AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

200 يوم اختطافا.. قصة زعيم المعارضة المالي من الاختفاء حتى التحرير

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 01:11 م
زعيم المعارضة فى
زعيم المعارضة فى مالي سومايلا سيسي
Advertisements
أمينة الدسوقى
بعد مرور ما يقرب من 200 يوم على اختطافه منذ 25 مارس الماضي، أصبح زعيم المعارضة المالي سومايلا سيسي، حرا بعد إعلان الرئاسة المالية الخميس الماضي الإفراج عنه، وتحريره من يد خاطفيه.


سومايلا البالغ من العمر 70 عاما يحظى بشعبية كبيرة داخل دولة مالي، خاض الانتخابات الرئاسية للمرة الثالثة، فما هى قصة سومايلا وكواليس اختطافه وتحريره؟


الاختطاف
اختطف سومايلا سيسي، فى 25 مارس وذلك خلال متابعته لسير الانتخابات التشريعية فى منطقة نيافونكي فى شمال غرب مالي، وكان بصحبة وفد مكون من 12 شخصا وسيارتين، وخلال تفقده للعملية الانتخابية، هاجم مجموعة من المسلحين الموكب، وقتلوا الحارس الشخصي لسومايلا، زعيم المعارضة سيسي ظل بين أيدى المهاجمين، إلى أن أعلن الرئيس المعزول إبراهيم أبو بكر كيتا فى يوليو الماضي أن زعيم المعارضة المخطوف لا يزال على قيد الحياة وسيتم الإفراج عنه قريبا.





من هو سومايلا سيسي؟
شغل سيسي منصب الأمين العام لرئاسة الجمهورية فى التسعينات وعين وزيرا للمالية على مدار سبع سنوات، كما عمل في مناصب عليا في الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا، وكان أول شخصية مالية تتعرض للاختطاف.


وقد خاض انتخابات الرئاسة عام 2002 قبل أن يتولى رئاسة لجنة الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا (UEMA)، وقدم ترشيحه مرة أخرى للرئاسة في انتخابات 2013 و 2018 التي فاز بها بأغلبية ساحقة إبراهيم بوبكر كيتا، والذي أطيح به في انقلاب عسكري يوم 18 أغسطس الماضي.


انتخابات 2018
أطلق وقتها زعيم زعيم المعارضة سومايلا سيسي، وهو خبير اقتصادي، وعودا قال فيها: "أتعهد ببذل كل ما في وسعي لإحلال السلام والوحدة وإعادة الدولة لسلطتها الكاملة".


وأضاف في برنامجه الانتخابي: "أنا ملتزم بمحاربة المحسوبية والفساد، أقسم القسم الرسمي بأنه لن يكون لأي فرد من أفراد العائلة مناصب رسمية"، إلا أنه لم يحالفه الحظ.


لا يزال حيا
لا يزال حيا وسيتم الإفراج عنه قريبا، بتلك الكلمات خرج الرئيس المالي إبراهيم بو بكر كيتا، متحدثا عن زعيم المعارضة سومايلا سيسي فى يوليو الماضي، ليطمئن بذلك المعارضين ويعمل على تهدئة الرأي العام.


ووفقا للكلمة التي نقلتها وسائل إعلام محلية، قال رئيس مالي المعزول فى كلمة له إن: "زعيم المعارضة سومايلا سيسي، الذي اختفى قبل الانتخابات التشريعية الماضية، بينما كان يخوض الحملة، لايزال حيا وسيتم الإفراج عنه قريبا".



قصة تحريره
فى 9 أكتوبر، أعلنت الرئاسة المالية الإفراج عن زعيم المعارضة في هذا البلد الرهينة سومايلا سيسي، الذي اختطف فى مارس الماضي أثناء الحملة الانتخابية، كما تم الإفراج عن الرهينة الفرنسية صوفي بترونين وإيطاليين اثنين، ويأتي هذا عقب إطلاق سراح أكثر من 100 جهادي في إطار مفاوضات للإفراج عن السياسي المالي.


تم الإفراج عن زعيم المعارضة في مالي سومايلا سيسي، 70 عاما، الخميس إضافة إلى آخر رهينة فرنسية في العالم صوفي بترونين وإيطاليين اثنين.


وبمجرد وصول سيسي إلى باماكو وجد في استقباله جمهور من أنصاره.
AdvertisementS