AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تهديد للمنطقة .. بيان عاجل لـ روسيا وأمريكا وفرنسا بشأن التصعيد في ناغورني قره باغ

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 09:15 م
أذربيجان وأرمينيا
أذربيجان وأرمينيا
Advertisements
شيماء مصطفى
طالبت روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، بوقف إطلاق النار في إقليم ناغورنو قره باغ المتنازع عليه بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني في أسرع وقت ممكن.

ووفقًا لـ"روسيا اليوم"، أدان وزراء الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، والأمريكي، مايك بومبيو، والفرنسي، جان إيف لو دريان، في بيان مشترك اليوم الاثنين، بأشد صورة ممكنة التصعيد الخطير وغير المسبوق للعنف في أراضي النزاع بإقليم ناغورني قره باغ وخارجها.

وأضافوا أن الهجمات الأخيرة على طول خط التماس وداخل أراضي أذربيجان وأرمينيا، والحدة غير المتكافئة تمثل تهديدا غير مقبول للاستقرار في المنطقة.

وجدد الوزراء، الدعوة لطرفي النزاع إلى "إعلان وقف إطلاق النار بشكل فوري وكامل".

وأكد البيان "التصميم الصارم للدول الرؤساء (لمجموعة مينسك) على تنفيذ المهمة التي وضعت على عاتقها من قبل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمجتمع الدولي بدعم من باقي أعضاء مجموعة مينسك".

وأوضحت روسيا والولايات المتحدة وفرنسا أنها ستواصل زيادة العمل المشترك مع كلا الطرفين بشكل ممنهج، داعية إياهم إلى تحمل الالتزامات باستئناف عملية التسوية بناء على المبادئ الأساسية الموجودة والوثائق الدولية ذات الصلة والتي معروفة جيدا بالنسبة لهما".

وكان وزير الخارجية الأرميني زغراب مناتساكانيان أكد، اليوم الاثنين، ضرورة وقف الأعمال العدائية في إقليم ناغورني قره باغ.

يأتي ذلك في اتصالات هاتفية مع نظيريه الروسي سيرجي لافروف، والفرنسي جان إيف لودريان، ونائب وزير الخارجية الأمريكي.

فيما وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء اليوم الاثنين، انتقادا لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، رافضا دعواتها لوقف القتال بين أذربيجان وأرمينيا.

وزعم أردوغان أن مجموعة مينسك التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا أوصلت مشكلة قره باغ إلى طريق مسدود بدلًا من حلها.

وجدد أردوغان، تأكيده بوقوف تركيا إلى جانب أذربيجان في حربها أمام أرمينيا.
AdvertisementS