ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رسائل المستشار حنفي جبالي بعد تقلده رئاسة مجلس النواب الجديد

الثلاثاء 12/يناير/2021 - 08:26 م
المستشار حنفي جبالي
المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب الجديد
Advertisements
فريدة محمد - ماجدة بدوي - يوسف سامح
تقدم المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، بالشكر والتقدير على لأعضاء مجلس النواب، على انتخابه رئيسًا لمجلس النواب، مشيرًا إلى أنه لا فرق في ذلك بين من وافق ومن اعترض، فتلك هي الديمقراطية التي تتسم بتعدد وجهات النظر.

ووجه رئيس مجلس النواب، خلال كلمته، بعد اختياره رئيسًا لمجلس النواب لشكر للذين تولوا مسئولية الجلسة الإجرائية الأولى، النائبة فريدة الشوباشي وأبانوب عزت وفاطمة محسن.

وقال: "لا يفوتني أن أتوجه بالتحية للدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس خلال الفصل التشريعي السابق، للنواب الذين بذلوا مع كل الجهد في ظروف غاية في الصعوبة، مر بها الوطن واجتازها بثقة ونجاح بقيادة زعيم مخلص وابن بار من أبناء مصر، هو الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي تشهد له أفعاله على أرض الواقع، بما أنجزه ووجه به الحكومة، وتابع عمل أبناء الوطن الأبطال متابعة مباشرة في مواقع العمل المختلفة، أثمرت مشروعات عملاقة تنشر الخير، وتبشر بمستقبل مشرق للمواطنين،وهو الذي وحد كل القوى الوطنية تحت شعار: يد تحمل السلاح لمحاربة الإرهاب والقضاء عليه، ويد تبني وتستمر في البناء تحت وطأة الوباء الذي اجتاح العالم كله.

وتابع: "خالص الإعزاز والتقدير لشهدائنا الأبطال من رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل والقضاء والمواطنين المخلصين الذين استشهدوا، بعد أن واجهوا بشجاعة خسة إرهاب مجرم، وعلى ذكر بطولات الشهداء، لا ننسى شهداء الواجب من الأطباء وهيئة التمريض والعاملين معهم في مواجهة ذلك الوباء اللعين، ولن ننسى من فقدناهم من جراء تفشيه، ونحيي جيش مصر الأبيض لجهودهم في مكافحته.

وقال: "باسمكم جميعًا زميلاتي وزملائي النواب الأفاضل، أتقدم بخالص الشكر للزملاء الأعزاء أعضاء الهيئة الوطنية للانتخابات، ونوجه التحية لروح الزميل القاضي الجليل رئيس الهيئة المستشارلاشين إبراهيم، كما نوجه الشكر لرجال القوات المسلحة والشرطة وأعضاء الجهات والهيئات القضائية ومعاونيهم الذين بذلوا كل الجهد حتى إتمام كل مراحل انتخاب مجلس النواب، بالرغم من الظروف والصعوبات التي مر بها الوطن نتيجة ذلك الوباء، وشاركهم في ذلك أبناء الوطن المخلصين، حتى خرجت نتائج الانتخابات معبرة عن حرية المواطن في اختيار مرشحيه بنزاهة وشفافية، وإثراءً لديمقراطية، وإيذانًا لنا كنواب الشعب ببذل غاية جهدنا لتحقيق آمال المواطنين في التنمية، وتلبية مطالبهم في تحسين سبل معيشتهم".

وقال " إن الفصل التشريعي الجديد الذي نستهله اليوم، يلقي على عاتقنا بذلك كل جهدنا، بالبناء على ما أنجزه بامتياز زملاؤنا أعضاء الفصل السابق، حتى نحقق معًا ما يصبوا إليه الوطن في هذه المرحلة المهمة التي تشهد إصلاحات في جميع المجالات، ومنها المجال التشريعي والرقابي الذي أسنده إلينا الدستور.

و قال رئيس البرلمان:  دوركم الرقابي على أعمال الحكومة لا يقل أهمية عن مسئوليتكم في مجال التشريع، ولا يخفى على فطنتكم أن فعالية الرقابة ترتبط بكونها رقابة متوازنة حتى تؤتى ثمارها، فلا تميل كل الميل أو تتشدد بلا حدود، ولا تبالغ بالتهويل أو التهوين، بل تكون بين ذلك قوامًا، وأساس الرقابة المتوازنة الفصلُ المرنُ بين السلطات، حيث تراقب كل سلطة من سلطات الدولة نظيرتها، بهدف تحقيق الصالح العام، وهو ما يتعينُ أن تتسمَ الرقابة بطابع التعاون والتضافر من أجل الإصلاح والتطوير، لا أن تقوم على مجرد التربص واصطياد الأخطاء.

