AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

د.فتحي حسين يكتب: المصريون يهزمون الإخوان

الجمعة 02/أكتوبر/2020 - 10:58 م
صدى البلد
Advertisements
فشلت جماعة الإخوان وأنصارهم في تحقيق مآربهم وأهدافهم الشيطانية كالعادة منذ أن تم التخلص من قادتهم وعقولهم المحركة لباقي أنصار جماعة الإرهاب الإخوانية وثورة الشعب عليهم في الثالث من يوليو عام ٢٠١٣.

ومنذ أن تم عزل مندوبهم الرئيس الأسبق محمد مرسي من سدة الحكم ومنذ هذه اللحظة تقوم الجماعة الإخوانية بالتخطيط للانتقام وضرب استقرار البلاد وزعزعة السلام الوطني وخلق حالة من الفوضى المجتمعية ولكن أساليبهم ومخططاتهم وقنواتهم المضللة فشلت فشلا ذريعا في إقناع الشعب المصري بأي شيء بسبب أن الشعب أدرك حقيقة هذه الجماعة الخائنة للوطن والمرتزقة التي تلعب وتسير مع كل من يدفع لها اكثر من المال حتي تخرب البلاد والعباد ! 

وفي محاولتهم الأخيرة والمزعومة التي دعوا إليها عبر الميليشيات الإلكترونية الإخوانية وقنواتهم المأجورة بخصوص مظاهرات يوم ٢٠ سبتمبر الماضي ، فوجئوا أن الناس والمواطنين لم يستجيبوا لأي نداء أو دعوة لهم بل قالها المصريون صراحة بأنهم يدعمون القيادة السياسية والجيش واستقرار الوطن وتقدمه بالرغم من معاناة معظم المواطنين من ارتفاع في الأسعار وتطبيق غرامات علي مخالفات البناء وهي أعمال تتم لصالح بناء مصر الحديثة والقضاء علي العشوائيات التي تمثل خطر علي المواطنين، وغيرها من الأزمات إلا أن عقيدة المصريين هزمت الإخوان وضربت كل دعواتهم الفاشلة عرض الحائط وكأنها لم تكن !

ومن أبرز الحيل الكاذبة التي استخدمها الإخوان عبر قنواتهم المسيئة هي استخدام الأطفال في التظاهرات وتصويرهم أمام الكاميرات للإيحاء بوجود مظاهرات تجوب الشوارع ضد نظام الحكم وهذا غير صحيح ،بل تستخدم هذه القنوات الإخوانية مثل مكملين والشرق والجزيرة فيديوهات قديمة من ثورة يناير وعمل مونتاج لها علي أنها يوم ٢٠ سبتمبر الماضي وهذا لن يدخل علي الشعب المصري الذي كشف زيفهم وكذبهم وتضليلهم للشعب علي اختلافه وهو ما جعل المواطنين يدركون حقيقة هذا التنظيم الغبي الإرهابي الذي لا يريد استقرار وأمن مصر ولا يريد لمصر أن تتقدم ولا يريد مشروعات قومية ولا مدن جديدة ولا طرقات ولا كباري ،بل يريد دولة فاشلة غير مستقرة حتي يسهل السيطرة عليه وربما ضمها الي الولايات العثمانية للمدعو أردوغان الرئيس التركي وحلفاؤه من الشياطين!!

والإعلام المصري نجح في إظهار مدي كذب وتضليل هذه الجماعة وأدواتها في القنوات الفضائية الموالية لها والتي تضلل وتخلق صور وهمية غير حقيقية وعرضها أمام الشعب ولكن المصريون هزموا الإرهاب والجماعة دون رجعة بإذن الله  !

الأمر الأخير وهو أن مصر اتخذت طريق العمل والتنمية والبناء وكيفية مواجهة الأخطار التي تواجهها في الفترة الأخيرة أهمها تداعيات فيروس كورونا مع دخول فصل الشتاء وانتخابات مجلس النواب الجديدة ومناورات ليبيا القذافي وإشكالية بناء سد النهضة الإثيوبي وقضايا أخرى لا يتسع المقال لذكرها ..مصر بتنهض والشعب اختار الاستقرار والتنمية وترك معظمهم جماعة الإخوان ب أن اكتشف مدي كذبهم وزيفهم وتضليلهم ورغبتهم في إحداث حالة من الفوضي وعدم الاستقرار!

كما أن المدعو محمد علي المقاول الفاشل الهارب يقوم بالاحتفال بالثورة علي طريقته الخاصة وهي مرافقة العشيقات والمكونات وغيرهم من السيدات في إسبانيا بالإضافة إلى اتهام في عدة قضايا نصب هناك !!

وهو ما يؤكد أن دعوات هذا الممثل الفاشل والمقاول الهارب تهدف إلي مصالح خاصة بالمقابل وغيره ولا تمثل اي مصلحة العامة من المواطنين !  

مصر اختارت مصلحتها وقيادتها ورئيسها وأفكارها وفنونها وعدم الخروج عنهم حفاظا علي الوطن وعدم الامان وغيرها من التحركات التي لا نزال نبحث عنها وسط زحام الحياة!!
AdvertisementS