الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

جدل برلماني بشأن السماح بدخول السياح الملقحين ضد كورونا لمصر دون إجراءات.. نورا علي: يدعم قطاع السياحة.. وإدريس: يعرض حياة المصريين للخطر.. ودياب: الالتزام بالإجراءات الاحترازية ضروري

مجلس النواب
مجلس النواب
  • سياحة النواب: التنسيق بين أجهزة الدولة فى التصدى لفيروس دليل على حكمة القيادة السياسية فى تعاملها مع الأزمات
  • نائب: العالم يواجه مرحلة صعبة تشهد ظهور تحورات للفيروس ومن المحتمل أن يتسبب احد القادمين فى نقل العدوى بسهولة
  • برلماني: الرئيس السيسي والحكومة وضعوا صحة المواطن المصري على رأس الأولويات

 

 

طالبت النائبة نورا على، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بمصر باتخاذ قرار يسمح بدخول الزائرين والسياح الذين تلقوا لقاحا ضد فيروس كورونا والقادمين من الخارج والدول الأوروبية إلى مصر دون احتراز أو PCR  أسوة بالدول الأخرى التي بدأت السماح بالدخول للسائحين الملقحين دون الخضوع للحجر الصحي.


وأثار هذا الأمر جدلاً كبيرا بين أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، فمنهم من قال إنه سوف يكون له مردود إيجابى قوى يساهم بشكل كبير في تنشيط حركة السياحة المصرية خلال الفترة القادمة،  لدعم ومساندة قطاع السياحة والعاملين به، والبعض الآخر قال إن هذا من شأنه أن يضر بصحة وسلامة المواطنين المصريين، وشددوا على أنه يجب على كل سائح يأتي إلى مصر، أن يلتزم بالإجراءات الإحترازية والوقائية.

 

بداية، أشاد النائب أحمد إدريس، عضو لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، بالسياسة التى تنتهجها القيادة السياسية فى تعاملها وإدارتها لملف أزمة فيروس كورونا، مؤكدا أن التنسيق والتناغم الذي يحدث بين أجهزة الدولة المعنية بالتصدى لفيروس كورونا، فى وقت تسبب فيه الفيروس بإحداث أضرار جسيمة، وخسائر فادحة على مستوى دول العالم أجمع، دليل على حكمة وحنكة القيادة السياسية فى تعاملها مع الأزمات.

 

وأكد عضو لجنة السياحة أن جهود الرئيس السيسي في إدارة أزمة فيروس كورونا، أبرزت تفوقه على العديد من زعماء العالم والدول الكبرى، مشيرا إلى أن المتابع جيدًا لمعدلات الإصابة والوفاة، بسبب هذا الفيروس اللعين، سيجد أن مصر أفضل بكثير من الدول الأخرى، يأتى ذلك بإقرار الدولة المصرية، وإيمانها التام بأن الصحة هي حجر الزاوية لأي تنمية، وهذا ما تدركه القيادة السياسية وتتعامل معه بدقة شديدة.

 

وشدد" إدريس" فى  تصريحات خاصة لـ" صدى البلد" على عدم السماح بدخول الزائرين والسياح إلى مصر، دون الخضوع لجميع لإجراءات الإحترازية، مشيرا إلى أنه فى الطبيعي السياح يأتون الى مصر، ويتعاملون مع المواطنين المصريين، سواء أكان ذلك في المنشآت الفندقية، أو المزارات السياحية، وغيرها من الأماكن الأخرى التى يزورنها بهدف الترفيه عن النفس، الأمر الذي من شأنه أن يعرض حياة المصريين للخطر، جراء تعاملهم مع السياح.

 

واستطرد: “لا بد من دخول السياح إلى مصر ملتزمين بجميع الإجراءات الوقائية والاحترازية، ولا نلتفت إلى العوائد الاقتصادية، لا سيما في هذه المرحلة الفاصلة في حياة جميع دول العالم، كلنا شاهدنا ما أولته الدولة المصرية من عناية واهتمام كبير، للتصدى لجائحة فيروس كورونا، واتخاذها جميع الأساليب الداعمة، للحفاظ على صحة المواطن في المقام الأول”.

 


من جانبه، أكد النائب أحمد دياب، عضو مجلس الشيوخ، أن التنسيق والتناغم الذي يحدث بين أجهزة الدولة المعنية بالتصدى لفيروس كورونا، فى وقت تسبب الفيروس بإحداث أضرار جسيمة، وخسائر فادحة على مستوى دول العالم أجمع، دليل على حكمة وحنكة القيادة السياسية فى تعاملها مع الأزمات.


وعلق" دياب" فى تصريحات خاصة لـ" صدى البلد" على ما طالبت به النائبة نورا علي، رئيس لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بمصر، باتخاذ قرار يسمح بدخول الزائرين والسياح الذين تلقوا لقاحا ضد فيروس كورونا والقادمين من الخارج والدول الأوروبية إلى مصر دون احتراز، قائلا: "قرار زي ده ممكن ينشط حركة السياحة، لكن لا بد من الأخذ فى الاعتبار أنه من المتوقع أن يتسبب في إحداث أضرار جسيمة تضر بصحة وسلامة المواطنين، لا سيما وأن العالم أجمع يواجه مرحلة صعبة، تشهد ظهور تحورات للفيروس في بعض دول العالم، ومن السهل أن يحملها احد القادمين من هذه الدول خلال دخوله مصر، وينتج عن ذلك نقل العدوى بسهولة".


وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أنه من باب أولى يجب الالتزام بجميع الإجراءات التى أعلنت عنها وزارة الصحة والسكان، وان يترك لها حرية تنفيذ هذا القرار من عدمه، مشيدا بجميع الجهود التى بذلتها الوزارة، وما زالت تبذلها، للتصدى لفيروس كورونا، وحرصها على سلامة وأرواح المواطنين في المقام الأول.

 

في سياق متصل، أعلن النائب عبد الفتاح يحيى، عضو مجلس النواب، عن رفضه التام بشأن ما طالبت به النائبة  نورا على، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب.


وأوضح “ يحيى”، فى تصريحات خاصة لـ" صدى البلد" أن الدولة المصرية منذ بداية جائحة فيروس كورونا وحتى وقتنا الحالي، بذلت الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين المصريين، مؤكدا أن قرار دخول السياح إلى مصر دون الخضوع للإجرات الوقائية، وتطبيق جميع اشتراطات السلامة، من شأنه التسبب فى حدوث عدوى جديدة، معقبا: "مصر قدمت تضحيات جسام للحفاظ على صحة وسلامة شعبها من هذا الفيروس اللعين، ودخول السياح لمصر بدون اجراءات احترازية يضر بمصلحة الشعب وصحته في المقام الأول".


وأكد عضو مجلس النواب أن الرئيس السيسي والحكومة وضعوا صحة المواطن على رأس الأولويات، مشيدا باتخاذ الحكومة حزمة من الإجراءات الفعالة، والتي بدورها استهدفت مواجهة فيروس كورونا.