ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إطلاق سراح مساعد "بن لادن" .. يعيش في لندن داخل قصر بـ مليون دولار

الإثنين 11/يناير/2021 - 05:54 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أنه تم الإفراج عن مساعد الإرهابي أسامة بن لادن، عادل عبد الباري، في ديسمبر الماضي بسبب معاناته من زيادة في الوزن، ما عجّل بإطلاق سراحه قبل 3 أسابيع من الموعد.

وقالت الصحيفة إن عبد الباري يعيش في منزل في لندن مع زوجته وأطفاله الستة في قصر بقيمة مليون دولار.

وأظهرت صور نشرتها الصحيفة أن عبد الباري بدا بشكل مختلف، حيث يبدو في صحة جيدة ويسير على قدميه من دون مساعدة وهو بعيد كل البعد عما قاله محاموه إنه رجل عجوز يعاني من الربو والسمنة. وقالت الصحيفة الأسبوع الماضي إنه شوهد وهو يتلقى شحنات من الأثاث.

ولد عادل عبد الباري في مصر ، وكان عضوا بارزا في خلية لندن للجهاد الإسلامي المصري ، والتي اندمجت فيما بعد مع تنظيم القاعدة. وحُكم عليه بالسجن 25 عامًا لتورطه في هجمات 1998 الإرهابية على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا، والتي أودت بحياة 224 شخصًا وجرح حوالي 5000 شخص.

وفقًا للصحيفة ، تريد سكوتلاند يارد إشعارًا ضده من شأنه أن يسمح لتطبيق القانون بمراقبة تفاصيل حساباته المصرفية والمكالمات الهاتفية وخطط السفر. ومع ذلك، قال مصدر لصحيفة ذا صن إن الإرهابي المدان يحارب هذه الخطوة وقام بتعيين محامين لحقوق الإنسان.

لماذا أُطلق سراح الإرهابي من السجن ولماذا يعيش في بريطانيا؟

اعترف عبد الباري بأنه مذنب في التآمر لقتل أمريكيين وكذلك بتهم تتعلق بالتهديدات. وقال ممثلو الادعاء إنه كان مسؤولًا عن الاتصال بين القاعدة ووسائل الإعلام. وأعلن مسؤوليته عن هجمات إرهابية على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998 لخدمة الجماعة الإرهابية. وحكمت عليه محكمة أمريكية بالسجن 25 عاما، لكن أفرج عنه في وقت سابق لأنه حصل على رصيد عن السنوات التي قضاها في السجن في بريطانيا قبل تسليمه إلى الولايات المتحدة.

طلب محاموه من القاضي الإفراج عنه قبل ثلاثة أسابيع لأنه كان يعاني من السمنة التي كانت تعرض حياته وقت تفشي جائحة فيروس كورونا لخطر متزايد.

كتب قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية لويس أ.كابلان في قرار منحه الإفراج:"إن سمنة المدعى عليه وتقدم سنه إلى حد ما يجعلانه عرضة لإصابة بفيروس كورونا أكثر خطورة عليه من الشخص العادي ''.

وأثار قرار القاضي استياء أقارب الضحايا. قالت إحدى النساء، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، إنها فهمت سبب منح السجناء ائتمانًا للوقت الذي قضوه قبل الإقرار بالذنب، لكنها أشارت إلى أنه:"بالنسبة لشخص فعل شيئًا فظيعًا، حيث قُتل الكثير من الناس، كانت لديه إمكانية الذهاب. الخروج وإحداث المزيد من الفوضى أمر مرعب في الواقع''.

ووفقا لصحيفة "تليجراف"البريطانية،  فإن السبب وراء عودة أتباع بن لادن إلى بريطانيا هو أن رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون أبرم صفقة مع الولايات المتحدة. قبل اعتقاله وسجنه، حصل عادل عبد الباري على حق اللجوء السياسي في بريطانيا في التسعينيات. قال مصدر لم يكشف عن اسمه للصحيفة إن حكومة كاميرون وافقت على استعادة باري.

ذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه يُزعم أن عبد الباري سيُمنح مراقبة أمنية من أجل سلامته ، الأمر الذي سيكلف دافعي الضرائب البريطانيين مئات الآلاف من الدولارات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements