ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عشاق البطارخ.. الدمايطة ينتظرون موسم الغلابة لشراء فوارغ البورى

الخميس 19/نوفمبر/2020 - 10:01 ص
موسم البطارخ
موسم البطارخ
Advertisements
زينب الزغبي
أيام قليلة ويبدأ موسم البطارخ كما يطلق عليه في دمياط ، موسم الغلابة في أكل البورى بأسعار مناسبة للأسر البسيطة فمن المعروف أن سعر كيلو البورى لا يقل عن 80 جنية ويصل الى 120 جنيه للكيلو الواحد ولكن الفوارغ من البورى لا تتعدى الـ 20 جنيه للكيلو.

وينتظر الدمايطة هذا الموسم بمختلف طبقاتهم فالطبقة الغنية تنتظر البطارخ غالية الثمن والفقيرة تنتظر فوارغ الاسماك بعد نزع البطارخ منها نظرا لانها تباع بسعر اقل من سعرها الاصلي ، فهى تسمى "البورى الفارغ".

واسعار البطارخ تبدأ من 500 جنيه وتعد البطارخ من أغلى وأفخم المأكولات البحرية، بأسواق السمك بدمياط ولا يأتي زائر لدمياط إلا ويسأل عن البطارخ بسوق القنطرة بدمياط وهو أشهر أسواق الأسماك والذى يستعد استعدادا خاصا بهذا الموسم ويتسابق تجار الاسماك بعمل عروض على أسعار البطارخ والفوارغ،  حسب اختلاف الحجم وطبيعة الأسماك، إن كانت من أسماك المزارع أو البحر المتوسط.

و ينتظر الفقراء الموسم بفارغ الصبر حيث ان سعر الفوارغ من البورى لا تتعدى 20 جنيها وبالنسبة لسعرها قبل نزع البطارخ منها يصل الى 80 جنيه واحيانا 100 جنيها فبهذا يكون هناك توفيرا كبيرا من حيث السعر ويستطيع الجميع التمتع بشراء البورى وتناوله بسعر في متناول الجميع.

وقالت عواطف المشد  ربة منزل ، آن شهرى نوفمبر وديسمبر يقل المعروض من الأسماك نتيجة للنوات الشتوية فلقد اعتاد الدمايطة على هذا كل عام نظرا بان حالة الطقس تؤثر على خروج الصيادين لرحلات الصيد ولكن يأتى موسم البطارخ وبيع فوارغ البورى بأسعار مناسبة تكون بمثابة الموسم للأسر البسيطة التى تحرص على شراء كميات كبيرة من الفوارغ لتصنيعها.

وتابعت ان الست الدمياطية تصنع من الفوارغ اكلات شهية كالسمك السنجارى والمحشى والزيت والليمون والمشوى وغيرها، وتحرص أيضا على جمع العائلة والأصدقاء لتناول تلك الوجبات.

واضافت بسمة محمد ، مدرسة، انه في مثل هذا التوقيت من كل عام افضل الذهاب الى سوق القنطرة بدمياط لشراء فوارغ البورى بكميات وعمل اكثر من اكلة متنوعة طوال الاسبوع من الفوارغ فسعر كيلو الفوارغ لا يتعدى ال20 جنيه في حين انه فى الايام العادية بعيدا عن موسم البطارخ سعر كيلو البورى لايقل عن 80 جنية و يتعدى ال100 جنية فهذا الموسم فرصة كبيرة للأسر الدمياطية لشراء البورى وتنوع الاكلات.

وقال أبوكريم صاحب محل بيع أسماك وتجهيزها بسوق القنطرة ، ان جميع الأسر الدمياطية خاصة المتوسطة والفقيرة تنتظر موسم البطارخ والذى يستمر مايقرب من شهرين لشراء الفوارغ بأسعار زهيدة حيث يستمر موسم البطارخ حتى نهاية شهر ديسمبر، وخلال تلك الفترة ينتعش حال الأسواق نظرا للإقبال الشديد من قبل المواطنين على شراء الفوارغ من السمك البورى  فهو مايعد ملائما للمواطن الدمياطى البسيط فموسم البطارخ فرصة للبسطاء لتناول البورى أكثر من مرة أسبوعيا .

وأضاف، ان موسم البطارخ  كل عام يعد أهم المواسم بالنسبة لتجار الأسماك نظرا لان البطارخ تباع بسعر عالى يبدأ من 500 جنيه ويصل الى 1500 جنيه في بعض الأحيان وحسب النوع  والحجم وكذلك فوارغ الأسماك يتم الاستفادة منها وبيعها لتنوع صناعتها سواء "سنجاري "أو شويها بعد تتبيلها من الداخل وسعر كيلو البوري بعد نزع البطارخ يبدأ من 20 جنية ولا يزيد عن 30 جنيه في حين ان سعر كيلو البورى قبل نزع البطارخ لا يقل عن 70 جنيه وهذا يعد فرصة للمواطنين بشراء البورى بسعر ارخص وموفر.

وعن طريقة صنع البطارخ يقول ، ان البطارخ لها أكثر من طريقة منها المملح ومنها المقلي و المشوى حيث  يقوم أصحاب محال الأسما، باستخراج البطارخ بطريقة معينة،فتبدأ صناعة البطارخ، باستخراج بيض الأسماك فور اصطيادها فى الأسواق، وتجمع البطارخ لتنظيفها من الأوردة الدموية لبطون الأسماك وتجفف، ثم تبدأ مرحلة التمليح، حيث تتراوح مدة وضع البطروخ فى الملح لمدة ساعة، بحسب حجم البطارخ ثم تجمد فى أكياس مضغوطة بدون هواء لحفظها للبيع سواء للمحلات الخاصة بالمأكولات البحرية او للمواطنين بالاسواق.

اقرأ أيضا:
Advertisements
Advertisements
Advertisements