ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تورتة ميلانيا.. سيفنيكا مسقط رأس السيدة الأولى الأمريكية تخلد دخولها التاريخ بـ"كعكة شقراء أنيقة"

الجمعة 20/نوفمبر/2020 - 08:11 م
تورتة ميلانيا
تورتة ميلانيا
Advertisements
أحمد محرم
شكل متموج من الشوكولاتة الذهبية الخفيفة يعلو مساحة كبيرة من قشدة الشوكولاتة البيضاء المغطاة بالكريمة، تلك هي الطريقة التي وقع اختيار بلدة سيفنيكا الصغيرة في سلوفينيا لتكريم ابنتها الأشهر: السيدة الأولى الأمريكية ميلانيا ترامب.

على مدار السنوات الأربع الماضية، تذوق أبناء بلدة سيفنيكا طعم الشهرة التي اكتسبتها باعتبارها مسقط رأس قرينة الرئيس الأمريكي، واستثمروا الشهرة التي هبطت عليهم من حيث لم يتوقعوا للترويج لجمال البلدة ومنتجاتها.

وبدأت متاجر الحلوى في اعتماد شكل موحد لكعكة أطلقوا عليها "تورتة ميلانيا"، تخليدًا لاسم ابنة البلدة التي أكسبتها شهرة عالمية.

ونقلت إذاعة "بي بي سي" البريطانية عن نوسا فيدمار مالكة متجر سلاسكارنا جوليا للحلوى قولها "أردنا صنع تورتة أنيقة مثل ميلانيا، تجمع بين اللونين الذهبي والأبيض في إشارة إلى اللون الأشقر لأبناء أسرة ترامب ولون البيت الأبيض".

ويصل السياح إلى بلدة سيفنيكا الصغيرة، البالغ عدد سكانها 5 آلاف نسمة، عبر طريق متعرج يسير بمحاذاة نهر سافا، ويخترق غابة كثيفة ليصل إلى موقع لتقطيع الأشجار ونشر الأخشاب، هو أشهر معالم البلدة.

وعلى إحدى ضفتي نهر سافا يقف تمثال غير متقن الصنع يرتفع فوق جذع شجرة مقطوع، منحوت على هيئة بدائية لأنثى غير واضحة الملامح، وهذا هو الشيء الثاني الذي يحمل اسم ميلانيا في سيفنيكا، وكان هناك تمثالًا خشبيًا آخر لميلانيا أفضل هيئة، لكن مجهولًا أضرم فيه النار الصيف الماضي.

وقالت نوسا فيدمار "هناك الكثير من السياح يأتون إلى بلدتنا من جميع أنحاء العالم ويتذوقون تورتة ميلانيا. لقد كان حدثًا جللًا لنا ولسلوفينيا كلها. كانت لحظة تاريخية ولا اعتقد أننا سنشهد لحظة مماثلة مرة أخرى".

وبداخل قلعة قديمة بالبلدة يعود بناؤها إلى القرن السادس عشر، تُباع تشكيلة متنوعة من المنتجات المحلية تحمل الاسم التجاري "السيدة الأولى"، بينها شرائح لحم ملفوفة في عبوات أنيقة، وشوكولاتة وخمر وكريم لترطيب البشرة.

ويقول سريكو أوكفيرك عمدة البلدة إن "سيفنيكا لم تكن مقصدًا سياحيًا شهيرًا، لكن ما حدث منذ أربع سنوات كان له أثر جيد للغاية على شهرة البلدة. لقد بدأ السياح يتوافدون إلى البلدة وشجع ذلك أصحاب الأعمال للاستثمار فيها".

ومع اقتراب مغادرة ميلانيا ترامب البيت الأبيض مع زوجها المهزوم في الانتخابات، قررت متاجر سيفنيكا الاستمرار في عرض منتجات العلامة التجارية "السيدة الأولى"، بل وإضافة منتجات جديدة إليها.

وختمت نوسا فيدمار حديثها بالقول "تلك السنوات الأربع ستظل جزءًا منا إلى الأبد، والتورتة شاهدة على ذلك". 
تورتة ميلانيا.. سيفنيكا مسقط رأس السيدة الأولى الأمريكية تخلد دخولها التاريخ بـ"كعكة شقراء أنيقة"
Advertisements
Advertisements
Advertisements