الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

عاهدت ربي على فعل شيء ولم أفعل فهل عليّ ذنب أو كفارة؟.. المفتي يجيب.. فيديو

مفتي الجمهورية
مفتي الجمهورية

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه: "ماذا أفعل لو قلت أعاهدك يا الله على شيء ولم أفعل ما عاهدت الله عليه؟ وهل يعتبر حنثاً لليمين ويحتاج لكفارة؟".

وأجاب الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أنه مما لا ريب فيه أن الإنسان عليه أن يفي بما عاهد عليه ربه، إذا كان هذا الأمر من الأمور الحلال غير المحرّمة.

وأشار إلى أن الوفاء بالعهد من الأمور الواجبة على المؤمن، فيقول الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ" أي بما عاهدتهم به الله والناس، فيجب على المؤمن أن يوفي بما ألزم عليه نفسه.

وأوضح، أن الإنسان المسلم إذا عاهد ربه ولم يفِ بهذا العهد، فهو بذلك يكون قد وقع تحت الإثم، منوها بأن هناك خلافًا بين العلماء في أخذ العهد حكم اليمين وهل عليه كفارة أم لا، وعلى كل الأحوال عليه أن يفي بالعهد فإن خالف العهد، فله أن يخرج من الخلاف بإخراج كفارة يمين على سبيل الإحتياط.