AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التدخين يدمر العمود الفقري ويصيبك بكورونا.. واحذر من السجائر الإلكترونية

الأحد 06/سبتمبر/2020 - 08:32 م
اضرار التدخين
اضرار التدخين
Advertisements
حياة عبد العزيز
- دراسة: السجائر الإلكترونية ليست الحل الأمثل للإقلاع عن التدخين.. اعرف السبب
- دراسة تحذر من التدخين: يصيبك بـ كورونا
- احترس.. التدخين يدمر العمود الفقري

حذرت الكثير من الدراسات العلمية من أضرار السجائر لاسيما الفترة الماضية مع تفشي فيروس كورونا، لأنها تضعف الجهاز المناعي، وتصيب الشخص بالأمراض وتترك آثارا سلبية على صحة الجهاز التنفسي.

وكشفت دراسة جديدة أجريت مؤخرًا من قبل باحثين في جامعة كاليفورنيا في سان دييجو، عن أن السجائر الالكترونية، أو الفيب VAPING لا يمكنها أن تساعد على الإقلاع عن التدخين، ولكنها قد تزيد من سوء الأمر؛ وتجعلك أكثر إدمانًا للتبغ.

وأفاد الباحثون، بأن التدخين باستخدام السجائر الإلكترونية الفيبينج Vaping، لا يعمل كعامل مساعد في الإقلاع عن التدخين، وله تأثير معاكس، حيث إنه تسبب في الشراهة تجاه تدخين التبغ من قبل أغلب مستخدميه، وفقًا لما نُشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وأشار الباحثون، إلى أنه لا يوجد دليل على أن السجائر الإلكترونية كانت مفيدة في محاولة الإقلاع عن التدخين، وهو ما أكدته العديد من الدراسات، ومنها دراسة واسعة النطاق في الولايات المتحدة.

وأجرى الباحثون من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، تحليلًا لبيانات 45971 أمريكيًا شملهم التقييم السكاني الذي أجرته الحكومة لدراسة التبغ وتأثيره على الصحة (PATH)، وتم إجراء مقابلات مع المشاركين في الدراسة عامي 2013 و2014، ويتم إجراء مقابلات معهم كل عام. 

وشهد الباحثون، أن ربع المدخنين الذين حاولوا الإقلاع عن التدخين في السنوات الأولى من تسجيلهم استخدموا السجائر الإلكترونية للمساعدة في محاولتهم، وفي مقابلة المتابعة الخاصة بهم بعد عام واحد، تمكن 9.6 في المائة من الابتعاد عن التبغ خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

ومع ذلك، أكد الباحثون، أنه على الرغم من توقف البعض عن التدخين، فإن عدد الذين أقلعوا عنه لم يكن مختلفًا على الإطلاق عن المدخنين الذين لم يستخدموا السجائر الإلكترونية، وعادوا مرة اخرى لتدخين التبغ.
 
وقال أحد مؤلفي الدراسات، الدكتور جون بي بيرس، إنه من بين هذه العينة التمثيلية للمدخنين الأمريكيين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، لم نجد أي دليل على أن السجائر الإلكترونية كانت مفيدة في محاولة الإقلاع عن التدخين.

وتابع بيرس، أن استخدام السجائر الإلكترونية كان السبب في عدم قدرة المدخنين على الابتعاد عن التدخين تماما، والعودة لتدخين التبغ مرة أخرى، لذا فلم تفلح السجائر الإلكترونية على أساس يومي لمحاولة الإقلاع هذه العادة. 


وذكر موقع "بولد سكاى" أنه إلى جانب الآثار السلبية على صحتك ، يمكن أن يؤدي التدخين إلى تلف العمود الفقري. 

إقرأ أيضا

والسر فى علاقة التدخين بالعمود الفقرى يرجع إلى النيكوتين الموجود داخل السيجارة لأنه يعطل تدفق الدم بشكل طبيعي.

ومن اهم الأماكن التى تتأثر بعدم تدفق الدم بشكل طبيعى هى الأقراص الموجودة في العمود الفقري ، بل يمكن أن يتسبب ذلك في جفاف هذه الأقراص أو تشققها أو تمزقها.

وأظهرت دراسة أن النيكوتين الموجود في السجائر يمكن أن يؤثر على الألم المرتبط بإصابة الحبل الشوكي بين المدخنين.

حذرت وزارة الصحة أكثر من مرة، من خطورة التدخين على الصحة بشكل عام، وأما بشكل خاص؛ فإنه يعمل على ضعف الجهاز المناعي.

كما توصلت دراسة أخرى، إلى أن التدخين قد يغير الجينات بطريقة، تخلق المزيد من نقاط الدخول الخلوية لفيروس كورونا. 

ووجد علماء أستراليون، أن تدخين 3 سجائر فقط؛ يمكن أن يؤدي إلى موجة من النشاط المتزايد في جزء من الجينوم الذي يرمز إلى بروتين يعرف باسم ACE2. 

وحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية يقع البروتين على سطح العديد من أنواع الخلايا المختلفة في جسم الإنسان، بما في ذلك الأنف والرئتين والأوعية الدموية.

وأشارت الدراسة يشبه ACE2 "قفل" مفتاح الفيروس التاجي - البروتين الشائك - الذي يسمح للفيروس بدخول الخلية واختطافها. 

كما وجد العلماء أيضًا دليلًا على أنه حتى التدخين السلبي يمكن أن يكون له تأثير مماثل على خلايا ACE2 في الأطفال الصغار مثل واحد. 

وأكد الأطباء أن النيكوتين يزيد من تعبير ACE2، ودليل جيد على أن المزيد من مستقبلات ACE2 يعني المزيد من نقاط الدخول لفيروس كورونا.
Advertisements
AdvertisementS