ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أسقف ميت غمر يلقى عظة الأحد عبر الفضائيات المصرية

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 11:24 م
نيافة الأنبا صليب
نيافة الأنبا صليب أسقف ميت غمر ودقادوس
Advertisements
سامح سلام
القي نيافة الأنبا صليب أسقف ميت غمر ودقادوس وبلاد الشرقية، اليوم كلمة روحية عبر قناة ON إحدى قنوات الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية المالكة لقنوات ( ON - dmc - الحياة - cbc ) ، وذلك في إطار عظة الأحد الأسبوعية.

وتناولت العظة موضوع إنجيل قداس الأحد الثاني من شهر هاتور والذي يتحدث عن مثل "الزارع" وهو المثل الذي رواه السيد المسيح لسامعيه وأورده القديس متى في الأصحاح الثالث عشر من إنجيله.

أقرأ أيضا ..


كان مثل "الزارع" أيضًا موضوع إنجيل قداس الأحد الأول من شهر هاتور (الأحد الماضي)، من خلال الأصحاح الثامن من إنجيل لوقا.
والقصد من وراء تكرار مثل "الزارع" خلال هذا الشهر، هو مشاركة الكنيسة لأبنائها المزارعين الذين يكون موسم رمي البذار لديهم خلال النصف الأول من شهر هاتور من كل عام.

ويتولى الكاتب الصحفي أشرف صادق نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام مهمة الإعداد لعظة الأحد الأسبوعية، التي يتبادل أحبار الكنيسة تقديمها منذ انطلاقها في مارس الماضي. 

وصلى مطران الإيبارشية نيافة الأنبا مرقس قداس الأحد الثاني من شهر هاتور بكنيسة الشهيد مارجرجس (مقر المطرانية) وخلاله، صلى صلوات سيامة الكهنة الست للكنائس الثلاث، وهي، كنيسة القديس الأنبا بولا بميدان عبد المنعم رياض، وتم سيامة الشماس سامي غالي باسم القس بنيامين، والشماس سامح سامي باسم القس اسحق.

كما تم سيامة الشماس ميلاد لويز باسم القس يوناثان والشماس ماهر عياد باسم القس تداوس للخدمة بكنيسة القديس الأنبا موسى والشهيدة ابوللونيا والقديس الأنبا كاراس بمنطقة أم بيومي، و لكنيسة السيدة العذراء والقديسين الأنبا بولا والأنبا أنطونيوس بمنطقة منطي، تم سيامة  الشماس صليب ميلاد باسم القس ابيب، والشماس ماهر رشدي باسم القس بولا.

كما منح نيافة الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة القس تكلا رزق كاهن كنيسة القديس الأنبا بولا بمنطقة أم بيومي، رتبة القمصية، وشارك شارك في صلوات القداس والسيامة عدد من كهنة الإيبارشية وبعضٌ من الشعب.

كان قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قد استقبل بالمقر البابوي بالقاهرة اليوم الباحث الدكتور ماركو يوسف الذي استطاع اكتشاف الجين المسبب لسرطان الكبد، والذي حصل بموجب البحث على جائزة صندوق نيوتن الدولية، حيث من المنتظر أن يساهم هذا البحث في القضاء على هذا النوع من السرطان.

وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن "ماركو" يخدم وسط الشباب بمطرانية سمالوط بمحافظة المنيا.
وقرر الباحث تخصيص نصف قيمة الجائزة لاستكمال أبحاثه، وتبرع بالنصف الآخر لكلية الصيدلة جامعة المنيا التي تخرج فيها، وذلك لإنشاء معمل للعلوم الحيوية بها.

Advertisements
Advertisements
Advertisements