ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حقيقة إغراق مصر الغواصة "داكار" .. سر وراء حادث الاختفاء الغامض حيّر إسرائيل 53 عاما

الإثنين 25/يناير/2021 - 10:17 م
على صالح
يصادف اليوم الاثنين مرور 53 عامًا على الاختفاء الغامض للغواصة الإسرائيلية داكار، والتي فقدت بطاقمها المؤلف من 69 بحارًا في ظروف شديدة الغرابة.

شُيدت أحواض بناء السفن التابعة للبحرية الملكية في بريطانيا في دافنبورت وتم إطلاق اسم HMS Totem عليها في عام 1943، واشترتها إسرائيل من البحرية الملكية عام 1965 مع غواصتين أخريين وأطلق عليها اسم .INS Dakar

وكانت قد أبحرت إلى حيفا في يناير 1968، وخلال هذه الرحلة الأولى، اختفت السفينة فجأة، وكان آخر إرسال لها في 24 يناير، على الرغم من أن الغواصة شوهدت للمرة الأخيرة بعد منتصف ليل اليوم التالي.


وفشلت عمليات البحث والإنقاذ التي أطلقتها إسرائيل والولايات المتحدة واليونان وتركيا ولبنان في العثور على أي أثر للغواصة.

وتم تشييد نصب تذكاري حدادا على طاقم "داكار" المفقود أقيم في عام 1971 في مقبرة جبل هرتسل بالقدس.

وتم إعلان وفاة الطاقم رسميًا عام 1981، ثم أعلن الحاخام الأكبر أشكنازي شلومو جورين، الذي كان الحاخام الرئيسي للجيش الإسرائيلي في الوقت الذي اختفت فيه الغواصة، أن زوجات جميع من كانوا على متن الغواصة سيكن أحرارًا من أجل الزواج مرة أخرى، وفقًا لـ وكالة تليجراف اليهودية.

ومر أكثر من 30 عامًا على اختفائها، ولكن في عام 1999، عندما تم اكتشاف حطام الغواصة قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة كريت، تبين مقتل طاقمها بالكامل.

وفي عام 2015، قامت البحرية الإسرائيلية برفع السرية عن جميع المعلومات المتعلقة بغرق داكار لعائلات البحارة الذين كانوا على متنها.

وكان الكشف عن جميع المواد غير مسبوق في ذلك الوقت، لا سيما بالنظر إلى مدى سرية ملفات الجيش الإسرائيلي بشأن تفاصيل أسطول الغواصات.

كما كشفت أن الجيش ليس لديه فكرة عن السبب في غرق الغواصة. 

وكثرت النظريات، وتتراوح ما بين الخطأ الفني أو البشري إلى الضرر العرضي من قبل سفينة أخرى، على الرغم من استبعاد احتمالية تعرضها لهجوم متعمد.

وألمحت الصحيفة الاسرائيلية إلى أن سفينة حربية مصرية ربما تكون وراء غرق الغواصة الاسرائيلية في اشارتها إلى تقرير صحفي نشر عام 1970 في صحيفة الأخبار المصرية اليومية أفأد بأن سفينة حربية مصرية قد أغرقت الغواصة.

في عام 2018 ، قرر الجيش الإسرائيلي أن الاسم النموذجي للغواصات الإسرائيلية الجديدة سيكون داكار ، تكريما للغواصة الغارقة.

ودخل القرار حيز التنفيذ لأول مرة في عام 2019، حيث تم تصنيف INS Dragon بالإضافة إلى جميع الغواصات الاسرائيلية التي ستنضم لهذا السلاح في الأسطول الاسرائيلي مستقبلا على أنها من فئة داكار.
Advertisements
Advertisements