ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كيف أنقذت رينو الفرنسية لادا الروسية من الإفلاس؟

الخميس 19/نوفمبر/2020 - 04:02 م
لادا
لادا
Advertisements
أماني نوار
ظلت شركة لادا محل للسخرية للكثير من المستهليكن حول العالم، والسبب إنتاجها للسيارات بتصميمات وإمكانات تعود لفترة السبعينيات
وبعد البحث عن تاريخ شركة لادا للسيارات الروسية، سنجد أن تلك الشركة عاشت قصة درامية منذ تأسيسها عام 1966 حتى الآن، حيث شهدت خلالها نمو في المبيعات ثم أزمات هددت وجودها، ولكنها في النهاية قاومت وظلت صامدة وسط التغيرات التي حدثت في مجال السيارات. 

وكانت الشركة الروسية هي مثار للسخرية من المستهلكين حول العالم، لأنها بقيت لفترة طويلة تنتج موديلات قديمة، فعلى سبيل المثال أنتجت شركة أوتوفاز، والمعروفة باسم لاد سيارة لادا ريفا 1970 ، وهي نسخة معدلة من السيارة الإيطالية فيات 124 موديل 1966 ، وظلت تبيع السيارة بالإمكانات نفسها تقريبا حتى تسعينيات القرن الماضي.

ولكن في عام 1997 اشترطت الانبعاثات الأوروبية منع بيع سيارات لادا " ريفا ونيفا " في بريطانيا وكانت بمثابة ضربة قوية للشركة لكنها لم تقض عليها.

وتعتبر لادا هي العلامة التجارية الوطنية للسيارات في روسيا وظلت سياراتها ناجحة بشكل كبير في بلدها رغم طرازاتها القديمة، واستفادت من الأزمة المالية الروسية عام 1998 ، والتي أدت إلى ارتفاع أسعار السيارات المستوردة.

إلا أن ظهرت رينو كطوق نجاة في حياة لادا حيث ساعدت أوتوفاز على تحاوز آثار الأزمة المالية العالمية، والتي ضربت اقتصادات العالم بعد فترة وجيزة خلال العام نفسه وعلى الرغم أن أوتوفاز احتاجت في النهاية إلى خطة إنقاذ من الحكومة الروسية للبقاء على قيد الحياة، وساعدت شركة رينو سيارة لادا في تطوير سيارة "لادا جرانتا" عام 2011، وهي سيارة سيدان صغيرة سرعان ما أصبحت الأكثر مبيعا في روسيا وأكثر سيارات لادا رواجا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements