ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سألنا المواطنين: هل تلتزم بالإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا..فيديو

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 11:46 ص
صدى البلد
Advertisements
ماجدة المهدي- ابانوب نبيل - محمد ابو النور
تشهد دول أوروبا زيادة كبيرة في اعداد المصابين بفيروس كورونا ، فقد سجلت العديد من الدول مثل فرنسا وبريطانيا وغيرها من الدول أرقاما قياسية للإصابة بالفيروس منذ بدء الجائحة وحتى اليوم ، حيث اضطرت هذه الدول لإعادة فرض الحظر مرة أخرى لتجنب (الموجة الثانية) من الفيروس ، ومع زيادة الإصابات نسبيًا في مصر ، اتخذت الحكومة حزمة من القرارات الجديدة بشأن مواعيد غلق المحلات التجارية وفرض عقوبات على المخالفين لارتداء الكمامات ، تجنبا لتفشي الفيروس مرة أخرى.

لذلك رصدت عدسة "صدى البلد" آراء بعض المواطنين حول توقعاتهم للمرحلة القادمة وهل تعود الإجراءات الاحترازية المشددة مرة أخرى وهل تلتزم بارتداء الكمامة فى الأماكن العامة .

في البداية قال مروان محمد ، إنه من المتوقع العودة إلى تطبيق الاجراءات الاحترازية مرة أخرى إذا استمرت أعداد المصابين في تزايد مستمر ، منعا لتفشي الفيروس مرة أخرى خاصة مع إهمال الكثير من المواطنين في الالتزام بالاجراءات الاحترازية والاستهتار بها ، كما أنه من المتوقع أن نشهد موجة ثانية للفيروس كما هو الحال في الكثير من الدول الأوروبية ، خاصة مع اقتراب فصل الشتاء ، ففي هذه الحالة سيتم العودة إلى الغلق مرة أخرى تجنبا لتسجيل آلاف الإصابات مثلما حدث في الموجة الأولى .


وأضاف عبدالله سالم ، أن هناك زيادة ملحوظة في ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس ، وهذا غير مبشر كما أن القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء مؤخرًا بشأن مواعيد غلق المحلات التجارية وفرض عقوبات على المخالفين لارتداء الكمامات تؤكد على أن الوضع غير مطمئن ، إذا استمر الناس في الاستهتار بالتدابير الوقائية ، فغالبية الناس لا يرتدون الكمامات حتى في وسائل المواصلات والأماكن المزدحمة ، فإذا استمر هذا الوضع سنواجه مشكلة كبيرة مرة أخرى في زيادة الإصابات ، وبالتالي ستضطر الدولة لإعادة فرض حظر التجوال مرة أخرى .


وأوضح كريم عبد القادر أنه لكن يجب معالجة هذه المشكلة بطريقة سليمة حتى لا تؤثر على المؤسسات الاقتصادية للدولة مثلما شهدناه في الشهور الماضية ، ومن المفترض أن يكون هناك العديد من الحلول الموضوعة لإدارة هذه الأزمة بطريقة غير مؤثرة على صحة وسلامة المواطنين وايضا لا تؤثر على اقتصاد الدولة .


وأشار نادر محمود ، إلى أننا يمكننا تجنب الموجة الثانية عن طريق التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية المقررة وارتداء الكمامات وأن الأمر بأيدينا الآن قبل أن يخرج الوضع عن السيطرة ويزداد الوضع سوء مثلما حدث في الشهور الماضية ، وفي حالة عدم الالتزام بالتدابير الوقائية واستمرار تزايد أعداد المصابين .
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements