AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

3000 ميجاوات.. توقيع عقود مشروع الربط الكهربائي مع السعودية نهاية العام

الخميس 15/أكتوبر/2020 - 12:43 م
صدى البلد
Advertisements
وفاء نور الدين
قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن مصر تسعى للتحول إلى محور عالمى للطاقة من خلال مشروعات الربط الكهرباء بجميع دول العالم، مؤكدا أن مصر حققت الاكتفاء الذاتى من الكهرباء.

وتابع شاكر أن محطات سيمنس العملاقة التى تم إنشاؤها بقدرة 14 ألف 400 ميجا وات كان لها أثر كبير فى تحول مصر من دولة تعانى من أزمة فى الكهرباء إلى دولة مصدرة للطاقة من خلال مشروعات الربط الكهربائى مع دول الكهرباء.

جاء ذلك خلال افتتاح مركز سيمنس لخدمات الطاقة والأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقنى بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة.

وأوضح شاكر أن الانجازات التى تحققت فى قطاع الكهرباء تعتبر غير مسبوقة، لافتا إلى أنه تم إنشاء خطوط نقل جهد 220 كيلو فولت بطول 6 آلاف كيلو متر وهو ما يعادل ضعف الشبكة التى كانت موجودة.
 
وأشار وزير الكهرباء إلى أن الوزارة تسير بشكل سريع فى التوسع بمشروعات الطاقة الجديدة و المتجددة حيث من المتوقع أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة بالشبكة القومية للكهرباء 20% بنهاية العام الحالى، مشيرًا إلى أنه جارى التفاوض على إنشاء محطات لتوليد الطاقة من الشمس والرياح بقدرة 2000 ميجا وات قبل نهاية العام الحالى. 

وأصاف وزير الكهرباء أن هناك مشروعات ربط قائمة بين مصر وليبيا والأردن والسودان، وجارى الانتهاء من إجراءات الربط مع قبرص ومنها إلى اليونان، كما سيتم توقيع العقود الخاصة بمشروع الربط الكهربائى بين مصر والسعودية نهاية العام الجارى تمهيدًا للبدأ فى إنشاء الخط، لافتًا إلى أن هذا المشروع يعتبر من أكبر مشروعات الربط التى تخطط لها مصر.
 
ويهدف مشروع الربط الكهربائى بين مصر والسعودية لتبادل 3000 ميجاوات، حسب أوقات الذروة فى كلا البلدين، ويتكون المشروع ﻣﻦ 3 ﺣﺰﻡ، تشمل ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﺤطتى ﻣﺤﻮﻻﺕ ﻟﻠﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺘﺮﺩﺩ – ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ، ﺟﻬﺪ 500 ﻛﻴﻠﻮﻓﻮﻟﺖ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺪﺭ، ﻭﻣﺤﻄﺔ ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ ﺭﺑﻂ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻬﻮﺍﺋﻰ ﻣﻊ ﺍﻟﻜﺎﺑﻞ ﺍﻟﺒﺤﺮﻯ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻧﺒﻖ ﺑﺎﻷﺭﺍﺿﻰ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ.
 
ويبلغ معدل العائد من الاستثمار أكثر من (13%) عند استخدام الرابط فقط للمشاركة فى احتياطى توليد الكهرباء للبلدين مع مدة استرداد للتكاليف قدرها 8 سنوات، فيما يبلغ معدل العائد من الاستثمار حوالى (20%) عند استخدام الخط الرابط للمشاركة فى احتياطى التوليد ولتبادل الطاقة بين البلدين فى فترات الذروة لكل بلد بحد أعلى (3000) ميجاوات، إضافة إلى  استخداماته الأخرى للتبادل التجارى للكهرباء خاصة فى الشتاء الذى سيتيح للمملكة تصدير الكهرباء الفائضة فى منظومتها إلى  مصر
 
كان الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء و الطاقة المتجددة افتتح صباح اليوم ، مركز سيمنس لخدمات الطاقة والأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقنى بالمنطقة الإقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة، بحضور سيريل نون السفير الألمانى فى القاهرة، وجو كايسر الرئيس  التنفيذى لشركة سيمنس العالمية، ورئيس المجلس الإشرافى لسيمنس للطاقة وكريم أمين الرئيس التنفيذى لقطاع التوليد بشركة سيمنس للطاقة. 
AdvertisementS