AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة جديدة تعلن عن موعد توفير لقاح فيروس كورونا

الخميس 15/أكتوبر/2020 - 04:57 م
صدى البلد
Advertisements
آلاء حسن
في أقل من عام وصلت شركات الأدوية بالفعل إلى المراحل النهائية من اختبار لقاحات COVID-19 قبل أن تتمكن من طلب الموافقة من إدارة الغذاء والدواء (FDA) لإصدارها للجمهور.

ووفقا لموقع healthline، يقول الخبراء بمن فيهم الدكتور أنتوني فوسي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية ، إنه من الممكن الموافقة على لقاح COVID-19 في أقرب وقت بحلول نهاية هذا العام، وأنه يمكن إتاحته معظم الأمريكيين بحلول منتصف العام المقبل.

لكن هذا الجدول الزمني يفترض أن كل شيء يتعلق بإحضار لقاح إلى السوق يسير كما هو مخطط له وبعد أن يقوم الباحثون باختبار وفحص لقاح وهي عملية من المحتمل أن تحتوي على عقباتها الخاصة ، كما رأينا للتو مع لقاح Johnson & Johnson سيتعين شحن مئات الملايين من الجرعات وتوزيعها وتخزينها وإدارتها وتعقبها.

وقالت الدكتورة سامانثا بينتا ، الأستاذة المساعدة في كلية التأهب للطوارئ، إن طرح لقاح في السوق ليس بهذه البساطة مثل صنع لقاح ووضعه في شاحنة ونقله إلى مقدم رعاية صحية وإعطائه للناس الأمن الداخلي والأمن السيبراني في جامعة ألباني.

علاوة على اللقاح نفسه ، نحتاج إلى أدوات لإعطاء اللقاح ووحدات تبريد كبيرة لتخزين اللقاح ؛ إمدادات إضافية من معدات الحماية الشخصية (PPE) لمن يعطون اللقاح ؛ أماكن آمنة ويمكن الوصول إليها حيث يمكن إعطاء اللقاح ؛ ونظام لتتبع من حصل على اللقاح.

في غضون أشهر قد نحتاج إلى مئات الملايين من القوارير الزجاجية والمحاقن وغيرها من الإمدادات الأساسية التي قد يكون من الصعب تصنيعها على هذا النطاق.

وإذا كان هناك نقص في أي عنصر حتى لو كان أساسيًا مثل قنينة زجاجية لتخزين اللقاح فقد يتأخر التوزيع بالكامل لأسابيع أو شهور.
AdvertisementS