ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من الارتباط لساحات المحاكم.. 5 قصص حب شهيرة بالوسط الفني انتهت بـ قضايا| أبرزها طحال سمية

الثلاثاء 19/يناير/2021 - 07:16 م
صدى البلد
Advertisements
محمد نحلة

تعرض مجموعة من النجوم لأزمات وخلافات زوجية وعاطفية امتدت إلى ساحات المحاكم، وكان حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين يهتمون بمعرفة تلك التفاصيل المثيرة، ويرصد «صدى البلد» في التقرير التالي، أبرز الخلافات والأزمات الزوجية بين الفنانين، التي انتقلت إلى ساحات المحاكم.

 

محمد الشرنوبي وسارة الطباخ 


اشتعلت من جديد الأزمات بين الفنان محمد الشرنوبي وخطيبته السابقة المنتجة سارة الطباخ، حيث قام الطرفان برفع دعاوى قضائية جديدة بسبب النزاع على أمور مادية بموجب عقد احتكار شركة "ارث برودكشين" مع الشرنوبي واتهامه بإخلاله ببنود العقد.


وبدأت الأزمة عندما نشرت سارة الطباخ عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "السادة المنتجين المحترمين في الساحة الفنية تم التعامل اليوم بشكل قانوني مع كل الشركات التي تعاقدت مع فناني شركتي "إيرث برودكشن" صاحبة الحق الحصري في التوقيع على أي عقود خاصة بكل الفنانين، لأن عقودهم جميعًا مازالت سارية ولم تفسخ كما يدعون، بهدف خداع الشركات ولا يحق لهم التعاقد أو إمضاء العقود أو قبض أموال بطريقة مباشرة".


وأضافت "قام المستشار القانوني للشركة بإقامة دعاوى قضائية ضد كل هذه الشركات حفاظًا على حقوق الشركة، وأدعو جميع المنتجين إلى عدم التعاقد معهم بشكل منفرد بعيدًا عن الشركة حفاظًا على العلاقة الطيبة مع كل الزملاء في مجال الإنتاج الفني بكل أنواعه ومجال الإعلان وشركات الاتصالات والتطبيقات الرقمية وتنظيم الحفلات".


وتابعت سارة الطباخ "كل من يتعدى على حقوق الشركة ستقوم الشركة بأخذ كل الإجراءات القانونية فورًا للحفاظ على حقوقها الأدبية والقانونية".


ثم نشر الفنان محمد الشرنوبي، عبر حسابه الرسمي على "إنستجرام"، نص الحكم الصادر ضد المنتجة سارة الطباخ -خطيبته السابقة والوكيل الفني له- الذي قضي بحبسها عامين وكفالة ألفي جنيه. 


وكتب محمد الشرنوبي، في تعليقه: «الحمد لله الحق ظهر.. تم صدور حكم فى الجنحة رقم 1626 لسنة 2020 جنح الشيخ زايد بحبس الممثلة القانونية لشركة إدارة أعمالي السابقة سنتين لتبديد المبالغ المالية التي في ذمتها بموجب التوكيل الرسمي وخيانة الأمانة».


وتابع: «أظن الصورة وضحت. أنا كنت ساكت ومكانش نفسي الأمور توصل لكده وكنت مقرر إني مش هتكلم تاني في الإعلام بس لقيت إصرار من الطرف الآخر إنه يقحم الإعلام ويشوه صورتي قدام الناس. بس لو في حد واخد حق حد فالقانون والمحكمة قالت كلمتها».


وأضاف: «الشركة كان صادر ليها توكيل بموجب العقد اللي بيننا لإدارة أعمالي وبالتالي كانت بتتعاقد وتستلم كل مستحقاتي اللي هو الطبيعي إنها تستلم وتاخد نسبتها وتوردلي الباقي وده مكانش بيحصل.. الممثلة القانونية للشركة خانت الأمانة وبددت كل أموالي اللي في ذمتها وآخر صلح سلمت الشركة توكيل على أساس إننا هنفتح صفحة جديدة وتعهدت إنها هتسددلي كل فلوسي اللي في ذمتها وده مثبت في محضر الصلح في غرفة صناعة السينما وبالفعل نفذت المسلسل وبرضه مخدتش فلوسي. لكل شركات الإنتاج برجاء عدم التعامل مع أي جهة أو شخص غير من خلالي شخصيا وعدم الالتفات لأي تحذير أو إنذارات تصدر من الشركة لأن ببساطة الهدف الوحيد هو تعطيل شغلي وتشويه صورتي والحصول على مبالغ مادية بدون وجه حق».


ولم تصمت سارة الطباخ أمام تلك الاتهامات بل أكدت آية سعد، محامية المنتجة، أنها سوف تحرك دعوى قضائية ضد الفنان محمد الشرنوبي  بتهمة التشهير بالمنتجة.


وأضافت ردا على الخبر المنشور بحبس المنتجة سارة الطباخ سنتين لتبديد مبالغ مالية للمطرب محمد الشرنوبي: "نوضح أن هذا الحكم غيابي والمنتجة قامت بعمل معارضه في الحكم وتحدد لها جلسة ٧\٢\٢٠٢١، حيث إنها لم تعلن بالقضية والمحضر كيدي لأن المطرب المذكور مرتبط بتعاقد مع المنتجة سارة الطباخ لمده عشر سنوات بدءا من 1/9/2017 وصادر لها توكيل رقم  ١٩٦٦ لسنة ٢٠١٨ ولها الحق في استلام المبالغ المالية وإبرام التعاقدات ومحرر لها توكيل من الفنان بذلك، وهذه المبالغ محل دعوى حساب بينها وبين المطرب ومنظور تمام المحاكم المختصة".


