ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة القاهرة في أسبوع.. اعتماد استراتيجية العام الدراسي الجديد.. إطلاق منصة إلكترونية.. ودعم الطلاب غير القادرين بالتكافل الاجتماعي

السبت 26/سبتمبر/2020 - 04:01 ص
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
Advertisements
أحمد علام

رئيس جامعة القاهرة: تطبيق نظام الامتحانات الموضوعية وفق المعايير العالمية

بنسبة حضور 50 % وطالبان فقط بكل غرفة في المدينة.. جامعة القاهرة تعتمد استراتيجية العام الدراسي الجديد

جامعة القاهرة: إطلاق منصة إلكترونية.. ودعم الطلاب غير القادرين بالتكافل الاجتماعي

 

شهدت جامعة القاهرة ، الأسبوع الماضي، العديد من الأحداث المهمة التي كان أبرزها،  شاشات تفاعلية بالكليات جامعة القاهرة تعلن عن خدمات جديدة مع بدء الدراسة ، بالإضافة إلى عدد من الأحداث المهمة.

قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة وضعت خطة للتوسع في دعم الطلاب غير القادرين من خلال صندوق التكافل الاجتماعي المركزي، خلال العام الدراسي الجديد 2020 - 2021، وفقًا لقواعد تضمن العدالة الاجتماعية وتطبيق قواعد التكافل الاجتماعي ومساعدة كل من يستحق الدعم.

 

وأوضح الدكتور محمد الخشت، في بيان، الأحد، أن صندوق التكافل الاجتماعي بالجامعة تم إنشاؤه بهدف تحقيق الضمان الاجتماعي للطلاب بصوره المختلفة من تأمين أو رعاية اجتماعية، والعمل على حل المشكلات التي تواجههم وتحول دون الاستمرار في دراستهم بسبب الظروف الاقتصادية أو عجز دخولهم المادية.


وأكد رئيس جامعة القاهرة أن خطة الجامعة ستشمل التوسع في الخدمات التي يقدمها صندوق التكافل الاجتماعي لطلاب الانتظام والانتساب الموجه وتقديم الدعم المباشر لهم وسداد الرسوم الدراسية والسكن الجامعي، إلى جانب الاهتمام بالطلاب ذوي القدرات الخاصة والطلاب المكفوفين وتقديم الإعانات المالية والعينية لهم والتي تتمثل في شراء الأجهزة التعويضية والمقاعد المتحركة والسماعات الطبية، بما يساعدهم على استكمال دراستهم الجامعية بشكل أفضل.


وأشار الخشت، إلى أن الطالب سيحصل على دعم الصندوق الاجتماعي بعد التوجه إلى مقر الصندوق بمبنى الملحق الإداري بالمدينة الجامعية ببين السرايات، وملء استمارة الدعم واعتمادها من شئون الطلاب في الكلية التابع لها.

 

وكان الخشت، دشن عام 2017 مكتبًا لرعاية الطلاب في المدن الجامعية لأول مرة، لمساعدة طلاب المدن الجامعية غير القادرين، كما قرر مع بدء العام الدراسي الماضي بإعفاء طلاب الجامعة من أبناء الشهداء وأبناء شمال سيناء من المصروفات الدراسية ومصروفات المدن الجامعية في المرحلة الجامعية الأولى، كما أصدر قرارًا بقبول علاج الحالات المرضية من الطلاب بجميع المستشفيات والوحدات العلاجية التابعة للجامعة بدون تكلفة مدفوعة من الطلبة، وتحمل الجامعة لكافة التكاليف، بعد أن كانت مستشفى الطلبة فقط هي المستشفى الوحيدة التي تستقبل الحالات المرضية للطلاب وتقدم لهم العلاج، ويتيح هذا القرار العلاج لطلاب الجامعة بمستشفى قصر العيني التعليمي الجديد (الفرنساوي) بدون خطاب تحمل تكاليف أو دفع مقدم، مع تحمل الجامعة لكافة التكاليف، والاكتفاء بخطاب تحويل من مستشفى الطلبة، وذلك بالنسبة للخدمات غير المتوافرة بمستشفى الطلبة، وفي حالة الطوارئ دون أي شرط، تسهيلًا على الطلاب وتقديم الخدمات الطبية لهم بالمجان والحفاظ على صحتهم طوال فترة دراستهم بالجامعة

