AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حالتان لإثبات الفعالية.. وزيرة الصحة: نتعامل حاليا مع 3 لقاحات لفيروس كورونا

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 05:15 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن مصر تتعامل مع 3 أنواع من لقاحات كورونا سواء بالتجارب السريرية أو الاستعداد للتصنيع؛ لاستخدامها حال ثبوت فعاليتها ومأمونيتها.


وأضافت الوزيرة خلال ترؤس الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، فعاليات اليوم الثاني لاجتماع الدورة الـ ٦٧ للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط،: "نعمل على 3 أنواع؛ الأول لقاح للتصنيع مع شركة ساينوفاك الصينية، ونشكر منظمة الصحة العالمية التي أوفدت بعثة لتقييم خط الإنتاج بشركة فاكسيرا وأعطونا ملاحظات سنعمل على معالجتها"، مشيرة  إلى أن اللقاحين الأخريين مع شركة سينوفارم الصينية، والتي نعمل معها في مجال الأبحاث السريرية.


وأوضحت الوزيرة أنه تم تسجيل 2300 مبحوث حتى أمس، وتم إجراء البحث على 1770 منهم، واستبعاد 498 شخصا لعدم لياقتهم للتجارب.

وأوضحت أن نهاية التجارب، ستكون في حالتين، الأولى إصابة 215 شخصًا بكورونا من إجمالي المبحوثين البالغ عددهم 45 ألف شخص، مضيفة: "وقتها يتم فك أكواد التطعيمات ونعرف من هم الـ 215 شخصا، لو أكثر من 50% منهم حصلوا على لقاح (البلاسيبو/اللقاح الوهمي) ومن حصلوا على التطعيم أعراضهم بسيطة، سيكون اللقاح ناجحا".

الحالة الثانية، ألا نصل لإصابة هذا العدد "لو محصلش نستنى سنة ونقيس الأجسام المضادة ونعرف تركيزها وقدرتها على الاستدامة وعمل مناعة طويلة وبعد سنة تعلن الشركة عن فعالية اللقاح من عدمه


واضافت وزيرة الصحة والسكان، إن 85% من حالات الإصابة بكورونا يتم عزلها منزليا للعلاج من كورونا، وتم توفير المستلزمات والأجهزة الطبية استعداد للموجة الثانية، موضحة أنه تم الاستعداد الجيد لموسم الدراسة منعا لعدوى كورونا، مضيفة الى أنه  سيتم التعاقد على ما يكفى من حاجة مصر من لقاح أكسفورد.

وشددت وزيرة الصحة، على ضرورة التنسيق في تسكين المصابين بفيروس كورونا الكترونيا، وذلك بتطوير نظام السوفت وير، وجعله قادر علي  المناوره علي مستوي ٣٢٠ مستشفى و ٨٥ صدر وحميات و ١٩ مستشفي عزل، للكشف عن الاسره الخاليه، واجهزه التنفس الصناعي و العنايه المركزه، مشيرة الي ان العزل المنزلي الي ٨٥ % من الحالات، ادي الي نتائج عاليه من الشفاء والسيطرة على الفيروس، وسيتم اتخاذها بالموجه المحتملة.


واعلنت وزيرة الصحة، ان تشغيل خط ٦٠ بالتعاون مع شركه سينفاك الصينيه والتعاون مع جابي واسترا زنكا لتوفير ٢٠ % من اللقاح.

واضافت زايد، انه جاري التنسيق مع وزارة التربيه والتعليم بغرفه عمليات مشتركه، علي مستوي الجمهورية، لمواجهة تداعيات الموجه الثانية من فيروس كورونا.

واستبعدت وزيرة الصحة، العوده الي الغلق الكامل او الجزئي، واضافت ان الدولة تعلمت من السابق، و حرصين انه لايتبع بالموجه الثانيه.

مؤكده، علي ضرورة الابتعاد عن الاماكن المزدحمة والالتزام  بالاجراءات الوقائيه.


وأعلنت  زايد، عن نسب جديدة بخصوص الوفيات بفيروس كورونا المستجد داخل مصر، حيث أشارت إلى أن 56 % من وفيات كورونا بمصر مصابون بالأمراض المزمنة.














AdvertisementS