس العراقي استقبل نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في قصر السلام ببغداد.

ووصلت طائرة الرئيس الفرنسي إلى مطار بغداد الدولي، صباح اليوم الأربعاء، حيث يجري ماكرون زيارة رسمية تستغرق بضع ساعات.

وبعد وصوله لبغداد، نشر ماكرون تغريدة على صفحته في موقع (تويتر) قال فيها: "في بغداد، حيث يسعدني أن أزور العراق للمرة الأولى، أتيت لتقديم دعمنا للعراق في وقت التحديات".

وقال رئيس هيئة المستشارين في رئاسة الجمهورية علي الشكري لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "زيارة الرئيس ماكرون ستركز على تعزيز التعاون بين العراق وفرنسا، لاسيما وأن باريس تتطلع إلى التعاون مع العراق على أنه دولة كاملة السيادة"، لافتًاَ إلى أن "فرنسا ستعمل على تعزيز أسس التعاون في المجال الاقتصادي والمجال الثقافي والمجال الأمني".

وجدير بالذكر أن ماكرون هو أول رئيس دولة يزور العراق منذ تعيين مصطفى الكاظمي رئيسا للحكومة في مايو الماضي.

وكان الرئيس الفرنسي قد توجه إلى بغداد قادما من العاصمة اللبنانية بيروت حيث أمضى هناك يومين، التقي خلالهما الفنانة فيروز وقام بزيارة المنطقة المدمرة في مرفأ بيروت قبل أن يلتقي الرئيس اللبناني. 

وخلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس الثلاثاء في ختام زيارته للبنان، قال ماكرون: "أؤكد لكم أنني سأكون غدا صباحا في العراق لكي أطلق، بالتعاون مع الأمم المتحدة، مبادرة لدعم "مسيرة السيادة" في هذا البلد.
Advertisements
AdvertisementS