ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فرنسا تخفف عزل كورونا على 3 مراحل.. لهذه الأسباب

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 12:15 م
ماكرون
ماكرون
Advertisements
تتجه فرنسا إلى إعلان تخفيف قيود العزل العام السارية لاحتواء فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19" خلال  الأسابيع المقبلة على ثلاث مراحل وذلك لتفادي انتشار الجائحة من جديد.

وسيلقي الرئيس إيمانويل ماكرون، يوم بعد غد  الثلاثاء، خطابا يتناول فيه الوضع وربما يعلن تخفيفا جزئيا للقيود المفروضة منذ 30 أكتوبر. 

وقال جابرييل أتال المتحدث باسم الحكومة لصحيفة لو جورنال ديمانش "إيمانويل ماكرون سيتحدث عن الاحتمالات لعدة أسابيع لاسيما فيما يتعلق بتكييف استراتيجيتنا. وعلى المحك تعديل قواعد الإغلاق حسب تحسن الوضع الصحي وفي الوقت نفسه تجنب تفشي الجائحة من جديد".

وأضاف أن من المتوقع أن تجيء الخطوة الأول في بداية قبل موسم العطلات على أن تليها المرحلة الثانية اعتبارا من يناير كانون الثاني 2021.

وكان ماكرون قال إن من المتوقع استمرار الإغلاق العام الثاني في فرنسا أربعة أسابيع على الأقل. وتشمل القيود إغلاق المتاجر غير الضرورية والمطاعم والحانات.

غير أنه في ضوء البيانات الأخيرة التي تظهر أن فرنسا بسبيلها لكبح الزيادة في الإصابات تتعرض الحكومة لضغوط من المتاجر والشركات لتخفيف القيود قبل موسم التسوق في عيد الميلاد "الكريسماس" .

وحذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، من أن الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19" سوف تضرب القارة الأوروبية بحلول 2021، إذا كررت حكومات القارة ما وصفته المنظمة بأنه فشل لبذل ما هو مطلوب لمنع تفشي الموجة الثانية. 

وقال ديفيد نابارو من منظمة الصحة العالمية، خلال مقابلة مع صحف سويسرية "فاتهم بناء البنية التحتية اللازمة خلال أشهر الصيف بعد أن وضعوا الموجة الأولى تحت السيطرة". 

ونقلت وكالة "رويترز" عن نابارو، وهو بريطاني سعى لأن يكون المدير العام للمنظمة خلال انتخابات 2017 قوله "الآن، أوروبا تمر بالموجة الثانية، إذا لم يقموا ببناء البنية التحتية اللازمة، سيكون لدينا موجة ثالثة في أوائل العام المقبل". 

تمتعت أوروبا لفترة وجيزة بانخفاض معدلات الإصابة التي ارتفعت الآن مرة أخرى، وشهدت ألمانيا وفرنسا أمس السبت ارتفاعا بمقدار 33 ألف حالة مجتمعة، وسجلت سويسرا والنمسا آلاف الحالات يوميا، بينما سجلت تركيا رقما قياسيا يبلغ 5532 إصابة جديدة.

وأشار نابارو إلى تحرك سويسرا للسماح بالتزلج، باستخدام الأقنعة المطلوبة في الجندول حيث أغلقت دول أخرى في جبال الألب مثل النمسا المنتجعات. وقال نابارو إن سويسرا يمكن أن تصل إلى "مستوى مرتفع للغاية من الأمراض والوفيات".
Advertisements
Advertisements
Advertisements