ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إسرائيل تدرج السعودية على قائمتها الخضراء

الثلاثاء 24/نوفمبر/2020 - 06:30 م
السعودية
السعودية
Advertisements
محمد عثمان
أدرجت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، المملكة العربية السعودية، على قائمة الدول الخضراء التي أعدتها لتصنيف الدول من حيث تأثرها بجائحة فيروس كورونا، وذلك غداة تقارير صحفية تحدثت عن لقاء سري بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ووزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو.

وذكرت الصحة الإسرائيلية أن قرارها لا علاقة له بالتقارير الإعلامية التي تحدثت عن اللقاء المزعوم بين نتنياهو وبن سلمان في مدينة نيوم السعودية، مشيرة إلى أنه بموجب هذا القرار يتم إعفاء الوافدون السعوديون إلى إسرائيل من الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

وقال المدير العام لوزارة الصحة بدولة الاحتلال، هزي هليفي لمحطة "كان" الإسرائيلية العامة "كانت السعودية في القائمة السابقة منطقة حمراء لكن انخفضت معدلات الإصابة" فيها.

وأضاف "إنها الآن خضراء ... لا علاقة بزيارة أي شخص لأي دولة" بهذا القرار.

ورفض نتنياهو التعليق على التقارير الإعلامية التي تحدثت عن زيارته السرية إلى السعودية بما يشير إلى عدم صحة تلك الأنباء.

وبحسب وكالة "رويترز" البريطانية، قال نتنياهو ردا على سؤال وجه إليه خلال اجتماع كتلة حزب "الليكود" حول الزيارة: "هل أنتم جادون؟ أصدقائي، طوال عمري لم أعلق على مثل هذه الأمور ولا أنوي البدء في ذلك الآن".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق اليوم أن بنيامين نتنياهو برفقة مدير الموساد يوسي كوهين قام أمس الأحد برحلة سرية إلى مدينة نيوم السعودية، وعقد اجتماعا ثلاثيا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

من جانبه، أكد وزير التعليم الإسرائيلي يوآف جالانت، صحة هذه التقارير، وقال في تصريحات لإذاعة جيش الاحتلال: "حقيقة أن الاجتماع قد عقد وأنه تم الكشف عنه علنا، حتى ولو بشكل شبه رسمي حتى الآن، هو أمر في غاية الأهمية".

في الوقت نفسه نفى وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، صحة التقارير حول الاجتماع المزعوم بين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مؤكدا أن الاجتماع الذي حصل في مدينة نيوم كان بين مسؤولين سعوديين وأمريكيين فقط.
Advertisements
Advertisements