 

كما عقد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة اجتماعًا مع اللجنة العليا لشؤون التعليم ، لمناقشة عدد من الموضوعات أبرزها وضع خطة شاملة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني بالكليات خلال العام الدراسي الجديد 2020 - 2021 وتقسيم الفرق الدراسية وتوزيعها على مدار الأسبوع لمنع التزاحم وتحقيق التباعد الاجتماعي ورفع كفاءة وقدرات أعضاء هيئة التدريس والعاملين في التعامل مع النظام التعليمي الجديد، وإطلاق منصة إلكترونية للجامعة على أعلى مستوى مع جهات عالمية، ودعم البنية التحتية للكليات والشبكة الداخلية ورفع سرعة الإنترنت بالجامعة، والتوسع في دعم الطلاب غير القادرين من خلال صندوق التكافل الاجتماعي المركزي، وذلك في إطار تنفيذ سياسات التحول إلى جامعات الجيل الثالث والتحول إلى نظام التعليم عن بُعد.

حضر اجتماع اللجنة العليا لشؤون التعليم برئاسة الدكتور محمد الخشت، كل من نواب رئيس الجامعة، وعمداء كليات الآداب والحقوق والتجارة والهندسة وطب قصر العيني، وأمين عام الجامعة والمستشار القانوني لرئيس الجامعة.

 

وناقش الاجتماع حضور الفرق الدراسية في الكليات بالتبادل خلال أيام الأسبوع، وحضور طلاب الكليات النظرية بنسبة 50% وحضور محاضرات أونلاين بنسبة 50%، أما بالنسبة لطلاب الكليات العملية فتكون نسبة الحضور 60% و 40% محاضرات أونلاين، مع مراعاة أن تكون المحاضرات الحضورية في غير أيام محاضرات Online، وألا تزيد كثافة الطلاب في المدرجات عن 50%، وحضور طلاب الإنتساب بكليات الآداب والحقوق والتجارة ودار العلوم، محاضرات تأسيسية حسب سعة كل كلية.

 

وناقش الاجتماع إتاحة كل المحاضرات Online كمادة تعليمية وشروحات مسجلة من أعضاء هيئة التدريس، على أن يكون تدريس المقررات الدراسية المشتركة بين الأقسام أو الكليات  Online، إلى جانب انشاء منظومة الاختبارات الإلكترونية، والتصحيح الإلكتروني.

 

ووافقت اللجنة على تطبيق نفس القواعد العامة الحاكمة في نظام الدراسة لطلاب الليسانس والبكالوريوس على طلاب الدراسات العليا (دبلوم - ماجيستير - دكتوراه)، مع مرونة في التطبيق طبقًا لظروف كل كلية ومراعاة الإجراءات الاحترازية.

 

ووجه الدكتور محمد الخشت، بسرعة التعاقد مع وزارة الإتصالات لزيادة رفع سرعة الإنترنت بالجامعة والكليات، واعتبار الموضوع أولوية قصوى.

 

وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه تم بدء تدريب أعضاء هيئة التدريس بالكليات على استخدام المنصات الإلكترونية المختلفة، واستخدام الشاشات التفاعلية التي تم تركيبها في عدد من الكليات كمرحلة أولى لتطوير العملية التعليمية وإتاحة عرض وتسجيل المحتوى التعليمي للطلاب بشكل تفاعلي، إلى جانب إشراك أعضاء الهيئة المعاونة بالتدريس في الأجزاء التطبيقية، وتجهيز الجداول الدراسية وإعلانها في وقت قريب لتقليل التزاحم والتواجد المكثف في المحاضرات والمعامل.

وأكد الدكتور الخشت، أن الجامعة تسعى للتوسع في دعم الطلاب غير القادرين من خلال صندوق التكافل الاجتماعي المركزي وفقًا لقواعد تضمن العدالة الإجتماعية وتطبيق قواعد التكافل الإجتماعي ومساعدة كل من يستحق الدعم دون تحمل الطلاب أية أعباء مالية إضافيّة.

 

أعلنت جامعة القاهرة بدء تدريب أعضاء هيئة التدريس بالكليات على استخدام المنصات الإلكترونية المختلفة، واستخدام الشاشات التفاعلية التي تم تركيبها في عدد من الكليات كمرحلة أولى لتطوير العملية التعليمية وإتاحة عرض وتسجيل المحتوى التعليمي للطلاب بشكل تفاعلي.

