AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير التعليم العالى خلال افتتاح المدارس اليابانية بحضور الرئيس السيسي: نعمل على توفير جامعات عالمية في مصر بنفس الشهادات والجودة .. ونستهدف 40% بالمرحلة الجامعية

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 06:51 م
الدكتور خالد عبد
الدكتور خالد عبد الغفار ، وزير التعليم العالى
Advertisements
هاجر إبراهيم
وزير التعليم العالى:



قال الدكتور خالد عبد الغفار ، وزير التعليم العالى ، إن الجامعات الجديدة التى نقوم بإنشائها لها عدة أغراض مهمه جدًا منها اجتذاب طلاب وافدين، وغيرهم من الطلاب المصريين الذين يدرسون فى الخارج .

وأضاف "عبد الغفار"، وزير التعليم العالي، خلال كلمته اليوم أثناء افتتاح الرئيس السيسي الجامعة اليابانية بالإسكندرية وجامعات أهلية، أن الطلاب المصريين الذين يدرسون في الخارج يتحملون تكلفة الاغتراب والإقامة وغيرها من عملة صعبة تتحول إلى الخارج.

وأشار إلى أنه سيتم توفير نفس المكان بنفس الشهادات والجودة فى مصر بالتأكيد سيكون للأسر المصرية نظرة أخرى قبل أن يسافر ابنهم للدراسة فى الخارج.

وتابع أنه حتى الان تقدم لنا فى الثلاث جامعات الأهلية سلمان والعالمين والجلالة 32 ألف طالب ، منوهًا إلى ان الدخول في هذه الجامعات مبنى على جزء من نتيجة الثانوية العامة لا تتعدى الـ 50%.



وأكد ان  هناك 50% على امتحان فى اللغة ودرجة التخصص والتفكير النقدى والمنطقى وهو امتحان عالمي من الولايات المتحدة ، ننتقي الطالب ليس فقط بالمجموع وإنما بمهارات ومعايير أخرى.

وقال إن الوزارة تحاول أن تضبط كل التشريعات بين الاتفاقيات الدولية والشراكات التي تقوم بها الدولة او الوزارة في مجال التعليم للحفاظ على الهوية المصرية للجامعات الجديدة.

وأوضح  أن الهدف من تلك الشراكات والاتفاقيات ان يكون هناك شهادات مزدوجة ولنتشارك الخبرات والمعلومات، منوها الى ان الرئيس اكد على رغبته في أن تكون الجامعات المصرية والأهلية لها بصمة واسم عالمي.


واضاف ان الرئيس صدق على 10 جامعات اهلية جديدة، وهذه الجامعات  لها علاقة بالجامعات الحكومية، متابعا انه يتم عمل توسعات للجامعات الحكومية الكبرى في مناطق اخرى على مساحات كبيرة من الأراضي في المجتمعات العمرانية الجديدة.

وتابع الوزير قائلا: "بقالنا 20 سنة او 30 سنة معرفناش نعمل حاجة زي ديه ولا ناخد ارض للجامعات"، ان تلك التطورات بمثابة رئة جديدة للجامعات الحكومية واضافة غير مسبوقة للدولة للتوسع في البحث العلمي.

وقال إن أفرع الجامعات الدولية  كانت حلم لدى الرئيس عبد الفتاح السيسى من 3 سنوات وهناك 4 جامعات عالمية تقدم خدماتها فى العاصمة الإدارية الجديدة للطلاب.

وتابع أن تلك الجامعات قللت من اغتراب الطلبة ويلتحق فيها حوالى 4 آلاف طالب حتى الآن.


وأضاف نعمل برؤية تنظر إلى المستقبل وترمى إلى مصلحة ومستقبل الأجيال القادمة فى 2050.

وأشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى سيفتتح اليوم جامعة تكنولوجية تقدم علوم الحاسب والاصطناعى والميكاترونكس، مؤكدا انه نستطيع ان نحصل على شهادات متميزة من داخل مصر، مضيفًا أنه مع انتهاء العاصمة الادارية الجديدة سيكون بها أكثر من 6 جامعات عالمية.

قال إنه تم إنفاق ما يقرب من 4 مليارات جنيه حتى الآن فى جامعة زويل، وأكثر من 6.7 مليار للجامعة المصرية اليابانية، ومن المتوقع أن تكون المرحلة القادمة أكثر من ذلك.


وأضاف أن الجامعات الأهلية الدولية الجديدة ستبدأ بها الدراسة يوم 17 أكتوبر، كما أنه تم تقديم عدد كبير من الطلاب للالتحاق بتلك الجامعة ومنها الجلالة أو الملك سلمان أو العالمين، موضحا أن جامعة المنصورة تبدأ بدخول الخدمة العام القادم.



وأوضح أن كل البيانات والبرامج التى تدرس من خلال تلك الجامعات الأهلية هي برامج المستقبل والوظائف الجديدة، بالإضافة إلى أن الملتحقين بتلك الجامعات ستكون لهم فرص عمل.


وأكد أن الجماعات الحكومية يبلغ عددها فى مصر 27 جامعة حكومية، بينما بلغ عدد الجامعات الخاصة 35 جامعة، موضحا أنه قد يعتقد الناس أن لديها نسبا أكبر من الطلاب بينما ذلك على العكس تماما.


وأشار إلى أن الوزارة تعمل على التوسع فى الجامعات الحكومية، لتسديد فاتورة الماضى، لافتا إلى أنه تمت إضافة جامعات دولية تكنولوجية وأفرع  لجامعات أجنبية، إلا أن الجامعات الحكومية تمتلك العدد الأكبر من الطلاب، بنسبة 80% من الطلاب فى مصر.

وقال إن الجامعات التكنولوجية بنيت على أساس احتياج مجتمعي  لتطور الدولة صناعيا فى كافة المجالات. 

وأضاف  أن الجامعات التكنولوجية اتخذت مسارا تعليميا مختلفا موازيا اعتمد على قوانين وبرامج والتى تم تنفيذها بالإضافة لتدشين معامل على أرقى مستوى. 


وأشار إلى أن جرعة التدريب بالجامعات التكنولوجية لا تقل عن 70% فى المواد الدراسية. 

وتابع ، أن وزارة التعليم العالى قامت بإجراء شراكات دولية مع كوريا تك وجهات أخرى، كما تم التصديق من الرئيس عبد الفتاح السيسى على 6 جامعات جديدة فى برج العرب، طيبة، أسيوط الجديدة  6 أكتوبر  ، شرق بورسعيد ، سمنود بالغربية.

وقال إن الوزارة تعمل على تطوير الجامعات الحكومية على مختلف المحافظات، وإدخال كليات الذكاء الاصطناعي تخصص جديد له المستقبل القادم.


وأوضح أن الدولة تقوم بإرسال مبعوثين للخارج، لافتا إلى أننا لدينا نظام ابتعاث في خارج مصر وأيضا نظام ابتعاث داخلي.



وأضاف أن البعثات الداخلية تكون من ميزانية الوزارة، مشيرا إلى أن الوزارة لديها 75 طالبا يقومون بدراسة الماجستير والدكتوراه من الجامعات المصرية، وأنه يحصل على قدر كبير من التعليم الذي يحصل عليه الطالب الجامعي.


وتابع: "معامل الجامعات اليابانية بالظبط زي معامل جامعة طوكيو"، منوها إلى أن الوزارة نفذت تلك الجامعات على أعلى مستوى من التكنولوجيا. 


ولفت إلى أن كل أسبوع تقريبا يتم إقرار إضافة كلية جديدة في الكليات الحكومية المختلفة لاستيعاب أعداد الطلاب القادمين من مرحلة الثانوية العامة ولمواكبة سوق العمل.
قال إن مصر حصلت على المركز 42 فى أفضل الدول على مستوى العالم فى جودة التعليم، مؤكدًا أن الدولة بذلت مجهودا كبيرا لتحسين التصنيف العالمى لمصر.


وأضاف: "بزيادة 600% تم رفع عدد الجامعات المصرية التى دخلت التصنيف عالميا، حيث دخلت 21 دولة مصرية مصنفة ضمن أفضل الجامعات فى البحث العلمى".



وأوضح أن مصر متميزة فى بعض العلوم التى ندفع فيها فى البحث العملى، منوهًا إلى أن معهد بحوث الإلكترونية سيفتتحه الرئيس قريبًا.


وأشار إلى أن موازنة التعليم العالى زادت بنسبة 160% خلال السنوات الست الماضية، لافتا إلى أن الجامعات الحكومية تستوعب 80% من الطلاب.
وقال: "إننا قمنا بإضافة مشاريع قومية فى وزارة التعليم العالى حتى اليوم، دون المشاريع الجديدة التي أوصى بها الرئيس عبد الفتاح السيسى",.


وأضاف  أن هذه الجامعات تتضمن الجامعة المصرية اليابانية وجامعة زويل على المراحل المختلفة فيها.



وأشار إلى أن منها الجامعات الأهلية الجديدة فى الجلالة والعلمين وسلمان بفروعها الثلاثة، وأيضا فى المنصورة الجديدة.


وتابع: "قمنا بإنشاء منظومة أبحاث جديدة فى معهد البحوث للإلكترونيات ومدينة الفضاء المصرية".


واستطرد: "قمنا بإنشاء العديد من المشاريع التى كانت تعتبر حلما بالنسبة لنا فى التعليم المصرى العالى"، وأكد: "لم نكن نتصور أننا يمكن أن نأخذ هذا الكم من الدعم من الدولة إيمانا أن العلم هو مستقبل البلد".
قال ا إن ما تم من إنجازات فى كافة الوزارات فى مصر، يستحقها الإنسان المصرى ومستقبل مصر فى الفترة القادمة، مشيرا إلى أن مصر قديما فى فترة العشرينات والثلاثينات والخمسينات كان لديها شكلا مختلفا والمواطن أيضا.


وأضاف  أن الجماعات الحكومية يبلغ عددها فى مصر 27 جامعة حكومية، بينما بلغ عدد الجامعات الخاصة إلى 35 جامعة، موضحا أنه قد يعتقد الناس أن لديها نسب أكبر من الطلاب بينما ذلك على العكس تماما.

وتابع أن  الوزارة تعمل على التوسع فى الجامعات الحكومية، لتسديد فاتورة الماضى، لافتا إلى أنه تم إضافة جامعات دولية تكنولوجية وأفرع جامعات أجنبية، إلا أن الجماعات الحكومية تمتلك العدد الأكبر من الطلاب، بنسبة 80% من الطلاب فى مصر.
قال ا إن الهرم السكاني للدولة يساعد على توقع أعداد السكان والطلاب في المستقبل بعد 10 أو 20 عاما، معقبًا: "احنا نقدر نعرف بشكل افتراضي الأعداد اللي هتبقى عندنا من ذكور وإناث".


وأضاف  أنه "من المهم معرفة نسبة الطلاب الذين في المرحلة العمرية من الـ مليون نسمة"، لافتا إلى أنه يوجد 3 ملايين طالب جامعي من سن 17 إلى 21 سنة.










Advertisements
AdvertisementS