واختتمت كلامها قائلة إن "الفنان المذكور تم التحقيق معه يوم الأحد في اتهام موكلتي له بسرقة الاسكوتر الخاص بها، ورفضت الصلح معه ولذلك قام بإخراج الشهادة ضدها رغم أنها محررة من شهر بتاريخ 14 ديسمبر ولن تتنازل موكلتي عن حقها وعقدها حصري سارٍ إلى الآن والفنان سيخسر في النهاية وهو يعلم ذلك". 


هيفاء وهبي 


مازالت مشاكل هيفاء وهبي ومدير أعمالها محمد وزيري قائمة أمام محكمة الاسرة للنظر في الدعوى التي رفعها عليها محمد الوزيري لإثبات زواجه منها.


وتكشف هيفاء باستمرار ما يحدث معها فى الجلسات، وكتبت مؤخرا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ما حدث فى الجلسة الأخيرة"، قائلة: "‏اليوم كانت جلسة بمحكمة الأسرة اللي اخينا لجأ لها ليغصبني انه متجوزني واللي المفروض كان يقدم فيها اصل عقد الزواج والشهود". 


وأضافت "محاميه فشل في تقديم الاوراق اللي أجّل بسببها الجلسة الماضية ولما سأله القاضي عن الشهود، حاول التأجيل لحين جلبهم ولكن القاضي رفض وانحجزت القضية للحكم الحمدالله".


كانت الفنانة هيفاء وهبي حرصت على كشف ماحدث في أولى جلسات قضية إثبات الزواج التي رفعها ضدها محمد الوزيري.


وكتبت عبر حسابها على تويتر: "بتاريخ 2 /6 /2020 كانت جلسة إثبات الزواج اللي رافعها م.و بمحكمة الأسرة، حضر المحامون ولم يبرز محاميه أي مستند رسمي ولا حتى شهود وقال: عقد الزواج انسرق !!


وتابعت "القاضي رد إن السرقة مش صلاحيات محكمة الأسرة وفجأة محاميه قاله معايا عقد وطلب تأجيل الجلسة خوفا من تحويلها للحكم وتأجلت لليوم".


كانت الفنانة هيفاء وهبي نشرت تعليقا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى تويتر تضمن رسالة موجهة الى مدير اعمالها محمد الوزيرى اتهمته خلالها بالنصب عليها. 


دعوى قضائية من سمية الخشاب ضد أحمد سعد 


وكانت الفنانة سمية الخشاب تقدمت بدعوى قضائية تحمل رقم 1939 لسنة 2019 ضد الفنان أحمد سعد بمحكمة الأسرة بالإسكندرية بمحل سكنها ببطاقة الرقم القومى تطالب فيها بالنفقة ومشتقاتها المالية خلال فترة زواجها من الفنان أحمد سعد وتضررها ماديًا ونفسيًا.


وقدمت "الخشاب"، لهيئة المحكمة الأوراق وتقارير طبية تفيد بقيامه بضربها وتعنيفها، وإجرائها عملية جراحية نتيجة ضربه لها بعنف.


ورفضت الفنانة سمية الخشاب، ومحامي الفنان أحمد سعد التصالح في القضية المنظورة وطالبا هيئة المحكمة باستكمال الإجراءات القانونية حيال الدعوى المقامة من الفنانة سمية الخشاب للحصول على مستحقاتها فيما قررت المحكمة تأجيل القضية لتقديم مستندات من كلا الطرفين المتنازعين


وألزمت محكمة أسرة سيدى جابر بمجمع محاكم محمد كريم بالإسكندرية  اليوم الفنان أحمد سعد بدفع 270 ألف جنيه في الدعوى المقامة من الفنانة سمية الخشاب كنفقة للعدة والمتعة.


وألزمت المحكمة "سعد" بدفع مبلغ 30 ألف جنيه عن مدة 3 أشهر ومبلغ عشرة آلاف عن كل شهر خلال 24 شهرا، ليكون الإجمالي 270 ألف جنيه عن المتعة والعدة.


زينة وأحمد عز 


وتعتبر قضية الفنانة زينة والفنان أحمد عز، أشهر قضايا النجوم الزوجية، والتي أخذت وقتًا طويلًا في ساحات المحاكم، بداية من إثبات نسب الطفلين، الذي تم تأييد الحكم فيه لصالح زينة، وحتى قضية الولاية التعليمية للطفلين، التي لا زالت مستمرة. 


وأصدرت محكمة الأسرة بمدينة نصر، حكمها في الدعوى المقامة من الفنان أحمد عز، ضد الفنانة زينة، يطالب فيه بالإشراف التعليمي على طفليه عز الدين وزين الدين، ونقلهما إلى مدرسة أخرى، وقررت محكمة الأسرة، رفض الدعوى وإلزامه بسداد أتعاب المحاماة.


وكانت محكمة استئناف القاهرة أيدت في وقت سابق حكم أول درجة في قضية إلزام أحمد عز بتأدية ما يساوي 30 ألف جنيه إسترليني "700 ألف جنيه مصري" لطفليه من الفنانة زينة "زين الدين وعز الدين" كـ مصروفات مدرسية للتوأم.


Advertisements
Advertisements
Advertisements