واستطرد:  وطننا الغالي ينادينا جميعًا أن نتكاتف ونتعاون كمواطنين صالحين مخلصين، يتقاسمون العيش على أرضه، بلا تفرقه أو تمييز لأي سبب، لا نبتغي إلا المصلحة العامة، وليكن اختلاف الرأي بيننا سبيلًا للتوصل إلى أفضل الحلول لتحقيق مصلحة الوطن والمواطن، ولا يغيب نظرُنا أبدًا عن رفع اسم بلادنا عاليًا، لتحيا أبد الدهر حرةً بأبنائها الأحرار، مستقلةً قوية بمواطنيها الشرفاء المخلصين.

واختتم قائلا: "شعارُنا في ذلك: «تحيا مصرُ دائمًا بأبنائها الأوفياء الأنقياء».

وانتخب المستشار  حنفي جبالي، رئيسًا لمجلس النواب الجديد، وذلك بحصوله علي 508 صوت من أصل 587 صوت شاركوا في العملية الانتخابية، مع وجود 11صوت باطل  و576صوت صحيحا.

و حصل النائب  محمد صلاح أبو هميلة علي 58صوتا، والذي كان مرشحا عن حزب الشعب الجمهوري، وحصل النائب أحمد عبد الحكيم مرشح مستقل علي صوتين، والنائب محمد مدينة عن حزب الوفد بحصوله علي 9 أصوات.

السيرة الذاتية

وفيما يلي نستعرض السيرة الذاتية للمستشار حنفي جبالي، رئيس البرلمان الجديد..

1. مولده:
ولد في 14 يوليو 1949.

2. مؤهلاته:
- ليسانس الحقوق من كلية الحقوق بجامعة القاهرة سنة 1975، بتقدير عام "جيد جدًا".
- دبلوم الدراسات العليا في القانون العام من كلية الحقوق بجامعة عين شمس سنة 1976 بترتيب "الأول".
- دبلوم الدراسات العليا في القانون الجنائي من كلية الحقوق بجامعة عين شمس سنة 1977 بتقدير عام "جيد جدًا".
- دكتوراة في القانون العام وعنوان الرسالة "المسئولية عن القوانين - دراسة مقارنة" من كلية الحقوق بجامعة عين شمس سنة 1987 بتقدير "جيد جدًا".


3. تدرجه الوظيفي:
- معاونا بالنيابة العامة في 28/3/1976
- مساعدا بالنيابة العامة في 26/6/1977
- وكيلا للنائب العام في 6/8/1978
- وكيلا للنائب العام بنيابة شرق القاهرة الكلية في 4 /1976
- وكيلا للنائب العام بنيابة حدائق القبة الجزئية 7/1976
- وكيلا للنائب العام بنيابة الزيتون الجزئية 10/ 1976 
- مندوبا بمجلس الدولة في 29/11/1978
- عمل في إدارة الفتوى لرئاسة الجمهورية والمحافظات بمجلس الدولة 12/1978
- مستشارا مساعد من الفئة (ب) بمجلس الدولة في 9/3/1982
- مفوض الدولة لرئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء بمجلس الدولة 10/1982
- مستشارا مساعدا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا في 30/10/1983
- مستشارا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا في 20/9/1988
- رئيسا لهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا في 16/7/1996
- نائبا لرئيس المحكمة الدستورية العليا في 21/3/2001
- رئيسا للمكتب الفني بالمحكمة الدستورية العليا من سنة 2001 حتى سنة 2004
- رئيسا للمحكمة الدستورية العليا في 23 يونيو 2018

4. مؤلفاته
- له العديد من الأنشطة العلمية المتمثل في الأبحاث والدراسات في مجال القضاء الدستوري.
- شارك في العديد من المؤتمرات الدولية، حيث قدم فيها أبحاثًا باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية. 
- تم نشر أبحاثه في المجلات والدوريات العربية والأجنبية، كما تم اختياره أمينًا عامًا لاتحاد المحاكم الدستورية العربية.
- له العديد من المؤلفات والمقالات عن القوانين والدستور.


Advertisements
Advertisements
Advertisements