AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عبد الله بن زايد يتلقى جرعة من لقاح كورونا.. إتمام أكبر عملية تبادل للأسرى في اليمن.. أبرز عناوين الصحف الإماراتية

السبت 17/أكتوبر/2020 - 10:15 ص
الصحف الاماراتية
الصحف الاماراتية
Advertisements
قسم الخارجي
اهتمت الصحف الإماراتية الصادرة صباح اليوم، السبت، بأكبر عملية تبادل للأسرى في اليمن، فضلا عن الجهود الدولية لمواجهة فيروس كورونا "كوفيد-19".

وفي هذا السياق، أبرزت "الاتحاد" انتهاء أكبر عملية تبادل للأسرى في اليمن أشرفت عليها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بموجب اتفاق تم التوصل إليه الشهر الماضي في سويسرا برعاية الأمم المتحدة.

وقالت إنه خلال اليومين الماضيين سيرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر 11 رحلة جوية من وإلى خمس مدن في اليمن والمملكة العربية السعودية.

ووصفت اللجنة عملية التبادل بالخطوة المشجعة، داعية إلى الإفراج عن مزيد من المحتجزين. 

وقالت اللجنة "نحن سعداء بإطلاق سراح 1056 شخصًا وإتمام عملية إطلاق سراح ونقل المحتجزين السابقين، بالتعاون مع الهلال الأحمر اليمني والهلال الأحمر السعودي".

وأضافت اللجنة "نستبشر بهذا النجاح ونأمل أن يكون خطوة أولى من سلسلة خطوات قادمة نحو نقل وإطلاق سراح المزيد من المحتجزين".

كما اهتمت الصحف، بتلقي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الاماراتي جرعة من لقاح فيروس كورونا "كوفيد-19".

ويأتي ذلك دعما من عبد الله بن زايد للبرنامج الوطني لاستخدام اللقاح في الإمارات والمجهودات العلمية الكبيرة التي تبذلها في مواجهة الفيروس، وتشجيعًا للفئات كافة على أخذ وتلقي اللقاح.

ونشر بن زايد على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة أثناء تلقيه اللقاح، وعلق عليها بالقول "التطعيم عن كورونا طريقنا للعودة للحياة الطبيعية"، مشيرًا إلى أن "سينوفارم" هي الشركة المصنعة للقاح.

بدورها، اهتمت "البيان" بتأكيد  وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود،  أن هود السلام في الشرق الأوسط ينبغي أن تركز على إعادة إسرائيل والفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات.

وقال الأمير فيصل بن فرحان، في ظهور افتراضي "أعتقد أن التركيز الآن يجب أن يكون على إعادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات. في نهاية المطاف، الشيء الوحيد الذي يمكن أن يحقق سلامًا دائمًا واستقرارًا دائمًا هو اتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وخلال حديثه إلى معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، جدد وزير الخارجية السعودي، تمسك الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، بمطالبها لحل أزمة قطر.

وأوضح الوزير السعودي أنه "في حال التزام قطر بمعالجة الدواعي الأمنية التي دعت الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب لاتخاذ قراراتها سيكون جيدًا لأمن واستقرار المنطقة".

دوليا، اهتمت الصحف بتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يكون كبار السن أول الحاصلين على لقاح ضد فيروس كورونا، ومجانا.

وقال ترامب في لقاء أمام كبار السن بمدينة فورت مايرز في ولاية فلوريدا إن إدارته ستسعى إلى التعاون مع سلاسل صيدليات مثل "وولجرينز" و"سي في إس"، من أجل توزيع جرعات اللقاح مباشرة على منازل كبار السن.

وأعلن الرئيس الأمريكي مرة أخرى أنه من المقرر توزيع اللقاحات بحلول نهاية العام الجاري، بينما لا يتوقع خبراء في إدارته توافرها على نطاق واسع إلا منتصف العام المقبل.

واعترف ترامب بأن كبار السن هم الأكثر تضررا من وباء فيروس كورونا، لكنه دافع عن نهج إدارته في التعامل مع الأزمة الصحية.

محليا، أبرزت الصحف تصريحات حسين الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي والتي قال خلالها إن بلاده ماضية في تسخير الإمكانات وتهيئة السبل والتعاون الوثيق بين دول مجلس التعاون الخليجي، للاستفادة من العلوم والتكنولوجيا المدعومة بالأبحاث لإيجاد حلول للتحديات المشتركة.

وأضاف أن الإمارات خطت خطوات واسعة في مجال النهوض بقطاع التعليم العالي، وارتكزت رؤيتها المستقبلية على« الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي 2030» التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم في سبتمبر 2017.

وأوضح أن تلك الاستراتيجية تؤكد على أهمية تزويد الطلبة بالمهارات الفنية والعملية، لدفع عجلة الاقتصاد في القطاعين الحكومي والخاص، وتخريج أجيال من المتخصصين والمحترفين في القطاعات الحيوية ليكونوا ركيزة رئيسية في بناء اقتصاد معرفي، ويشاركون بفاعلية في مسارات الأبحاث وريادة الأعمال وسوق العمل.

AdvertisementS