ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الحالة الأولى عالميا.. فريق طبي بجامعة المنصورة ينجح بإجراء جراحة متقدمة لمريضة بتقنية الهيبرد

الأحد 13/ديسمبر/2020 - 10:04 م
الحالة وسط الفريق
الحالة وسط الفريق الطبي
Advertisements
همت الحسينى
تمكن فريق طبي من قسم جراحة الأوعية الدموية بجامعة المنصورة مكون من الدكتور تامر خفاجي أستاذ جراحة الأوعية الدموية، والدكتور محمد شكري، والدكتور أحمد سامح العشرة، مدرسي جراحة الأوعية الدموية، والطبيب أحمد رمضان من إجراء جراحة متقدمة لمريضة كانت تعاني من تجلط ناتج عن ورم بالوريد الأجوف السفلي، بتقنية "الهيبرد" التي تمثل مزيجًا من العلاج عن طريق القسطرة والعلاج بالجراحة.
  
وشارك في الجراحة فريق من قسم التخدير على رأسهم الدكتور عبدالرحمن مدرس مساعد التخدير، وكذلك قسم الأشعة التشخيصية ممثلا في الدكتورة داليا منير والدكتور محمد شاهبور إضافة إلى الجهد المتميز من الدكتور رامي عبدالسلام من قسم الباثولوجي والدكتور عبد الرحمن محمود من قسم التخدير.

تمت الجراحة في مستشفى الطوارئ جامعة المنصورة بدعم من مدير المستشفي الدكتور سمير عطية والدكتور محمد حجازي المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة المنصورة والدكتور تامر أبوالسعد عميد كلية الطب والدكتور أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة.

وجرت الجراحة بنجاح ودون أي مضاعفات والمريضة تخضع لفترة نقاهة قبل خروجها من المستشفى.

يذكر أن هذا المرض يعد من الأمراض النادرة التي لا يتم اكتشافها إلا بعد تقدمها وتحورها إلي سرطان متقدم وتعد هذه الحالة الأولي عالميا من حيث التشخيص والعلاج.

وانطلقت اليوم قافلة جامعة المنصورة "جسور الخير 10" متوجهة إلى محافظة أسيوط، لتقديم خدماتها الطبية والبيطرية والزراعية الشاملة إلى أهالي القرى الأكثر احتياجًا بالتعاون مع جامعة أسيوط، وذلك في إطار حرص جامعة المنصورة على أداء دورها المُجتمعي وبما يُساهم في تحقيق أهداف مبادرة رئيس الجمهورية بشأن توفير ونشر الرعاية الصحية في ربوع الجمهورية، واستمرارًا لسلسة قوافل جسور الخير الشاملة التي تتبناها جامعة المنصورة منذ عام 2018م.

وقام الدكتور أشرف محمد عبد الباسط رئيس الجامعة بتوديع  أعضاء القافلة متمنيًا لهم التوفيق في أداء مهمتهم وأكد على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس كورونا وذلك حرصًا على صحتهم وصحة المواطنين.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن القافلة تضم عددًا من ذوي الخبرة في مجال الطب البشري بتخصصات (الجراحة العامة، اﻷوعية الدموية، المخ والأعصاب، الباطنة، النساء و التوليد، الجلدية و التناسلية، الأسنان، الأطفال، الرمد، الأنف والأذن، الأشعة) لتوقيع الكشف على الأهالي وصرف الدواء بالمجان من الصيدلية المُرافقة للقافلة، وكذلك الطب البيطري لتوقيع الكشف على الحيوانات والطيور وتقديم العلاج بالمجان، فضلًا عن وجود قافلة زراعية لمتابعة المحاصيل وتقديم الإرشاد والتوعية للمزارعين حول كيفية حماية المحاصيل الزراعية من فتك الآفات الزراعية، وكذلك مشاركة فريق من مركز رعاية وتنمية الطفولة بالجامعة لتوزيع الهدايا على الأطفال و تقديم فقرات ترفيهية لهم.

Advertisements
Advertisements