الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

خبيرة تغذية: معدل حرق الدهون لدى الرجل لا يتأثر مع تقدم العمر عكس المرأة

دعاء سهيل
دعاء سهيل

قالت الدكتورة دعاء سهيل خبيرة التغذية العلاجية، أن بعض مرضى السمنة لديهم شهية عالية ومحبين للطعام بصورة كبيرة، والعمل على خفض وزنهم لا يكون من خلال الحرمان من تناول الطعام ولكن من خلال تناول كافة أنواع الطعام ولكن بكميات أقل حتى لا يشعر مريض السمنة بالحرمان.

 

وتابعت "سهيل"، خلال حوارها مع الإعلامية دينا رامز ببرنامج "ست الستات" المذاع على فضائية "صدى البلد" مساء السبت، أن عمليات الحرق داخل جسم الإنسان لدى السيدات تقل بقدر 50 سعر حراري بعد عمر الـ30 عامًا، على عكس الرجال الذين لا ينخفض معدل الحرق لديهم مع تقدم العمر بسبب أن حجم الكتلة العضلية لديهم أكبر من المرأة.

ولفتت إلى أن هناك إمكانية لزيادة معدل الحرق من خلال تناول التوت البري؛ الذي يُزيد حرق الدهون داخل الجسم إلى حد كبير.


وتابعت، أن مريض السمنة الذي يعاني من ارتفاع الشهية لابد أن يحصل على عشب الفولينك الذي يضبط الحالة المزاجية ويضبط مستوى السكر في الدم، وبالتالي لا يميل مريض السمنة لتناول السكريات.



وأضافت أن عشب البيسليم يعتبر أعلى أنواع الفايبر الذي يستمر في المعدة لمدة تصل لـ14 ساعة، وبالتالي لا يشعر مريض السمنة عند تناول أطول فترة ممكنة.

وأشارت إلى أن تناول القهوة الخضراء يساعد على التخلص من الدهون الثلاثية التي يصعب حرقها، مشددة على ضرورة معرفة الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن والعمل على خفضها لأن أسباب زيادة الوزن مختلفة من شخص للآخر.

 

وأوضحت أن زيادة الوزن لدى الشباب ترجع في الغالب لتناول الوجبات السريعة التي تحتوي على سعرات حرارية كبيرة أما السيدات فبعد عمر الـ30 عامًا تعود زيادة الوزن لديهم نتيجة انخفاض معدل الحرق، مشيرة إلى أن أسباب زيادة مرض السمنة مختلفة والعلاج مختلف.

 

ولفتت إلي أن خفض الوزن مطلوب ليس من أجل الحفاظ على الصحة العامة، ولكن من أجل الحفاظ على الشكل العام للجسم والظهور بشكل جيد.



وتابعت أن هناك بعض المواد التي تنحت القوام مثل أوراق اللوتس التي تكسر الخلايا الدهنية وتنحت قوام الجسم، وتؤدي إلى الوصول إلى جسم مثالي.  

 

وأشارت إلى أن مريض السمنة بعدما ينجح في خفض وزنه يشعر بالحيوية أكثر ويحب الحياة ويستطيع السير على قدميه بصورة أكبر بدلا من الكسل وخلافه.

 

وتابعت "سهيل"، أن التخلص من الخلايا الدهنية في البداية يكون أسهل لأنها تكون أحادية وثنائية، ومع مرور الوقت تتحول إلى خلايا ثلاثية صعبة التكسير.

 

https://www.youtube.com/watch?v=eLivXsMnqmA