AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد إعلان علييف عن الهجوم المضاد.. أرمينيا تتهم أذربيجان بـ إعلان الحرب

الأحد 27/سبتمبر/2020 - 03:56 م
 أرمينيا تتهم أذربيجان
أرمينيا تتهم أذربيجان بـ إعلان الحرب
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
اتهم رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، أذربيجان بـ "إعلان الحرب" على شعبه؛ حسبما أفادت "العربية"، في نبأ عاجل لها.

ويأتي ذلك بعدما أعلن رئيس أذربيجان، إلهام علييف، أن جيشه يشن عملية ناجحة لرد هجوم أرمينيا على خطوط التماس في إقليم ناجورنو كاراباخ عقب سيطرة قواته على 6 مناطق كانت تخضع لسيطرة أرمينيا.

وتحدث علييف عبر التليفزيون قائلًا: "الجيش الأذربيجاني يشن هجوما مضادا ناجحا، أسفر عن تكبيد العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، إلى جانب تحرير عدد من البلدات".

وفي ثقة كبيرة، قال رئيس أذربيجان إن العملية العسكرية ستضع حدا لاحتلال الأراضي الأذربيجانية.

وفي البداية، قال وزارة الدفاع الأذربيجاني، إن أرمينيا بدأت قصفا عنيفا لمواقع جيش أذربيجان، مضيفة أن القصف أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.


من جانبه، قال رئيس الوزراء الأرميني، نيكولا باشينيان، إن القوات الأذربيجانية بدأت الهجوم باتجاه إقليم كاراباخ، فيما أوردت وزارة الخارجية الأرمنية أن الجيش الأذربيجاني يقصف بلدات ومدن المنطقة، بما فيها مدينة ستيباناكيرت، عاصمة جمهورية ناجورنو كاراباخ غير المعترف بها دوليا.

وأدانت دول روسيا وفرنسا والمجلس الأوروبي وألمانيا وإيران الهجوم والتصعيد الحربي بين الطرفين، بينما انحازت تركيا لأذربيجان وأعلنت دعمها لها.

وبدوره، دعا رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، المجتمع الدولي للتدخل بشكل حاسم لضمان عدم تدخل تركيا في التوترات الأخيرة بإقليم ناجورنو كاراباخ، وفق ماذكرت صحف دولية.

وقال رئيس وزراء أرمينيا إن تصرفات تركيا تزعزع استقرار جنوب القوقاز والمناطق المجاورة، في ردٍ منه غير مباشر  على الرئيس التركي الذي كال الاتهامات لأرمينيا.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، بوصول دفعة من مقاتلي الفصائل السورية الموالية لأنقرة، إلى أذربيجان.
AdvertisementS