AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الإمارات تتصدر قائمة العالم في مؤشر سلامة الغذاء والماء

السبت 17/أكتوبر/2020 - 11:08 م
مؤشر سلامة الغذاء
مؤشر سلامة الغذاء
Advertisements
محمود نوفل
تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة مؤشر سلامة الغذاء والماء والكهرباء المقدمة لمواطنيها وذلك وفقًا لاستطلاع للمخاطر العالمية أجراه معهد غالوب الأمريكي للبحوث الإحصائية.


وشارك في الاستطلاع أكثر من 150 ألف شخص من 142 دولة وأجابوا عما إذا كانت حكوماتهم تقدم اللازم من أجل ضمان سلامة الغذاء والماء والطاقة.

ويعد المؤشر الذي تم تجميعه بالاشتراك مع loyd Register Foundation تصنيفًا مركبًا لمدى جودة توفير الحكومات في جميع أنحاء العالم للضروريات الثلاث.


وتصدرت الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة القائمة برصيد 93 نقطة، ومن ثم البحرين برصيد 90 نقطة، والفلبين بـ87 نقطة والكويت بـ87 نقطة وإندونيسيا بـ87 نقطة.


وأكملت كل من سويسرا ورواندا وهولندا والسويد ضمن المراكز العشرة الأولى.


وبحسب غالوب، تصدرت سنغافورة بشكل متكرر قوائم العديد من مؤشرات استطلاع غالوب العالمية التي ترصد قوة مؤسسات الدول، على سبيل المثال تصدرت مؤشر غالوب للقانون والنظام للسنوات الخمس المنصرمة على التوالي.


وفي أسفل القائمة جاء اليمن برصيد 25 نقطة، وقبله أفغانستان برصيد 29 نقطة، ولبنان (29 نقطة)، والعراق (32 نقطة)، ورومانيا (33 نقطة)، وأوكرانيا (34 نقطة)، والغابون (36 نقطة)، وكرواتيا (37 نقطة).


ورأى الأمريكيون أن أداء الولايات المتحدة في هذه المجالات كان متوسطًا، حيث قال 64% منهم إن الحكومة تقوم بعمل جيد لضمان سلامة الغذاء، و63% قالوا الشيء ذاته بالنسبة للمياه، وقال 81% إنهم يشعرون أن خطوط الكهرباء في مجتمعاتهم آمنة.


وقال معهد غالوب إن تصنيفات الشعوب لمدى جودة الأداء الحكومي في الأمور المتعلقة بالسلامة تتحدد، بدرجة ما، بالسياق الاقتصادي والسياسي والثقافي للمجتمع.


وأشار إلى أن المسح أظهر أن الشعوب مهتمة بسلامة إمدادات المياه أكثر من الغذاء والطاقة، وأن الشعوب التي تشعر بـ«ثقة مجتمعية» تجاه حكوماتها سجلت درجات أعلى.


وأضاف أن القدرة على توفير هذه المستلزمات الأساسية هي أحد أهم الالتزامات التي تقع على عاتق أي حكومة، وبالتالي يمثل المؤشر مقياسًا لمدى تقييم الشعوب لقدرة حكوماتها على النهوض بتلك المسؤوليات الحيوية.
AdvertisementS