ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حلفت بمعاقبة أولادي ثم تراجعت فهل علي كفارة؟.. الإفتاء توضح

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 05:49 م
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
حكم الحلف بمعاقبة اولادي ثم التراجع ؟..سؤال أجاب عنه الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر المذاع على صفحة دار الإفتاء عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك. 

وأجاب "ممدوح"، قائلًا: التراجع عن اليمين حرام، وعليك الكفارة.


حكم من حلف على شيء وتراجع عنه.. قال الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى ومدير مركز التدريب بدار الإفتاء المصرية، إن كثرة الحلف من الأمور المنهي عنها شرعًا، ويطلق على هذا الأمر عند فقهاء الأحناف " يمين الطعام"؛ لكثرة تكرار الإنسان له.

وأضاف « الورداني» في إجابته عن سؤال: « حلفت ألا أفعل شيء ثم فعله؛ فماذا أفعل؟»، عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء بـ « الفيسبوك» أن من أفضل ما يمكن أن يفعله المرء لنفسه في هذه الحالة؛ هو أن يترك الحلف كثيرًا وإن لم يستطع؛ فنهائيًا، مستندًا في ذلك إلى قوله -تعالى-: « وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ»، ( سورة البقرة: الآية 224).

وأوضح أمين الفتوى أنه يستثني من ذلك حالة واحدة؛ يجوز فيها للمسلم ألا يفعل ما حلف عليه وهي: إذا وجد أمر فيه خير له أكثر مما حلف عليه؛ فيتركه ويفعل الأفضل ويكفر عن يمينه، مختتمًا أن النبي – صلى الله عليه وسلم - فعل هذا الأمر".

وفي سياق متصل، قال الشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء إن كفارة حنث اليمين، تكون إطعام 10 مساكين أو كسوتهم، أو تحرير رقبة مؤمنة، أو صيام 3 أيام.

وأوضح خلال البث المباشر لدار الإفتاء على «فيسبوك»، أن مقدار إطعام المسكين شرعًا: نصف صاع من الطعام لكل مسكين، وقدره كيلو ونصف الكيلو تقريبًا، مشيرًا إلى أن دفع قيمة مالية بدل الإطعام في الكفارة أمر مختلف بين العلماء، مشيرًا إلى أن دار الإفتاء تؤيد الإمام أبو حنيفة الذي رأى جواز إخراج قيمة مالية في الكفارات وزكاة الفطر.

وأضافت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أن جمهور العلماء ذهب إلى أنه لا يجوز تأخير كفارة اليمين، وأنها تجب بالحنث على الفور، لأنه الأصل في الأمر.

وأوضحت لجنة الفتوى في إجابتها عن سؤال: «ما حكم تأخير كفارة اليمين؟» إن عَجَزَ الحانث عن الإطعام أوِ الكِسوة أوِ العتق فورًا وجب عليه الصيام فإن تأخر ووجبت عليه الكفارة حسب حاله وقت أدائه الكفارة.

هل يجوز فى كفارة اليمين أن تكون مالا بدل الإطعام ؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ عمرو الورداني، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بفتوى مسجلة له، على صفحة دار الإفتاء المصرية عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك. 

ورد الورداني، بأنه يجوز إخراج كفارة اليمين إطعام بدلًا من المال، وهذا ما نفتى به في دار الإفتاء المصرية، ومن الممكن أن يقسم الكفارة على عدة أشخاص ومن الممكن أن تعطيها لفرد واحد فقط. 
Advertisements
Advertisements