ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"من حقك تنظمي" تقدم خدمة الصحة الإنجابية لـ 22 ألف سيدة بالشرقية

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 11:00 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد الطحاوي

أكد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بأن الحملة التنشيطية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية تحت شعار "حقك تنظمي"، بالمرحلة الثانية، قدمت اليوم الخدمة الطبية لعدد ١٠٩٧١ منتفعة، ليصل بذلك إجمالي من تم تقديم الخدمة لهم إلي ٢٢٦٦٢ منتفعة بالمحافظة حتي الآن، بالإضافة لخدمات متابعة الحمل والفحص بالسونار وكشف النساء والباطنة والأطفال.

 

وأضاف وكيل وزارة الصحة بالشرقية أن الخدمات الطبية تقدم بالحملة، من خلال الفرق الطبية بالعيادات الطبية الثابتة والمتنقلة، بواقع ٢٦٤ عيادة تنظيم أسرة بالمستشفيات والوحدات الصحية، يتم تقديم خدمة الأخصائي بهما، و ١٣ عيادة متنقلة لتغطية المناطق العشوائية والمحرومة من الخدمة، لضمان وصول الخدمات لجميع السيدات المستهدفة بالنجوع والقري بجميع أنحاء المحافظة، بمشاركة فرق طبية مدربة علي أعمال الحملة تتكون من ١٤١ طبيبا، و ٣٥٥ ممرضة، و ٤٣٨ رائدة ومثقفة سكانية، بجانب ندوات إعلامية توعوية عن أهمية تنظيم الأسرة والوسائل المتاحة، ومخاطر الزواج والإنجاب المبكر والمتكرر.

اقرأ أيضا:

مرحلة ثانية.. الكشف على 11 ألف سيدة في حملة"حقك تنظمي"بالشرقية

وأشار "مسعود" إلي أن الحملة تستهدف تقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية مجانًا لجميع السيدات المستهدفة، في ١٠ إدارات صحية بالمحافظة، ضمن المرحلة الثانية وهي "بلبيس، فاقوس، أولاد صقر، أبو كبير، الحسينية، منشأة أبو عامر، الإبراهيمية، ههيا، مفر صقر، صان الحجر"، وتستمر لمدة ٥ أيام من ١٣-١٧ ديسمبر الجاري.

 

وقدم وكيل الوزارة الشكر لمديرة إدارة تنظيم الأسرة بالمديرية، ولجميع الفرق الطبية والمشاركين في هذا العمل، نظرًا للمجهود المبذول لخدمة سيدات المحافظة.

 

كما عقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إجتماع مع مدير عام الشئون المالية والإدارية، ومديري إدارات "التفتيش المالي والإداري، والشئون القانونية، والتموين الطبي" بمديرية الشئون الصحية، وذلك مساء اليوم الإثنين بمكتب وكيل الوزارة.

 

تناول الإجتماع مناقشة خطة ميزانية المديرية للعام المالي الجديد، واحتياجاتها لتوافر المخزون الكافي من الأدوية والمستلزمات الطبية، وأعمال الصيانة الخاصة بالمباني والأجهزة الطبية، ومناقشة خطة التعاقد مع الأطباء، والتعاقد مع شركات الأمن والنظافة، وجاهزية المستشفيات لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد "كوفيد ١٩".

 

وشدد وكيل الوزارة علي ضرورة المتابعة المستمرة والمكثفة للمستشفيات، ومنافذ تقديم الخدمة الطبية، والتأكد توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، ومتابعة شبكة الغازات، ومخارج الأكسجين، وأعمال الصيانة الدورية بالمستشفيات، ومتابعة النظافة العامة، والتخلص الآمن من النفايات الطبية الخطرة بها.

Advertisements
Advertisements
Advertisements