AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كواعب أحمد البراهمي تكتب: لا تظلموا الحيوانات

الخميس 15/أكتوبر/2020 - 05:51 م
صدى البلد
Advertisements
دائما نظلم الحيوانات وليتنا نتعلم منها الوفاء . قالت لي صديقتي كان عندي جاموسة اشتريتها وهي صغيرة جدا وقمت بتربيتها . كنت اذهب لاطعمها بنفسي رغم أنه يوجد  شخص مسئول عنها . وكنت أحكي معها.  وكنت أقوم بغسلها واربت على رأسها وكانت تعرفني حتى من بعيد. كانت تنتظر أن أظهر لها في الشرفة في الصباح فكانت تأتي إلىّ وهي فرحه جدا . 

وكانت عندما تراني اركب السيارة من بعيد تلهو. وتتنطط مثل الاطفال . كنت أحبها جدا وأطلقت عليها اسم ( انوس ) . 
وعندما أصبحت عشر. وأثناء الولادة حصل لها هبوط رحمي واحضرت لها طبيبا بيطريا ودفعت له ألف جنيه. ( كان ذلك في بداية الألفية الثانية ) عندما كانت الألف تساوي عشرة  آلاف بسعر  الآن . ولكنها بعد ذلك مرضت.  وقالي لي الطبيب سوف تموت . فما استطعت أن أراها تموت أمامي . فأرسلت بها لمكان  لتموت بعيدا .

وحزنت لفراقها ولن انسى ابدا عند وقت ذهابها نظرت إلى ّ طويلا. ونظرت إلى البقرة الصغيرة ابنتها وأقسمت أنها رأتها تبكي والدموع تنزل من عينيها .فقد كانت توصيني عليها . وكانت تودعها وتودعني. ثم مضت وماتت بعيدا قالت كانت البقرة  الصغيرة  لا تجد من يرضعها . فكنت اشتري لها الحليب واشتريت ببرونة أطفال .وكنت أقوم بارضاعها بنفسي  حتى استطاعت الأكل .

ولكنني ما أحببت الاحتفاظ بها كي لا اتعلق بها . وعهدت إلى أسرة بعيدة ان ترعاها على أن ياتوني فقط بالحليب منها .  الغريب أن الحيوان يتألم ويحب ويكره. ويشعر كما نشعر ولا يؤذي إلا من يؤذيه ولا يأكل إلا حين يجوع . بعكس نحن البشر.  إذا أكلنا لا نشبع ولا يهمنا الإعتداء  على حقوق الآخرين .  ولا نلقى بالا لأذيتهم . 

و كثير منا عندما يجد شخصا سييء الخلق جاف الطباع يصفه بالحيوان على أساس أن الحيوان لا عقل له ولا مشاعر .
وكثيرون عندما يصفون الأنذال من البشر  يصفونهم  بالكلاب . رغم أن الكلاب لا يمكن أن تخون . وأن الكلب طابعه الوفاء ويموت من أجل الدفاع عن صاحبه . . تحية لصديقتي الجميلة على قصتها الرائعة والتي ذكرتني عندما كان اخوتي يربون قط أو  قطة وتموت .

 كان المنزل يتحول إلى محزنة من امي ومنهم لمدة أيام . و أذكر يوما ما اتصلت بي صديقتي الإنجليزية من سلطنة عمان مخصوص لتخبرني أن الكلبة جاكي ماتت وأنها وأولادها في منتهى الحزن .  دائما شعور التآلف بين البشر والحيوان موجود وأن كان قلة منهم . 
و لكن ياليت نتعلم منه التآلف بين البشر وبعضهم البعض . نتعلم كيف نعطف وكيف نشعر بالغير .
AdvertisementS