ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

موقف مرعب.. سيدة تكتشف أفعى سامة 80 سم خلف فرنها الكهربائي

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 04:59 م
صدى البلد
Advertisements
يارا زكريا
تعرضت سيدة لموقف مرعب حينما اكتشفت أفعي سوداء ذات بطن أحمر من النوع السام المميت خلف فرنها الكهربائي الخاص بالتحميص.

حسبما ورد في صحيفة " ميرور" البريطانية كانت المرأة تعد وجبة الإفطار عندما وجدت الأفعى في منزلها بجبل نيبو، قرب مدينة بريسبان الإسترالية. 

يُعتقد أن الأفعى السوداء انزلقت إلى منزلها عندما تركت الباب مفتوحًا عن طريق الخطأ، وحذرها أحد الخبراء من تواجد المزيد من الثعابين بسبب الطقس الدافئ في منزلها. 

قامت الأفعي  بإخراج رأسها من خلف المحمصة على بعد سنتيمترات فقط من الغداء الذي كان على طاولة المطبخ، مما دعا المرأة إلى استدعاء خدمة صيد الأفاعي.

نشر أصحاب هذه الخدمة صورًا للأفعي المرعبة على موقع «Facebook» معلقين: "الثعابين يمكن أن تكون قاتلة إذا تم التعامل معها أو لمسها بأي شكل ما".

وقال ستيفن براون ، صاحب الخدمة، لصحيفة Courier Mail: "كان طولها حوالي 80 سم فقط، لكنها بالتأكيد يمكن أن تكون مشكلة حتى إذا كانت أفعي حديثة الولادة".

وأوضح: "الأفعي ليست جيدة في التسلق مثل ثعابين الأشجار، لكن كان هناك رف استخدمته للصعود إلى المنضدة، إضافة إلى وجود عوامل شجعتها للدخول أيضًا كزيادة مصادر الغذاء، والطقس الدافئ". 

الثعابين السوداء ذات البطن الأحمر، واحدة من أكثر الثعابين التي المتواجدة على الساحل الشرقي لأستراليا، وليس هناك معدلات وفاة معروفة خاصة بها. 

لكن إذا تم استفزازها فسوف تهاجم الشخص الذي أمامها مسببة لهم الألم، إضافة إلى تخثر الدم والتورم  وموت الخلايا في منطقة اللدغة. 


وفي وقت سابق، تعرض رجل لعضة أفعى "كوبرا" أثناء مكافحته لـ فيروس كورونا داخل مستشفى هندي، مما نتج عنه إصابته بالعمى والشلل أيضًا.

دخل «إيان جونز» العناية المركزة بعدما عضه ملك كوبرا أسود في جودبور بـ راجستان في شمال غرب البلاد، وذلك أثناء محاولته النجاة من فيروس كورونا المستجد.

يعيش إيان في جزيرة وايت بالهند مع أسرته وعمل كممرض سابق، بهدف القيام بأعمال خيرية، يقول ابنه سيب: "لم يكن قادرًا على العودة إلى الوطن بسبب الوباء وكأسرة فهمنا رغبته بالاستمرار في دعم المحتاجين".

"كنا قلقين بشأنه، وبعد ذلك عندما سمعنا أنه عانى أيضًا من لدغة ثعبان مميتة على رأس كل ما مر به، وقعت الصدمة علينا كالصاعقة". 

وأضاف ابنه: "حالته الآن مستقرة على الرغم من إصابته بالشلل في ساقيه والعمى، وكلاهما نأمل أن يكون مؤقتًا، لكن من الواضح أنه سيحتاج إلى البقاء في المستشفى هناك لبعض الوقت". 

وامتن ابنه لزملاء أبيه في الهند ومعارفه الذين تجمعوا حوله في وقت شدته، كما فعل بالفعل معهم بالضبط، ووصف والده بأنه "مقاتل"، بعد أن أصيب بالفعل بالملاريا وحمى الضنك، ويأمل أن يكون العمى والشلل مؤقتين.
Advertisements
Advertisements
Advertisements