ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لقاح كورونا الصيني.. الصحة: 3 فئات لها الأولوية في التطعيم

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 08:34 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
قال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن فاعلية اللقاح الصينى تبلغ ٨٦٪ للوقاية من فيروس كورونا، و٩٩٪ في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس،  و١٠٠٪ في الوقاية من الوصول للحالات المتوسطة والشديدة.

وقال مجاهد، ان الفئات التي ستحصل على اللقاح، ستكون العاملون بالقطاع الصحي مع إعطاء الأولوية للعاملين بمستشفيات العزل والصدر والحميات ومرضى الأورام والفشل الكلوي، لافتًا إلى أنه يتم تناول اللقاح في عضلة الكتف على جرعتين يفصل بينهما ٢١ يومًا.



واستقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الخميس الماضي، الدفعة الأولى من لقاح فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، بمطار القاهرة الدولي، قادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور السفير الصيني لدى مصر (لياو لي تشانغ) والسفيرة مريم الكعبي القائم بأعمال السفير الإماراتي لدى مصر.

وأوضحت الوزيرة أن مصر تشهد يومًا تاريخيًا، موجهة الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لحرصه على توفير لقاح فيروس كورونا للشعب المصري، مؤكدة أن مصر أول دولة أفريقية تحصل على لقاح فيروس كورونا، مشيرة إلى عمق وترابط العلاقات مع الشعب الإماراتي بالإضافة إلى علاقات الصداقة مع الشعب الصيني، حيث استطاعت مصر الحصول على أولى شحنات اللقاح الصيني من شركة (سينوفارم) الصينية بدعم من شركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

وأكدت الوزيرة خلال مؤتمر صحفي عقدته بمطار القاهرة الدولى، أن أزمة كورونا أظهرت تضامن الشعوب، حيث وجهت الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة والحكومة الصينية لدعمها الشعب المصري في الحصول على تلك اللقاحات، لافتة إلى أن ذلك اللقاح هو ما تم إجراء التجارب الإكلينيكية عليه في مصر، معربة عن فخرها بالمشاركة من أجل الإنسانية، في التجربة الإكلينيكية للقاح الصيني.

ولفتت الوزيرة إلى أن اللقاح حصل على موافقة الطوارئ من منظمة الصحة العالمية، قائلة إن الأولوية في توزيع اللقاح وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ستكون للأطقم الطبية العاملين بالقطاع الصحي بمستشفيات العزل والصدر والحميات، بالإضافة إلى مرضى الأورام والفشل الكلوي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements