AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صحة البرلمان: انفراجة الحكومة لا تعني التهاون مع كورونا والمخالفين

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 08:22 م
مواجهة فيروس كورونا
مواجهة فيروس كورونا
Advertisements
أحمد أيمن
قال النائب عبدالمنعم شهاب، وكيل لجنة الصحة بالبرلمان، إن قرارات الحكومة المستمرة في عودة الأنشطة المتوقفة كجزء من خطة التعايش مع فيروس كورونا "أمر جيد"، لكن لا يعني الاستهتار بالضوابط الصحية والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة للوقاية من الفيروس.

وأكد "شهاب"، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن فيروس كورونا أصبح ضعيفا لكن لا يزال موجودا ولا تزال الإصابات مستمرة، على الرغم من انخفاضها، محذرا المواطنين من التهاون في تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة حتى لا تعود الإصابات للارتفاع وتعود الحياة للانغلاق.

وتابع النائب أن عقوبات مخالفة الإجراءات الاحترازية موجودة أيضا، مطالبا بتشديد الرقابة على الأنشطة الاقتصادية التي عادت للعمل مع تطبيق غرامة عدم ارتداء الكمامة بهذه الأماكن وغيرها من المناطق الرئيسية والمقدرة بـ 4 آلاف جنيه، بجانب غلق المكان المخالف وسحب الترخيص منه.

واتخذت لجنة إدارة أزمة كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، اليوم الاثنين، حزمة من القرارات الجديدة يبدأ تنفيذها اعتبارا من الأسبوع المقبل، "21 سبتمبر"، ومن ضمنها الموافقة على عقد صلوات الجنازة في المساجد، التي لها ساحات فضاء مكشوفة، في غير أوقات الصلوات اليومية، مع مراجعة هذه القرارات حسبما تستدعي الظروف المستجدة.

كما تمت الموافقة على السماح باستئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد، وينطبق نفس القرار على الاجتماعات والمؤتمرات بنسبة حضور 50 % وبحد أقصى 150 فردا، والموافقة على تنظيم المعارض الثقافية، ليبدأ ذلك بمعرض الكتاب بالإسكندرية، ويتم تنفيذ ذلك في أماكن مفتوحة، بنسبة حضور لا تتعدى 50 % مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وتمت الموافقة كذلك على إقامة معرض "أهلًا بالمدارس" بداية من يوم 20 سبتمبر الجاري، مع تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية، وستتم اقامته بأرض المعارض، باعتباره حدثا هاما ينتظره أولياء الأمور ليخفف عنهم الأعباء.

وتمت الموافقة على استئناف أنشطة تعليم الكبار، وعودة فتح فصول محو الأمية، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية.

كما وافقت اللجنة على عودة تدريبات الدرجة الثانية لكرة القدم، وبدء الهيئات الرياضية والشبابية في إتاحة استخدام حمامات السباحة التدريبية والترفيهية، كما حددت اشتراطات فتح دور الحضانات بالأندية ومراكز الشباب، وكذا المناطق المفتوحة للمناسبات بالأندية ومراكز الشباب، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية المحددة.

Advertisements
AdvertisementS