الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

انتشار ورش النجارة يزعج سكان منطقة عزبة حنطر فى دمياط

صدى البلد

اشتكى سكان منطقة عزبة حنطر بدمياط ، في رسالة بعثوا بها لخدمة القرّاء التي يقدّمها موقع "صدى البلد" ، بسبب تضررهم من انتشار ورش النجارة التي يصدر عنها انبعاثات خطيرة على الصحة والبيئة .


ويقول الأهالى في رسالتهم : نحن سكان منطقة عزبة حنطر بدمياط وبالتحديد خلف شارع مدرسة التجارة المشتركة بجوار مسجد العاشر من رمضان الكائن بنفس المنطقة نعاني من ورش النجارة التي يصدر عنها انبعاثات خطيرة على الصحة والبيئة ويصدر عنها مخلفات صناعية كارثية.


وأضافوا : كل الورش بالمنطقة تعمل خارج مقراتها ونتيجة لذلك يصدر برادة الخشب (غبار الخشب) الذي يسبب سرطان الأنف والربو وحساسية الصدر والنزيف الرئوي ، بالإضافة الى الضوضاء غير المحتملة إطلاقا الصادرة عن المعدات الثقيلة والتي تعمل حتى ساعات متأخرة يوميا.


وأشاروا : هذا بالإضافة الي اشغال الطريق الدائم طوال ساعات عمل الورش والتي تعمل من الرابعة عصرا حتى ساعات متأخرة من الليل ، حتى بعد اصدار قانون يوجب للورش الاغلاق السابعة مساء ولكن الورش في المنطقة التي نسكن فيها تعمل حتى منتصف الليل، لافتين: قمنا بتحرير العديد من الشكاوى في الامن الصناعي والبيئة ولم يحركوا ساكنا.


ونناشد المسئولين النظر الينا بعين الرحمة وسرعة اغاثتنا حيث ان الحياة أصبحت مستحيلة في المنطقة، كما ان بعض الأطفال يعانون من امراض مزمنة نتيجة نشارة الخشب المنبعثة من مخلفات الورش.


للتواصل مع سكان المنطقة من خلال رقم 
0 100 552 8130

اقرأ ايضا
سكان مدينة فيصل بسيدى بشر يعانون من انتشار ورش دوكو وسمكرة السيارات


ويقدّم موقع "صدى البلد" الإخباري، خدمة بين الناس حرصا منا على التواصل مع القارئ وإيمانًا منا بأن الرسالة الصحفية الأهم التي يحملها الموقع هي خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين والمتابعة المستمرة للوصول إلى حل، ويأتي ذلك من خلال الخط الساخن 5731 و01025555056 أو من خلال رقم الواتس آب 01006735360.


ويعمل قسم "بين الناس" دائما على خدمة المواطن أولا من خلال التواصل مع المسئولين والوزارات المعنية ورؤساء الأحياء في حل مشاكل المواطنين في جميع محافظات الجمهورية، ويناشد المسئولين التواصل مع الحالات المنوه عنها لحل مشكلاتهم، تنفيذا لتوجهات الدولة والقيادة السياسية بضرورة تواصل المسئولين مع المواطنين في شتى محافظات الجمهورية والتفاعل مع متطلباتهم والرد على شكاواهم.