 

وأوضح بيان، الاثنين، أنه سيجري إشراك أعضاء الهيئة المعاونة بالتدريس في الأجزاء التطبيقية، وتجهيز الجداول الدراسية وإعلانها في وقت قريب لتقليل التزاحم والتواجد المكثف في المحاضرات والمعامل.

 

وعقد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، اجتماعا اليوم مع اللجنة العليا لشؤون التعليم ، لمناقشة عدد من الموضوعات المهمة أبرزها وضع خطة شاملة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني بالكليات خلال العام الدراسي الجديد 2020 - 2021.

 

حضر اجتماع اللجنة العليا لشؤون التعليم برئاسة الدكتور محمد الخشت، كل من نواب رئيس الجامعة، وعمداء كليات الآداب والحقوق والتجارة والهندسة وطب قصر العيني، وأمين عام الجامعة، والمستشار القانوني لرئيس الجامعة.

 

وقع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، صباح اليوم، بروتوكول تعاون بين كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة ومعهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية المصرية، في المجالات العلمية والأكاديمية والتطبيقية المشتركة بهدف تحقيق الاستغلال الأمثل للامكانيات العلمية المتوفرة لدى الطرفين.

 

وقال الخشت، إن جامعة القاهرة تستهدف التوسع في المساهمة الفعالة في الإعداد العلمي للدبلوماسيين، مشيرًا إلى أنه تم عقد العديد من الاتفاقيات المشتركة مع المؤسسات الكبرى في الدولة لرفع الكفاءة والتأهيل الأكاديمي ومنح الدرجات العلمية العليا.

 

وأوضح الخشت، أن بروتوكول التعاون يتضمن إعداد الدراسات الأكاديمية العليا ومنح درجة الماجستير الأكاديمي للدارسين بمعهد الدراسات الدبلوماسية في المجالات التي يحددها الطرفان.

 

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن بروتوكول التعاون مع معهد الدراسات الدبلوماسية يتضمن تنظيم وعقد البرامج والدورات التدريبية والبحوث والدراسات المشتركة، وتبادل الأساتذة والخبراء في جميع الأنشطة البحثية والتدريبية، والتعاون في تنظيم وإقامة الفاعليات والمؤتمرات والندوات العلمية والحلقات النقاشية، وتبادل المطبوعات والنشرات والمجلات الدورية.

 

حضر توقيع الاتفاقية نواب رئيس جامعة القاهرة، والدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، ومن معهد الدراسات الدبلوماسية السفير خالد راضي مساعد وزير الخارجية ومدير المعهد، والسيد الوزير المفوض شريف إسماعيل نائب مدير معهد الدراسات الدبلوماسية.

 

عقد مجلس جامعة القاهرة، اجتماعه الشهري، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وبحضور عمداء الكليات ونواب  رئيس الجامعة، لمناقشة عدد من الموضوعات؛ أبرزها اعتماد استراتيجية الدراسة بالكليات في العام الدراسي الجديد، وإنشاء منظومة امتحانات إلكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، وتجهيز جميع المقررات لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، وخطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية، وتطوير منهجيات الرسائل العلمية في الماجستير والدكتوراه.

 

واستعرض مجلس جامعة القاهرة ما تم إنجازه على طريق التحول الى الجامعة الذكية Smart University، حيث إن جامعة القاهرة أول جامعة مصرية تضع في خطتها استهداف مفهوم الجامعة الذكية Smart University في أغسطس عام 2017، وأول جامعة يتم اعتماد لوائح كلياتها في التدريس والامتحانات لتصبح بنظام التعليم الإلكتروني الذي يجمع بين التعليم عن بُعد والتعليم الحضوري المباشر.

 

وناقش مجلس جامعة القاهرة، تجهيز مقررات الفصل الدراسي الأول لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، ويصل عددها 7 آلاف مقرر في مرحلتي الليسانس والبكالوريوس والدراسات العليا. كما ناقش المجلس إعداد منظومة متكاملة للامتحانات الإلكترونية وبنوك أسئلة الامتحانات الموضوعية.

