AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فى الذكرى 47 لحرب أكتوبر.. نجوم دعموا الجيش المصرى

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 09:01 ص
ام كلثوم
ام كلثوم
Advertisements
أحمد إبراهيم
لم يقتصر دور الفنانين والمبدعين فى حرب أكتوبر على تقديم الأغانى أو الأفلام فقط، ولكن كان لبعض النجوم دورا رئيسيا فى حرب أكتوبر المجيدة من خلال دعم الجيش المصرى أو ما يسمى بالمجهود الحربى.  

نرصد أبرز النجوم الذين شاركوا بالمجهود الحربى ودعموا الجيش المصرى فى حرب أكتوبر المجيدة وذلك فى ذكرى الـ 47 لحرب أكتوبر:

كوكب الشرق:
كانت لكوكب الشرق "أم كلثوم" دورا كبيرا في دعم الجيش بعد نكسة وحرب 67 فكانت من أوائل الفنانين الذين قرروا رفع شعار "الفن من أجل المجهود الحربي"، وأحيت العديد من الحفلات في مصر والدول العربية والأوروبية، وتبرعت بكامل أجرها في تلك الحفلات لصالح المجهود الحربي وتسليح الجيش، حيث أقامت حفلات في محافظات مختلفة بمصر تجاوزت إيراداتها الـ 150 ألف جنيه وقتها، وحفلات في العديد من الدول العربية جمعت منها مبالغ كبيرة جدا، منها حفل في الكويت جمعت منه أكثر من 100 ألف دينار كويتي، وحفلين في باريس، وصل إيرادهما إلى 212 ألف جنيه إسترليني، وقيل إنها جمعت من كل الحفلات التي أحيتها في 3 سنوات، مبلغ مالي تجاوز الـ3 ملايين جنيه.

تحية كاريوكا: 
الفنانة تحية كاريوكا، معروف عنها وطنيتها الشديدة، ودعمها الدائم للجيش المصري، حيث قادت حملات كثيرة للتبرع من أجل تسليح الجيش، وتبرعت بجزء من مجوهراتها لدعم المجهود الحربي، قبل حرب أكتوبر 1973.

شادية: 
كما تبرعت الفنانة الكبيرة شادية، بأجرها في بعض الحفلات والأفلام لصالح المجهود الحربي والدعم المادي للجيش المصري استعدادا لحرب أكتوبر 1973، وكذلك دعم المصابين خلال الحرب.
 
عبد الحليم حافظ: 
وتبرع الفنان عبدالحليم حافظ هو الآخر، بأجر جميع حفلاته للجيش المصري عقب نكسة 1967، ومنها حفله الشهير في لندن، كما تبرع بإيرادات فيلمه "أبي فوق الشجرة" الذي حقق أرقاما كبيرة في شباك التذاكر وقتها، وأيضا كان له دورا في الدعم المعنوي للجنود، حيث قدم مجموعة من الأغاني الوطنية.

نادية لطفى: 
وتأتي ضمن قائمة الفنانات اللاتي كان لهن دورا وطنيا كبيرا، الفنانة نادية لطفي، التي بدأ دعمها للقوات المسلحة عقب حرب الاستنزاف وخلال حرب أكتوبر 73، حيث تطوعت في أعمال التمريض سواء على الجبهة أو في المستشفى العسكري، كما أنها كانت تتولى كتابة الرسائل من الجنود المصابين إلى أمهاتهم وذويهم.

عزيزة حلمى: 
تطوعت الفنانة عزيزة حلمي، خلال حرب أكتوبر، بالعمل كممرضة في المستشفى العسكري، من أجل تمريض الجنود والضباط المصابين، حيث تواجدت في المستشفى فترة علاج كل المصابين، حيث لم تغادر المستشفى إلا بعد خروج آخر جندي.
AdvertisementS