ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير الإنتاج الحربى: تطوير التعاون مع شركة Trayal الصربية

الأربعاء 18/نوفمبر/2020 - 10:47 ص
تعاون بين للإنتاج
تعاون بين للإنتاج الحربى وشركة " Trayal " الصربية
Advertisements
كريم الخطيب
استقبل المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربى، وفد شركة "Trayal" الصربية برئاسة ميلوش نينيزيتش، مدير عام الشركة، لبحث موضوعات التعاون في مجال الصناعات الكيميائية والأجهزة الخاصة بالوقاية من تأثير استخدام الأسلحة الكيميائية وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربى.


فى بداية اللقاء، رحب الوزير بوفد شركة "Trayal" الصربية، مؤكدًا اهتمام الوزارة بتعزيز التعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الصربية في مختلف المجالات بما يحقق الشراكة الاستراتيجية التي تعود بالنفع على كلا الجانبين، حيث تم استعراض الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي وبشكل خاص الإمكانيات المتوفرة بالشركات (م18- م 81 –  م 270 – م 300)، والتى قام وفد الشركة الصربية بإجراء زيارة ميدانية لها  لتحديد أوجه التعاون على أرض الواقع.


وتمت مناقشة أوجه التعاون المقترحة مع شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربى) فى مجال إنتاج الأقنعة الواقية المتطورة طرازى (M2 – M3 )، وكذلك إنشاء خط إنتاج مشترك للتعاون فى هذا المجال والتعاون مع شركة "أبو زعبل للصناعات المتخصصة" فى مجال إنتاج المفجرات غير الكهربية، كما تمت مناقشة التعاون مع شركة "أبو زعبل للكيماويات المتخصصة" (م 18 الحربى) فى مجال إنتاج المواد المتفجرة، والتعاون مع شركة "قها للصناعات الكيماوية" (م 270 الحربى) فى مجالات أخرى متعددة.


وأكد "مرسى" على سياسة العمل بالوزارة وهى الانفتاح للتعاون مع جميع الشركات العالمية فى جميع المجالات ومن ثم نقل وتوطين تكنولوجيا التصنيع داخل الشركات والوحدات التابعة.


من جانبه، قام ميلوش نينيزيتش، مدير عام  شركة "Trayal" الصربية، بإجراء عرض تقديمى عن شركته التى تأسست عام 1889، وتعد من أقدم شركات التصنيع الصربية فى منتجات المطاط والكيماويات وتصنيع الإطارات ومعدات الحماية للأفراد والمتفجرات الصناعية والقنابل المسيلة للدموع.


وأثنى "نينيزيتش" على الإمكانيات التكنولوجية المتوفرة بشركات الإنتاج الحربى، والتى تم الاطلاع عليها أثناء زيارة وفد الشركة لعدد من هذه الشركات، مؤكدًا على التعاون السابق مع شركات الإنتاج الحربي والذي تمتد جذوره لعدة سنوات ماضية، معربا عن اهتمام الشركة بفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك.


 كما أشاد بالاستقرار الذي تشهده مصر حاليًا نتيجة للجهود التي تبذلها الدولة لمكافحة الإرهاب وتحسين الحالة الأمنية وإجراءات الإصلاح الاقتصادي لجذب الاستثمارات الأجنبية، مشيرا إلى أن شركته من خلال هذا التعاون ستقوم بنقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع المعدات والأجهزة الخاصة بالوقاية والسلامة والصحة المهنية داخل شركات ووحدات الإنتاج الحربي العاملة في هذا المجال.
Advertisements
Advertisements
Advertisements