ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إنجازات جديدة وتطور غير مسبوق تشهده الجامعات في العام الجديد.. توفير جامعات عالمية بنفس الشهادات والجودة في مصر.. والتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية بتكلفة 1.4 مليار جنيه

الأحد 20/سبتمبر/2020 - 08:31 م
وزارة التعليم العالي
وزارة التعليم العالي
Advertisements
نهلة الشربيني
التعليم العالي: 
تطوير برامج التعليم لمواءمة الوظائف المستحدثة في الجامعات الجديدة  
التوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية بإنشاء 6 مجمعات تكنولوجية 
توفير جامعات عالمية بنفس الشهادات والجودة في مصر 
التوسع في إنشاء 5 جامعات أهلية بإجمالي 1.4 مليار جنيه

أقر المجلس الأعلى للجامعات، استراتيجية تطوير برامج التعليم الجامعي لمواءمة الوظائف المستحدثة والأكثر شيوعا حتى عام 2050، وظهرت مؤخرا بأقسام مستحدثة داخل الجامعات الخاصة والحكومية إضافةً إلى تقديم جامعات جديدة متطورة.

وأكد الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة تقدم جميع البرامج الدراسية الحديثة التي يسعى الطلاب إلى دراستها لمواكبة سوق العمل العالمي، ويساعد ذلك في جذب كثير من الطلاب من راغبي الدراسة في الخارج للجامعات المصرية داخل مصر.

وأضاف "عبد الغفار"، في تصريح لـ "صدى البلد"، أن الوزارة تقدم أقساما للمرة الأولى في الجامعات الأهلية الجديدة والتي يتم افتتاحها مع بداية العام الدراسي الجديد بحيث يتم التقديم للطلاب كل ما يحتاجون إليه داخل مصر ولا يضطر الطالب إلى الدراسة في الخارج.

من جانبه، قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن الجامعات الدولية الجديدة في مصر تقدم علوما حديثة وتعطي شهادات متميزة ليست بشرط الحصول عليها من خارج مصر فسيكون بالعاصمة أكثر من 6 جامعات دولية بانتهاء العاصمة الجديدة.

وأضاف "عبد الغفار"، أن فروع الجامعات الدولية كان حلم الرئيس منذ 3 سنوات في العاصمة الإدارية والتي أصبح لديها 4 جامعات تقدم خدمات تعليمية عالمية، مشيرا إلى أن وجود هذه الجامعات قلل من سفر الطلاب الدارسين بالخارج والذين وصل عددهم 30 ألف طالب حتى الآن.

وأشار إلى أن الجامعات الخاصة 35 ولكن قدرة استيعابها لا تزيد على 6%؛ ولذلك فالتوسع في الجامعات المصرية والبرامج والكليات بها يستوعب الضغط الأكبر، حيث إن الجامعات الحكومية تتحمل أكثر من 80% يلتحقون بها، مضيفا "منتظرون 4 ملايين و200 ألف طالب في 2030 لابد من استقبالهم".

وكان قد شهد مجال التعليم العالي والبحث العلمي اهتماما كبيرا على مدار السنوات الماضية وبالتحديد مع بدء تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، حيث أنفقت الوزارة مليارات الجنيهات في إطار خطط التطوير التي أوصى الرئيس بها وشدد على تنفيذها، لتظهر بعد مرور سنوات فى مؤسسات وجامعات عالمية تستطيع منافسة نظيراتها في الدول الأخرى في المستقبل.

ونقدم لك أهم المشروعات التي حققتها الوزارة ومازالت تستكملها بالميزانيات التي أعلنت عنها مؤخرا:
1- 100 مليار جنيه لسد الفجوة في مجال التعليم والبحث العلمي
2- تخفيض أعداد الدارسين بالخارج بعد وصولهم 30 ألف طالب بافتتاح عدد من فروع الجامعات الدولية.
3- 4.7 مليار جنيه للبنية المعلوماتية و2.7 مليار جنيه حجم التطوير في الجامعات الحكومية
4- توفير جامعات عالمية بنفس الشهادات والجودة في مصر من بينها 6 جامعات عالمية فى العاصمة الإدارية الجديدة.
5- التوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية من خلال البدء في إنشاء 6 مجمعات تكنولوجية جديدة (أسيوط الجديدة/ طيبة الجديدة/ السلام شرق بورسعيد/ برج العرب/ 6 أكتوبر/ الغربية) والتي هدفها الاساسي تأهيل طلاب التعليم الفني الجامعي لسوق العمل.
6- التوسع في إنشاء الجامعات الأهلية، 5 جامعات بإجمالي 1.4مليار جنيه.
7- ميكنة كافة المستشفيات ( 113 مستشفى)، والعنل على إنشاء سجل صحي إلكتروني لكافة المترددين والتي تبلغ تكلفتها 200 مليون جنيه.
8- الانتهاء من تنفيذ 235 مشروعات فرعيا بتكلفة كلية ُمع ّدلة 6.577مليار جنيه.
9- استكمال تجهيز بعض الجامعات القائمة وهي ( القاهرة الجديدة/ بني سويف /جامعة سيناء)
10- زيادت الموازنة بنسبة 160% خلال السنوات الست الماضية.
Advertisements
Advertisements