AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تحدت السرطان بـ 97% في الثانوية العامة.. إسراء: حلمي التخصص في طب الأورام.. فيديو

الأحد 13/سبتمبر/2020 - 05:09 م
اسراء تتحدى السرطان
اسراء تتحدى السرطان بـ ٩٧% في الثانوية العامة
Advertisements
آية التيجي - حياة عبد العزيز - عدسة \عز حسين
لم تكن تتمنى الكثير لكي تحقق أحلامها، فقد كان حلمها هو التفوق الدراسي ورسم الفرحة على وجه والديها وعائلتها، لكن القدر أراد أن تسير مجريات أمورها بشكل مختلف.


إسراء عمرو هاشم طالبة ثانوية عامة الحاصلة على ٩٧%، ولكنها لم تكن ٩٧% فقط بل كانت مليئة بالكفاح والمثابرة لمواجهة مرض خطير وهو مرض السرطان، الذي أصابها قبل دخولها الثانوية العامة.


استيقظت إسراء يوما ما على ألم شديد في قدميها أصابها هي وأهلها بالارتباك، وهو ما جعلها تتوجه للعديد من الأطباء لكي يعرفوا سبب الألم الذي تعانيه، وبعد معاناة وحيرة كشفت الإشاعات بوجود ورم في القدم وبالاخص منطقة الركبة.


تابعت اسراء في تصريحات خاصة لموقع "صدى البلد" الاخباري، أن وقع الخبر كان بمثابة الصدمة على والديها، ولكنها شعرت بالخوف داخل عيونهم، وبالأخص بالدموع المحبوسة داخل عيني والدتها والتي أخبرتها بالسر التي خبأته، والذي فور معرفتها به قررت تأجيل دراستها الثانوية العامة حتى تشفى.


توجهت اسراء المستشفى لتلقى العلاج الكيماوي، والتي كانت خلال فترة ٦ أشهر لم تفارقها الابتسامة والأمل في الشفاء شاركتها جميعها والدتها من تعب المرض تارة، ومن مواساتها تارة أخرى، لتخلق من اسراء شخصا أقوى لا تفكر في نفسها وإنما تفكر بمن حولها.


بالرغم من اتخاذها القرار بعدم دخول الامتحانات، الا ان قرار وزير التربية والتعليم تقليص المواد الدراسية بث فيها الأمل، ومع تشجيع زميلاتها، ومدرسيها قررت خوض الامتحانات، والبدء في المذاكرة ، إلا أنه مع اقتراب موعد الامتحانات شعرت بأنها تحتاج للمزيد من الوقت لكي يتسني لها الانتهاء من جميع المواد، ويبدو أن دعواتها وصلت لعنان السماء ليأتي الاستجابة بتأجيل الامتحانات، وهو ما بث بها اليقين بأن الفرج آت لا محالة.


وبالفعل دخلت اسراء الامتحانات، ولم تكن بالصعبة عليها، فهي واجهت من الصعاب والامتحانات في مرضها ومع رحلة الكيماوي ما هو أصعب من ذلك، ولكن مع امتحان الفيزياء والكيمياء شعرت بالتعب الشديد وهو ما جعل الطبيب يطلب منها الراحة التامة، ولكن قامت بدخولها الدور الثاني، ليكافئها الله بمجموع ٩٧%.


لخصت إسراء أحلامها في بعض الكلمات، وقالت : نفسي أبقى دكتورة أورام، نفسي أحقق حلمي بالالتحاق بكلية الطب وأن احصل على منحة من الدولة لكي أحقق حلمي وأساعد الأطفال المصابين بالأورام، وأخفف من آلامهم.
Advertisements
AdvertisementS