ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مستشفيات جامعة المنيا تعلن الطوارئ.. واستغلال 50% من طاقة مستشفى القلب للعزل

الأحد 29/نوفمبر/2020 - 01:00 م
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
Advertisements
ايمن رياض
اجتمعت اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا بجامعة المنيا، والتي شكلتها الجامعة منذ بداية الجائحة في مطلع العام الجاري، برئاسة الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن، رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور حسام الدين شوقي، عميد كلية الطب، والدكتور أيمن حسانين المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، ومديرو المستشفيات الجامعية ورؤساء الأقسام المعنية بالأزمة؛ وذلك لاستعراض آخر المستجدات واستعدادات المستشفيات الجامعية لمواجهة أي توقعات في زيادة معدلات عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال المرحلة القادمة، وجاهزية المستشفيات والأطقم الطبية والإجراءات المتخذة لاحتواء أي انتشار للفيروس. 

وأعرب رئيس الجامعة -بحسب بيان الأحد- عن خالص شكره لأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب ومعاونيهم، والأطقم الطبية والهيئة التمريضية، والطاقم الفني والإداري بالمستشفيات الجامعية، على أدائهم المتميز والمتفاني، ونجاحهم خلال الفترة الماضية في خدمة المجتمع بنطاق محافظة المنيا لمواجهة انتشار فيروس كورونا، مؤكدًا علي ثقته في أداء أكثر تميزًا للعبور بالمرحلة القادمة، وعلي جاهزية المستشفيات الجامعية لخدمة المرضي، وحماية المجتمع من هذا الوباء.

اقرأ المزيد 


وأكد رئيس الجامعة على رفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات الجامعية، والمتابعة اليومية ومراجعة أسرة العناية المركزية ومدي جاهزيتها، وأعداد أجهزة التنفس الصناعي المملوكة للمستشفيات الجامعية لاستخدامها عند الحاجة، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة الأزمة، ورفع تقرير يومي عن الحالة الوبائية، والتأكيد علي حماية الأطقم الطبية، وتوفير الاحتياطي الاستراتيجي الكاف من المستلزمات الطبية والواقيات الشخصية لهم.

كما قررت اللجنة استغلال 50% من طاقة مستشفى القلب والصدر كمستشفى عزل، مع احتفاظ المستشفى بباقي خدماتها، وتفعيل وحدات عزل منفصلة بباقي المتشفيات الجامعية للتعامل مع الحالات المشتبه بها أو المصابة، إلي جانب عقد دورات تدريبية مكثفة تنظمها وحدة مكافحة العدوى، وخاصة للأطقم الطبية والتمريضية بوحدات العناية المركزة، عن كيفية التعامل مع مرضي الوباء والاستخدام الآمن للواقيات الشخصية.


وأضاف رئيس الجامعة أن ما تشهده المستشفيات الجامعية من تطور مستمر، وما تُقدمه من خدمات طبية يستحقها أهالي إقليم الصعيد، وتكتسب ثقتهم؛ لأمر يدعو للفخر والتقدير، وذلك بعد أن استطاعت الجامعة خلال الفترة الوجيزة الماضية من رفع الطاقة السريرية بمستشفياتها لأكثر من 700 سريرًا وضمها إلى الخدمة، لتكون ركيزةً أصيلةً في منظومة الصحة في مصر، والتي كان منها ضم  203 سريرًا لمستشفى مركز الكبد والجهاز الهضمي المتكامل الذي يعتبر صيحة طبية تُواكب أحدث النظم الطبية العالمية، وبأعلى معايير الجودة الصحية، لتحقق أعلى معدلات القضاء على قوائم انتظار المرضى، موجهًا الشكر لأطقم وفرق العمل الفني والإداري لإعداد المستشفى للافتتاح التجريبي، مشيدًا بما تحققه المستشفيات الجامعية من نجاحات متكررة لخدمة الصالح العام، وتقديم أعلى مستويات الخدمات الصحية المجانية. 

وقدم الدكتور "محمد جلال" الشكر لأعضاء المجلس، على تعاونهم الدائم لقيام قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالدور المنوط به، سواء في القوافل البيئية المتكاملة، أو في مشروع محو الأمية، وذلك خلال فترة توليه نيابة شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

واستعرض الدكتور أحمد شوقي زهران، مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة، آخر المُستجدات وما تحقق من إنجاز في تحسين ومراقبة أعمال الجودة لجميع برامج الكليات، واستيفاء معاييرها، معلنًا عن انتهاء كلية الألسن من التقدم رسميًا للاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.

وفي سياق متصل شدد رئيس الجامعة على عدم الانسياق وراء أي شائعات أو تداول أي أخبار ومعلومات غير مُوثقة المصدر، مؤكدًا اتخاذ الجامعة كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا بالمجتمع الجامعي.
Advertisements
Advertisements