 

 قرر المجلس بالإجماع  ضرورة وجود منظومة امتحانات الكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، واستحداث عدد كبير من البرامج الدراسية في الكليات بنظام الساعات المعتمدة والمميزة.

 

واعتمد مجلس الجامعة، استراتيجية الدراسة بالفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الجديد حيث سيتم حضور الفرق الدراسية في الكليات بالتبادل، وستكون الدراسة لطلاب الكليات النظرية مقسمة بنسبة 50% حضور مقابل 50% محاضرات عن بُعد، ولطلاب الكليات العملية نسبة 60% حضور مقابل 40% محاضرات عن بُعد، مع منح الكليات مرونة في تعاملها مع هذه النسبة عند التطبيق طبقًا لظروف كل كلية وسعة قاعاتها ومعاملها؛ ومراعاة ألا تزيد كثافة الطلاب في المدرجات عن 50% من طاقتها الاستيعابية، وأن يتم إعداد جداول المحاضرات الحضورية وجداول المحاضرات Online وإعلانها قبل بدء الدراسة.

 

ووجه الدكتور محمد الخشت، بصرف مكافآت كبيرة لأعضاء هيئة التدريس الذين ينتهون من إعداد المقررات الدراسية إلكترونيًا ورفعها على منصة الجامعة في إطار دعم الكليات للتحول إلى نظام شامل للتعليم الإلكتروني، وتحول الجامعة إلى جامعة من الجيل الثالث، مؤكدًا أن الجامعة  تستكمل حاليا البنية التحتية التكنولوجية اللازمة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني في كل برامجها الدراسية، وأن سرعة الإنترنت داخل الجامعة ستصل خلال الأسابيع القادمة إلى المعدل العالمي.

 

كما استعرض مجلس جامعة القاهرة، خطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية وفقًا للإجراءات الإحترازية بحيث لا يزيد عدد الطلاب في الغرفة الواحدة على طالبين فقط، أيا كانت سعة الغرفة.

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى توسع جامعة القاهرة في دعم الطلاب غير القادرين؛ موضحًا أنه سيتم عمل مكتب آخر للتكافل الاجتماعي للطلاب غير القادرين داخل الحرم الجامعي إلى جانب المكتب الموجود حاليا بالمدينة الجامعية، بالإضافة إلى تخصيص موظف من رعاية الشباب بكل كلية يكون مسؤولا عن ملف التكافل الاجتماعي داخل الكلية.

أجرى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، جولة بفرع معهد الأورام بالشيخ زايد، برفقة الدكتور حاتم أبو القاسم عميد المعهد، تفقدا خلالها امتحانات طلاب الدراسات العليا والتأكد من تطبيق نظام الامتحانات الموضوعية التي وجه بها الدكتور الخشت أواخر عام 2017 مع ضرورة الالتزام بتطبيق المواصفات الفنية للورقة الامتحانية وفق المقاييس الدولية والتي تحدد شكل ومضمون ورقة الأسئلة.

 

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن معظم الامتحانات تجرى بنظام الامتحانات الموضوعية وتراعي الفروق في طبيعة الدراسة بين الكليات، حيث يتميز نظام الامتحانات الموضوعية بقياس القدرات المختلفة للطلاب والجمع بين الاختيار من متعدد والأسئلة المقالية القصيرة وأسئلة حل المشكلات والمقارنات والتعليل.

 

واستطلع الدكتور الخشت آراء الطلاب على مدى التحصيل العلمي ومدى ملائمة ذلك مع الامتحانات، مؤكدًا أن طلاب جامعة القاهرة يتفوقون على طلاب وخريجي الكثير من الجامعات العالمية المرموقة.

 

وتلتزم كليات جامعة القاهرة منذ بدء الامتحانات في يوليو وحتى الآن، بإتخاذ التدابير اللازمة، وتوفير قاعات كبيرة تستوعب أعداد الطلاب والتأكد من استيفاء أماكن إجراء الامتحانات للضوابط المقررة للوقاية من حيث التهوية ومراعاة التباعد الإجتماعي والسلامة، وإجراء عمليات التطهير يوميًا في الأماكن التي تجرى بها الامتحانات، وتوافر لجان طبية متخصصة من لجان مكافحة العدوى داخل الحرم الجامعي وفي الكليات للتعامل الطبي السريع مع أي حالة اشتباه.

Advertisements
Advertisements
Advertisements